الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قرويات.. التمسك بالموروث جزء أساس من حياتهن

تم نشره في الخميس 21 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

جرش – الدستور - حسني العتوم

ما زالت سيدات القرى والأرياف في محافظة جرش يحافظن على موروث الامهات والجدات في الكثير من العادات القروية والتي من اهمها اعداد الخبز المنزلي ولعل في مشهد بعض السيدات اللواتي مازلن يمارسن اعداد الخبز بالمنزل في القرى  يحمل الكثير من معاني الاصالة والتراث،  إذْ مازال قاطنو الارياف في جرش يتمسكون به ويعتبرونه جزءا من اساسيات حياتهم رغم انتشار المخابز الالية وغيرها في تلك القرى.
وترى السيدة ام محمد من بلدة برما ان اعداد الخبز في المنزل له من المزايا الكبيرة التي تترك اثارها على الاسرة فبالاضافة الى شهية هذا الخبز الذي تعطره روائح نار الحطب فهو يشكل حلقة من حلقات تواصل الاسرة فيما بينها فالابناء الذين ذهبت بهم السبل الى المدن  يعودون  في اجازاتهم الى بيتهم في القرية ويطلبون هذا اللون من الخبز كما انهم يتزودون منه عندما يعودون الى مراكز عملهم في المدن الكبيرة.
واشارت السيدة ام محمد الى العديد من انواع الخبز التي يمكن عملها في المنزل ومنها خبز الشراك على «الصاج»  وخبز الطابون المخمر والذي يفتح الشهية لمنظره وطعمه المميز وهناك خبز اللزاقيات الذي يكون بمثابة الحلوى للاطفال وهو عبارة عن قطع من العجين «العويص» الذي يخبز على الصاج ثم يوضع عليه السكر وزيت الزيتون ويتم تناوله وهو ساخن اضافة الى خبز العيد الذي يضاف اليه حبة البركة والزيت البلدي وانواع اخرى من مساحيق القرفة او البابونج وغيرها من الاعشاب الطبية وبعد اضافة هذه المواد الى مادة العجين التي هي من القمح يتم عجنها وبعد ان تخمر توضع القطع منها على قالب خاص ووضعها بالطابون وبعد نضجها تقدم للضيوف كاحسن ما يقوم به المرء من واجبات الضيافة لاسيما في المناسبات العامة والاعياد الدينية.
وقالت، انها تستمتع وهي  تعد هذه الانواع من الخبز البلدي وتشعر بالاعتزاز بانها ما زالت محافظة على هذا التقليد الذي توارثته عن والدتها وتقول يكفيني فخرا انني لا اطلب من رب الاسرة او احد ابنائي احضار الخبز من الاسواق واستمتع اكثر عندما يسألونني ما اذا خبزت ام لا عند عودتهم الى المنزل كما انني اشعر بالاعتزاز بالنفس حينما يتحلق اولادي حولي وانا اعد لهم خبز الشراك او الطابون كما انني اهدي بعض الارغفة للجيران والاصدقاء.
ذلك هو المشهد سيدة اقبلت على اعداد حاجتها وحاجة اسرتها من أهم مقومات الحياة (الخبز) فهي تشعر بالفرح وهي تقوم بهذا العمل وتعتز به لانه اصيل ومتناقل عن الاجيال كما انها ترسم لوحة ريفية خاصة وهي تحمل المعجن وتشعل النار تحت الصاج الذي تنداح عليه رقائق الخبز حتى اذا ما انضجتها النار وضعتها على طبق خاص اعدته بنفسها لهذه الغاية،  ومن بين الادخنة المتصاعدة من نار الموقدة وتلك الحوطة التي اتخذت منها مكانا للصاج واخر لفرن الطابون تتجمع حولها بعض الجارات ويتسامرن ويتناقلن اخر الاخبار الاجتماعية والاحداث المحلية والعالمية ليبقى المشهد حيا كاهله الذين حافظوا على طابعه وصورته التي تزين المكان برائحة الخبز البلدي .
جميلة هي عاداتنا والاجمل من يتمسكن بها ونحن نعاقر تكنولوجيا الانترنت والكمبيوتر ونصعق بالكثير من العادات التي تداهمنا صباح مساء عبر اجهزة الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة وحدث ولا حرج عما «ينفث» عبر المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، تحية لسيداتنا القرويات فأنتن ملح الارض ورائحتها الزكية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش