الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير اخباري : طرد المستوطنين من «غلاف غزة».. ضربة موجعة لإسرائيل

تم نشره في الثلاثاء 26 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

القدس المحتلة -  قال المحلل السياسي في صحيفة هآرتس  يسرائيل هريئيل « إن هرب سكان مستوطنات الجنوب والذي شاهدناه عبر شارات التلفاز لهو أكبر مؤشر على «صورة الانتصار»  لحماس والمقاومة الفلسطينية، مشيرا إلى أن حماس كانت بحاجة إلى هذه الصورة فجاءت الحكومة الإسرائيلية وحققت لها ذلك».
وأضاف هرئيل في مقالة له «بعد اغتيال قادة حماس، كانت الحركة بحاجة لصورة انتصار، فكثفت من قذائفها وصواريخها على مستوطنات الجنوب، فبادر السكان للهروب، وجاءت حكومة نتنياهو وأكملت الصورة بالإشراف بنفسها على عمليات الهروب الجماعي».
ونقلت الصحيفة عن أحد قيادات جيش الاحتلال قوله» كأنه لم يكن كافيا عدم قدرة الحكومة على وقف الإطلاق، فأعلنت أنها ستمول إقامة من يغادرون الجنوب». وأعرب القيادي عن أسفه لـ «سماع أصوات البكاء والنحيب التي تصدر عن بعض سكان الجنوب التي عززت  المقاومة  وأضعفت الحكومة»، معتبرا أن هذا السلوك هو «النقيض للصهيونية» ومبادئها.
وقال «إن لنجاح حماس في حمل اليهود على الهرب من النقب، هناك شركاء وهم عدد من رؤساء المجالس الذين شجعوا تعابير الانكسار، كالمظاهرات وخاصة تلك التي نظمت قبالة منزل نتنياهو، فقد أظهرت لحماس مواطن الضعف، ومنذ ذلك الوقت ازداد القصف على البلدات التي أعلن سكانها أنهم يعتزمون المغادرة».
في السياق ذاته، ذكرت الصحف الإسرائيلية الصادرة امس أن المستوطنات الواقعة ضمن ما يسمى غلاف غزة»المحيطة بقطاع غزة، أخذت تفرغ من سكانها في أعقاب سقوط قذائف هاون وصواريخ تطلق من القطاع في مناطقها. وكانت تقارير إسرائيلية قد تحدثت في الأسابيع الماضية عن أن أكثر من نصف سكان تلك المستوطنات قد غادروها، فيما تحدثت التقارير اليوم عن أن نحو 400 عائلة طلبت مغادرة هذه البلاد وأن تجد الدولة لهم مكانا ينتقلون إليه.
وأعلن رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، ووزير أمنه، موشيه يعلون، أن أي عائلة تريد مغادرة بلدات «غلاف غزة» ستجد الدولة لها مكانا للانتقال إليه وبعيدا عن منطقة جنوب البلاد.
بدوره،  نقل موقع واللا الإخباري صباح امس عن رئيسة حزب «ميرتس» وعضو الكنيست «زهافا جلئون» قولها «يتوجب على الحكومة الإسرائيلية الموافقة على مبادرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس التي من المتوقع أن يعلن عنها خلال الأسبوع المقبل، ووقف سياسية الفصل بين غزة والضفة».
وأضافت «يجب علينا إدراك قيود القوة وحدودها»، مشيرة إلى أن نتنياهو جعل حركة حماس والمقاومة الفلسطينية تيقن جيداً بأنهم يستطيعون إنجاز أهدافهم وتحقيقها عن طريق القوة، مؤكدة على أن المقاومة في غزة حققت حلماً كبيراً خلال هذه الحرب والمتمثل بطرد عدد كبير من المستوطنين في مناطق غلاف غزة.
هذا ووجهت رئيس حزب ميرتس انتقادات حادة وشديدة اللهجة ضد الحكومة الإسرائيلية بسبب تجاهلها لسكان مستوطنات قطاع غزة، مشيرة إلى أن الحكومة قامت بكل خطأ متوقع وممكن.
من جانبها،  نقلت صحيفة معاريف في عددها الصادر اليوم عن عضو الكنيست عن حزب العمل «نحمان يشاي» قوله «إن سكان غلاف قطاع غزة في ضائقة كبيرة والحكومة الإسرائيلية تتخبط في كيفية التعامل مع معضلتهم». ودعا «يشاي» الحكومة الإسرائيلية برئاسة نتنياهو بإعداد خطة منظمة من أجل عرضها على السكان لكل من يريد ترك منزله، والقيام بتوفير مساكن بديلة لهم خلال أقرب فترة ممكنة، وتابع «ليس هناك أي سبب لحجز هذا الكم من السكان على خط النار بما يشكل خطراً على حياتهم».(وكالات)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش