الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المومني استطعنا مأسسة حوارنا الوطني

تم نشره في الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي

اعتبر وزير الدولة  الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني الانتخابات النيابية للمجلس النيابي 2016 انجازا وطنيا ، مؤكدا أنه يحق لنا في الأردن أن نفتخر بأننا تمكنا من التأسيس لحالة سياسية تستند الى صناديق الاقتراع.

وقال المومني خلال مؤتمر صحفي عقد امس في المركز الاعلامي للانتخابات بمشاركه أمين عام الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور علي الدرابكه أن هذا اليوم الذي يتوجه كافة المواطنين فيه الى صناديق الاقتراع لاختيار اعضاء مجلس النواب الثامن عشر، هو مفخرة للأردن الذي يحتكم ابناؤه فيه الى صناديق الاقتراع في وقت يحتكم فيه آخرون في دول الاقليم الى صوت المدافع ونزيف الدم، لافتا الى دور الحكومة في إنجاح العملية الانتخابية، إذ استطعنا في الاردن مأسسة حوارنا الوطني.

ورفض المومني ما أثير بشأن بعض التقارير التي أشارت دون أي اثباتات لتدخلات حكومية أو وقوع اخطاء وتجاوزات، ردت على بطلانها الهيئة المستقلة للانتخاب على الفور.



وأكد المومني على الاهمية التي تنطوي على هذه الانتخابات التي تجرى في ظل وجود قانون انتخاب جديد يؤسس لمرحلة هامة من مراحل التطور في تاريخ الدولة الاردنية، قانون القائمة النسبية المفتوحة، مضيفا نحن ندشن اليوم حقبة جديدة من تطور حياتنا السياسية من خلال نظام القائمة النسبية المفتوحة.

ونبه المومني إلى أن وجود المتابعين الدوليين سمة بارزة في الانتخابات تؤكد ثقة الدولة بإجراءاتها في عملية الانتخابات، مشددا على ان الاعلام يقوم بتغطية الانتخابات على مستوى عال من المهنية ويمتلك الوعي الكافي قبل المسارعة في نشر اي معلومة.

كما أشار المومني الى نظريات المؤامرة التي تسكن البعض من خلال التشكيك بالإجراءات، والمسارعة في تعميم الاخبار المغرضة قبل التحقق منها من قبل الهيئة المستقلة للانتخاب، مؤكدا في الوقت نفسه دعم الحكومة المطلق للهيئة المستقلة للانتخاب واجراءاتها.

ولفت المومني الى ان الزيارة الملكية التي قام بها جلالة الملك مؤخرا للهيئة تدل على حرص القيادة على اجراءاتها واستقلاليتها لتقوم بدورها وفق المعايير الدولية.

وبين في ذات السياق أن أول زيارة لرئيس الوزراء كانت للهيئة في اشارة الى ايلاء الحكومة الدعم المطلق للهيئة، والوقوف خلفها، وتوفير الدعم المالي لها من الموازنة، وتوفير الكوادر البشرية المدربة من القطاع الحكومي، والابنية المدرسية لإنجاح العملية الانتخابية.

كما اشار الى دور وزارات التربية والتعليم البارز في العملية الانتخابية، والاشغال العامة والاتصالات والطاقة والثروة المعدنية، بالاضافة الى دور كل من الاجهزة الامنية ومؤسسات الاعلام الرسمي والصحف ودور الاعلام الملتزم البعيد عن الاشاعات، وجهود رجال الامن في تنظيم السير وتأمين مراكز الاقتراع، وكذلك الفرق المتطوعة التي تعمل على تسهيل ومساعدة المواطنين لممارسة حقهم الانتخابي.

وشدد المومني على أن الهيئة المستقلة للانتخاب تتابع موضوع الدعايات الانتخابية وفق القانون وتمنع أي تجاوزات بشأنها بعد دخول العملية الانتخابية ساعة «الصمت الانتخابي»، فضلا على تأكيده على ضرروة توخي الدقة في نقل المعلومة والابتعاد عن الاشاعات في مثل هذه الأجواء، وأن تعتمد وسائل الاعلام المركز الاعلامي الانتخابي مصدرا لمعلوماتها كونه يوفر المعلومات الدقيقة أولا بأول ولم يحدث أن تم أي نفي أو مداراة لمعلومة حتى وإن كانت سلبية.

وقال المومني لقد ذهبت صباحا وأدليت بصوتي ووجدت عددا كبيرا من المراقبين، وهذا التواجد الضخم يعكس ثقة الأردن بالاجراءات التي تضمنتها العملية الانتخابية، بفتح جميع الأبواب امامهم  لهذه الغاية.

امين عام الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور علي درابكة، أكد على أهمية الدعم والمساندة التي تلقتها الهيئة من الحكومة واجهزتها المختلفة لإنجاح العملية الانتخابية بصفتها استحقاقا وطنيا بموجب القانون والدستور، وتأتي استجابة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الذي اكد استقلالية الهيئة وضرورة ان تقف الحكومة واجهزة الدولة خلفها لإنجاح مهمتها.

واعتبر الدرابكه الاعلام شريكا حقيقيا في العملية الانتخابية، مشيرا الى الدور الاعلامي الذي قامت به مؤسسات الاعلام سواء التلفزيون الاردني أو وكالة الانباء او الصحف اليومية واذاعات ومحطات تلفزة التي افردت مساحات واسعة للهيئة والشأن الانتخابي.

وأكد الداربكه أن الهيئة توفر المعلومات على مدار الساعة ولم تتوقف عن تزويد وسائل الاعلام بأي معلومة أو خبر ، مشددا على أهمية توخي الحيطة والابتعاد عن الاشاعات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش