الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المحطة الثالثة بين الحقيقة والحلم

جمال العلوي

السبت 30 آب / أغسطس 2014.
عدد المقالات: 898

 يستعد التلفزيون الأردني لأطلاق محطة جديدة ذات نمط إخباري مختلف عن النمط السائد في القناة الاولى وقطعت إدارة مؤسسة الاذاعة والتلفزيون المراحل اللازمة لهذه المحطة والمتمثلة بالخطوات التأسيسية   وتعيين مدير لهذه المحطة الى جانب إعداد الموازنة العامة التقديرية القادرة على دفع الخطوات التنفيذية  نحو الانطلاق .
 وتحتاج المحطة الجديدة الى بدء البث الرسمي الى قرابة العام لتنضم الى قنوات البث العاملة حاليا في المجالات المختلفة.
 ويأمل القائمون عليها وفق التصورات الاولية أن تكون المحطة الجديدة قادرة على مواكبة الاحداث وتقديم رؤية جديدة تقوم على التوازن وتقديم الحدث الاخباري وفق نمط جديد غير النمط السائد في القناة الاولى حاليا .
 وتراهن إدارة المؤسسة العامة للاذاعة والتلفزيون على تقديم سقف مختلف عبر المحطة الجديدة سواء بنوعية البرامج أو لغة الحوار، وتقديم الرأي والرأي الاخر بصورة أكثر جرأة وتمثيلا ومساحات معقولة من المشاركة السياسية التي  تعكس القوى الحية في المجتمع الاردني .
 هذه الحكاية من الحلم الاعلامي الجديد المتوقع أن ينضم الى منصات البث التلفزيوني العاملة في الاردن ستكون  نافذة جديدة يطل بها المشاهد الاردني على نمط إعلامي مختلف، يسعى سحب شريحة واسعة من الاردنيين الذين غادروا القناة الاولى الى محطات عربية فضائية تقدم كل التلاوين الاجتماعية الى جانب معالجات إخبارية مختلفة وفق أنماط أخرى مثل الفضائيات العربية العاملة في الفضاء الإعلامي الرحب .
 وحتى نكون واقعيين أكثر لابد لنا أن نقول، إن القدرة على منافسة المحطات الفضائية العربية الاخبارية تحتاج الى توفير ثلاثة متطلبات أساسية الاول- ويتمثل بالسقف الاخباري والبعد عن الرتابة والصورة النمطية للاعلام الحكومي التي تقوم على زار وافتتح والقدرة المهنية الرفيعة واستقطاب كفاءت مهنية قادرة على النهوض بالمستوى الاعلامي الى جانب الكفاية المالية التي توفر المخصصات الضرورية القادرة على توفير كل متطلبات العمل الاعلامي الجيد سواء على صعيد الاستوديو أو البث أوالكاميرا أوالتقنيات الحديثة والاخراج التلفزيوني المبدع .
 نتمنى أن يصبح الحلم حقيقة وأن نرى منصة اعلامية فضائية من طراز متقدم تحمل الرسالة الاعلامية الاردنية الى فضاءات أخرى، ولدينا شواهد على النجاح في المحطات العربية التي تستقطب الكفاءات الاردنية في جميع الفضاءات العربية الناجحة، إنها فرصة خلاقة.
 لكنها تحتاج الى معالجة جدية وجديرة بالاهتمام والرؤى القادرة على الابداع وخلق مناخات جديرة بالتوقف عندها دعونا ننتظرْ ونرَ، فالايام وحدها قادرة على تحديد المسارات ومدى نجاح الأحلام والحقائق ..!

[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش