الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منحوتات ولوحات نهاد العزاوي.. محمولات تعبيرية وجمالية مختزلة

تم نشره في الأحد 24 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - خالد سامح
بحضور نخبة من التشكيليين والنقاد، وعدد من الديبلوماسيين الأجانب، افتتح مساء يوم الأربعاء الماضي، معرض «الظل/ بين النحت والحفر» للفنان العراقي نهاد العزاوي، وذلك في جاليري دار الأندى بجبل اللويبدة، ويستمر المعرض حتى الخامس عشر من ايلول المقبل.

عبر لوحاته الجرافيكية يقدم الفنان المغترب تجسيدا لحالات انسانية وذلك ضمن فضاءات تعبيرية حديثة، ولا سيما منحوتاته المنفذة بالبرونز حيث تختزل الجسد البشري معبرة عن الراهن الانساني في العراق في ظل العنف والفوضى وضبابية الروؤى المستقبلية، ويؤكد الفنان نفسه صاحب المعرض انه سعيد جدا باقامة معرضه الثاني في عمان، كما وأشار في حديث لـ»الدستور» أن تجربته في المعرض الحالي تتركز على اقامة حوارية جمالية ومقارنة فنية بين فن الحفر الطباعي (الجرافيك) وبين فن النحت، وأضاف» بالنسبة للرسائل والأفكار التي تحملها أعمالي فانني أفضل أن تبقى مفتوحة على تأويلات المتلقين المختلفة، كل منهم يرها بحسب منظوره الفني وثقافته».
وأوضح العزاوي ان غربته الطويلة لم تؤثر على اعماله التي بقيت قريبة من البيئه العراقية من حيث المضامين والالوان. وقال: ياتي معرضي هذا بعد سبع سنوات من الاول الذي اقمته في الدوحة، وذلك نظرا لانشغالي بتدريس الرسم هناك، وأعلن انه يستعد حاليا لاقامه معرض جديد لم يحدد بعد مكان اقامته وسيضم اعمالا كرافيكية ونحتية كبيرة الحجم.
يكتب الناقد العراقي خضير الزيدي حول تجربة العزاوي الفنية: «المراقب منا لأعمال نهاد العزاوي يجد أن الأساس في منجزه هو الاهتمام بما ينسجم والظاهرة الجمالية التي تقوم على ركائز توسيع خطاب التعبير وتنامي تأثير الوحدات العضوية فيما بينها وفي المقام الأول منها التأكيد على مميزات أسلوبية تعي قيمة الإطار المفاهيمي والإجرائي المستند إلى المعطى القائم على إعادة وإنتاج خطاب يتمحور مع الأعمال التاريخية كل هذه المنسجمات المكونة في غائية أعماله كافية لترينا أن نهاد العزاوي قادر على توظيف الفن بمواصفات أسلوبية وقدرة تعبيرية لها مرجعياتها الباقية والمؤثرة في المتلقي».
تجدر الاشارة الى ان الفنان التشكيلي نهاد العزاوي المقيم مابين عمان والدوحة من مواليد بغداد العام 1970 درس في كلية الفنون الجميلة ببغداد، وهو عضو في جمعية التشكيليين العراقيين، وفي الجمعية القطرية للفنون التشكيلية، وشارك في العديد من المعارض التشكيلة الجماعية التي اقيمت داخل العراق وخارجه، ودرّس فن الحفر الطباعي في مركز الابداع الفني بالدوحة لسنوات، ومعرضه الشخصي الحالي هذا هو الثاني.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش