الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقفوا عن تناول الطعام الساعة السادسة مساءً

تم نشره في الخميس 22 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً





كشفت دراسة جديدة، هي الأولى من نوعها في مجال الربط بين وقت تناول وجبة العشاء والنوبة القلبية، أنَّ العشاء في ساعة متأخرة من المساء يؤثر على مستوى ضغط الدم في ساعات الليل.

وعرض الباحثون هذه الدراسة من خلال مؤتمر «European Society of Cardiology»، وشارك فيها أكثر من 700 شخص تراوحت أعمارهم بين 18 و65 عاماً، وكانوا يعانون من ارتفاع في ضغط الدم. ودرس الباحثون أثر وقت تناول وجبة العشاء على صحة قلب المشتركين في الدراسة، بالإضافة إلى دراسة أنواع الأغذية المتناولة ومستوى الملح المستهلك.

 كما صُدم الباحثون من كون أثر تناول العشاء قبل ساعتين تقريباً من التوجه إلى النوم كان أسوأ على المشتركين من تناول كميات كبيرة من الملح.ولوحظ أن 40% من حالات ارتفاع ضغط الدم تحدث خلال ساعات الليل، الأمر الذي يرفع من خطر الإصابة بالنوبة القلبية.

وعانى المشتركون ممن تناولوا العشاء في ساعات متأخرة من الليل من ارتفاع ضغط الدم لاحقاً، وكانوا أكثر عرضة للإصابة بالنوبة القلبية.

وأكدَّ الباحثون أن جسم الإنسان عادة يستعدُّ لمرحلة النوم، ولكن ليس في حال تناول وجبة العشاء في وقت متأخر، حيث يبقى الجسم في حالة تأهب تماماً كما هي الحال في ساعات النهار.

 بلا شك أن الأكل قبل النوم يثير جدلاً بين الناس وتحفّظات مدعومة بالإفتراض أن السعرات الحرارية التي يستهلكها الإنسان قبل أن ينام تخزّن في الجسم ولا يتم حرقها خلال فترة النوم. يؤكد الوسط العلمي أنه لا داعي للقلق، فقد كشفت جميع الدراسات العلمية في هذا المجال أن تناول الطعام في الليل لا يؤثر بالضرورة بشكل سلبي على الوزن، إذ أن مجموع السعرات الحرارية التي يستهلكها المرء على مدار 24 ساعة هي العامل الرئيسي في تحديد الوزن. إن الطريقة العلمية الوحيدة المثبتة لتخفيض الوزن هي تخفيض مجموع السعرات الكلية المستهلكة وزيادة في المقابل مستوى السعرات التي «يحرقها» المرء عن طريق المجهود الجسدي، وبهذا يبدأ الجسم بإذابة الدهون المخزّنة في الجسم واستخدامها كمصدر طاقة. «وكالات».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش