الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رؤية اقتصادية واجتماعية 2025

خالد الزبيدي

الأحد 17 آب / أغسطس 2014.
عدد المقالات: 1859


قراءة سريعة للمفاصل الرئيسية للرؤية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة للاردن للعام 2025 تؤكد ان هذه الرؤية قادرة على تغيير الواقع ومعالجة الاوضاع الراهنة تدريجيا بحيث نصل بالاردن في العام 2015 الى بر الامان، اقتصاديا واجتماعيا وماليا ونقديا، اذ لايمكن بأي حال من الاحوال ان نحل هذا الكم الهائل من العجوزات والتراكمات دفعة واحدة، وبثقة يمكن القول اذا استطعنا تنفيذ بابداع نصف ما ورد في الرؤية نكون قد قطعنا شوطا متقدما في الاصلاح الشامل، وان مجموع الاصلاحات التي وردت في الرؤية توفر الكثير من مكامن بلوغ دولة عصرية، وهذا هو الهدف الاسمى.
اللجوء المتكرر للأردن يحمل تحديات كبيرة وفي نفس الوقت يقدم الاردن دولة عصرية تستوعب كل من اختار الاردن ملاذا، وهنا علينا التعامل بحكمة مع هذا الملف لجهة زيادة المعونات العربية والدولية لتخفيف الاعباء المالية، اما الاشقاء من العراق ومصر فقد اصبحوا مكونا من مكونات الاقتصاد والمجتمع الاردني، فقد ساهموا معنا في تسريع وتيرة التنمية، الا ان ذلك لايعني ترك الامور بدون تنظيم بخاصة لسوق العمل الذي يعاني تخمة كبيرة من العمالة واصبحت مزاحمة العمال الاردنيين امرا واقعا دون تحرك حقيقي من قبل الجهات المختصة.
اعادة النظر في مجموع السياسات المالية والنقدية يجب ان يراعي ربط النفقات لاسيما الرأسمالية بالقيمة المضافة لهذه النفقات التي توسعت خلال العامين الماضيين، اما السياسة النقدية تتطلب اجراء دراسات معمقة للتدقيق في نتائج هذه السياسة خلال السنوات الست الماضية، اذ ما زالت تسير باتجاه واحد، لذلك ما زالت هياكل الفائدة على تسهيلات وقروض الدينار مرتفعة للغاية، كما ان التسهيلات لمعظم ان لم نقل لكافة البنوك تركز على خدمات التجزئة باسعار مرتفعة بينما ما زالت البنوك تقتر على المشاريع التي هي بحاجة ماسة لمواصلة تنفيذ مشاريعها، وفي هذا السياق نحن بنوك تعمل كمستشار ومعين للمستثمرين تربح معهم وتحميهم من الخسائر من خلال ترشيد القرارات الائتمانية، كما في معظم الدول المتقدمة.
عملية الاصلاح الشامل التي انطلقت منذ سنوات برغم الاتفاق معها او الاختلاف على بعض مفاصلها، الا ان الاصلاح الاقتصادي والمالي هو المفتاح القادر على تسريع وتائر التنمية واشغال عامة المواطنين في البناء والعمل بعيدا عن المناكفة وطرح المطالبات التي اصبحت غير ممكنة في ظل ظروف اقتصادية وتشغيلية لمعظم الشركات والمؤسسات، وان التركيز على تنمية المحافظات وزيادة المخصصات المالية والانتقال الى عمل منتج سيؤدي الى نهوض في مستويات معيشة المواطنين وهذا هو التحدي الكبير الذي يواجهنا في هذه المرحلة...زيادة الانتاجية والانخراط في العمل هو الحل المطلوب ...وهذا ما تسعى اليه الرؤية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة 2025.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش