الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خريطة فلسطين ومناهج التربية

جمال العلوي

الأحد 24 آب / أغسطس 2014.
عدد المقالات: 898

لفت بيان صادر عن جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية انتباهي الى حادثة تمثلت في قيام وزارة التربية والتعليم ، ممثلة  بإدارة المناهج، بإصدار خريطة لفلسطين للصفوف الـ 4 الاولى استبدلت فيها اسم فلسطين العربية التاريخي باسم الكيان  الصهيوني .
 إن حجة تطوير المناهج لا يمكن أن تنطلي على احد، فتطوير المناهج لا يكون بمخالفة قانون التربية والتعليم الذي يؤكد عروبة فلسطين والأجزاء المحتلة من الأراضي العربية. واعتبرت جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية في بيانها  هذا الفعل عملاً غير أخلاقي منافٍ لمبادئ العروبة والإسلام، ويصب في خانة التطبيع مع الكيان الصهيوني، فضلاً عن كونه  مخالفاً لقانون الوزارة نفسه.
ونحن نضم صوتنا اليوم الى جانب الجمعية في رفض ما قامت به وزارة التربية والتعليم، ونطالب باستبدال الخارطة المسيئة  بأخرى تثبت عروبة فلسطين التاريخية المحتلة، وترفض تطبيع وزارة التربية والتعليم المخالف لدستورنا وقوانينا الاردنية وفي المقدمة منها  قانون التربية والتعليم.
 وندعو نقابة المعلمين بالمشاركة في صياغة وكتابة كتب ومناهج التاريخ والجغرافيا والثقافة الوطنية لمنع الانزلاق الى مثل هذه التوجهات التطبيعية التي لا تخدم أحدا سوى دولة الاغتصاب الصهيوني وتساهم في تمرير روايتها لدى الاجيال الجديدة  ومحاولة زرع مفاهيم التطبيع مع الكيان في الذهنية التعليمية لدى طلبة المدارس وخاصة من الاجيال الجديدة .
هذه الحادثة يجب أن لا تمر بسهولة ويجب فتح تحقيق رسمي حولها لمعرفة من أجاز هذا المنطق التطبيعي في المناهج التعليمية ولمصلحة من يتم تمرير هذه الممارسات وخاصة في هذه الظروف التي تمر بها الامة بما يساهم في تكوين صورة نمطية جديدة  عن السياسات الرسمية .
 صحيح أننا مع مطالب نقابة المعلمين في الدفاع عن حقوقها وحقوق المنتسبين لها لكننا هنا اليوم نطالبهم أن تكون الممارسات التطبيعية ضمن  مطالبهم بشكل أساسي وأن لا يتم السكوت على هذه التجاوزات الخطيرة التي تحاول الوصول الى المخزون التاريخي للامة والمساهمة في خلق أجيال  يبتعدون عن تاريخ الامة ويتقبلون النمط التطبيعي كحالة طبيعية عبر صور نمطية معروفة وواضحة المعالم .
 وهو ذات الموقف الذي عبر عنه الصديق المهندس علي حتر ووصلني عبر صفحات التواصل الاجتماعي « هذا الاجراء يعتبر اختراقاً  لوعي جيل المستقبل وحرفا وحرقا له.... وتثبيت إرادة التخلي عن حياتنا لصالح تكريس حياة المغتصب» وهو نمط مرفوض من شعبنا ويجب مقاومته  رغم كل الظروف خاصة حين نرى الشعوب الاوروبية تسعى الى نمط مقاطعة دولة الاغتصاب..!

[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش