الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مانشستر يونايتد يتخطى كوينز بارك رينجرز برباعية

تم نشره في الاثنين 15 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

مدن - نجح المدرب الهولندي لويس فان غال في تحقيق فوزه الاول مع فريقه الجديد مانشستر يونايتد وجاء على حساب ضيفه كوينز بارك رينجرز بنتيجة كاسحة 4-صفر امس الاحد على ملعب «اولد ترافورد» في المرحلة الرابعة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
ودخل يونايتد، صاحب العائدات القياسية في الموسم الماضي (2ر433 مليون جنيه)، الى هذه المباراة وهو لم يحقق مع فان غال اي فوز في ثلاث مباريات في الدوري فتعادل مرتين وخسر مرة اضافة الى سقوطه الكبير والمحرج امام ام كي دونز من الدرجة الثالثة 4-صفر في كاس الرابطة.
لكن فريق «الشياطين الحمر» تمكن اخيرا من تحقيق فوزه الرسمي الاول بقيادة المدرب الهولندي، خليفة الاسكتلندي ديفيد مويز، ليتجنب بالتالي الفشل بتحقيق الفوز في اي من مبارياته الاربع الاولى من الدوري للمرة الاولى منذ موسم 1986-1987 حين كان بقيادة رون اتكينسون.
وحسم يونايتد الذي حافظ على سجله المميز امام منافسه اللندني حيث لم يخسر امام الاخير منذ الاول من كانون الثاني 1992 (1-4 في اولد ترافورد في دوري الدرجة الاولى سابقا)، اللقاء في الشوط الاول واكد الهزيمة الثالثة لكوينز بارك رينجز هذا الموسم في اربع مباريات بعدما انهاه متقدما 3-صفر بفضل الوافدين الجديدين من الدوري الاسباني الدولي الارجنتيني انخيل دي ماريا والاسباني اندر هيريرا والقائد واين روني الذين سجلوا الاهداف الثلاثة في الدقائق ال45 الاولى قبل ان يضيف الاسباني الاخر خوان ماتا الرابع في الشوط الثاني.
وخاض فان غال اللقاء بغياب عدد كبير من لاعبيه بسبب الاصابة التي كان اشلي يونغ اخر ضحاياها بعدما انضم الى كريس سمولينغ ومايكل كاريك والبلجيكي مروان فلايني وريس جيمس وسام جونستون وجيمس ويلسون وجيسي لينغارد.
وقد بدأ فان غال اللقاء باشراك مواطنه الجناح دالي بليند القادم من اياكس امستردام، الارجنتيني ماركوس روخو القادم من سبورتينغ لشبونة البرتغالي، ودي ماريا القادم من ريال مدريد، فيما جلس الوافد الجديد الاخر الكولومبي راداميل فالكاو، القادم من موناكو الفرنسي على سبيل الاعارة، على مقاعد الاحتياط الى جانب لوك شو المتعافي من اصابته قبل ان يدخل في الشوط الثاني.

وكانت مشاركة دي ماريا وروخو تاريخية بالنسبة ليونايتد لانها المرة الاولى في تاريخ النادي التي يبدأ فيها لقاء بلاعبين ارجنتينيين في تشكيلته الاساسية.
وبدأ يونايتد اللقاء بشكل جيد حيث فرض افضليته الميدانية وترجمها في الدقيقة 24 الى هدف لدي ماريا من ركلة حرة نفذها من الجهة اليمنى وعلى بعد حوالي 25 مترا فحاول الدفاع اعتراض الكرة برأسه لكنه لم يتمكن من ذلك لتواصل طريقها الى الزواية اليمنى لمرمى الحارس روبرت غرين.ثم اضاف يونايتد الهدف الثاني في الدقيقة 36 عبر الوافد الجديد الاخر الاسباني اندير هيريرا الذي وصلته الكرة عند حدود المنطقة من واين روني وبعد هجمة مرتدة سريعة عبر دي ماريا، فاطلقها قوية على يمين غرين، مسجلا هدفه الاول في الدوري الممتاز الذي انتقل اليه هذا الصيف من اتلتيك بلباو.
ووجه يونايتد الضربة القاضية لضيفه وانهى الشوط الاول متقدما بثلاثية نظيفة اثر لعبة جماعية بين ماتا ومواطنه هيريرا وواين روني الذي انهاها بتسديدة قوية في الزاوية اليمنى (45)، مسجلا هدفه الثاني هذا الموسم بعد ذلك الذي وضعه في مرمى سوانسي سيتي خلال المرحلة الافتتاحية (1-2 في اولد ترافورد) وال175 في الدوري الممتاز ليصبح ثالث افضل هداف في تاريخ «بريميير ليغ» مشاركة مع اسطورة ارسنال الفرنسي تييري هنري.
وواصل يونايتد افضليته في الشوط الثاني واضاف هدفا رابعا عبر ماتا الذي وصلته الكرة من الجهة اليسرى بتمريرة من دي ماريا فسيطر عليها قبل ان يطلقها في الشباك (58)، مسجلا هدفه الثاني هذا الموسم.
وشهدت الدقيقة 67 دخول فالكاو بدلا من ماتا وكان النجم الكولومبي الذي غاب عن مونديال 2014 بسبب الاصابة، قريبا جدا من الوصول الى الشباك في مباراته الاولى بقميص «الشياطين الحمر» من تسديدة بعيدة لكن الحارس تألق وانقذ فريقه (85) ثم تدخل مجددا امام اللاعب ذاته في الوقت بدل الضائع من اللقاء.
ورفع يونايتد رصيده الى 5 نقاط في المركز التاسع بفارق 7 نقاط عن تشلسي المتصدر.وتختتم المرحلة اليوم الاثنين بلقاء هال سيتي مع وست هام.
وكان ليفربول قد سقط امام استون فيلا صفر-1 على ملعبه انفيلد رود فارتفع رصيد الفائز الى 10 نقاط وصار ثانيا، وتراجع الخاسر الى المركز الثامن وله 6 نقاط.
وكان ليفربول على وشك افتتاح التسجيل مرتين في الدقائق الاولى عبر الصربي لازار ماركوفيتش اولهما بعد تمريرة من الاسباني البرتو مورينو المنضم حديثا (3)، والثانية بعد تمريرة من الاسباني الاخر المعار من اتلتيكو مدريد خافي مانكيو تابعها برأسه بجانب القائم الايمن.وسرعان ما بدأت الاخطاء الدفاعية من جانب ليفربول فاستقبلت شباكه الهدف الاول اثر ركنية ومتابعة رأسية من المدافع السويسري فيليب سنديروس ارتطمت بمدافع وسقطت امام غابرييل اغبونلاهور الذي دفعها في الشباك (9).
واضاع سنديروس فرصة هدف ثاني من متابعة رأسية لكرة رفعها اشلي وستوود ارتطمت بمدافع وعلت الشبكة (13).
وحاول ليفربول التعويض لكنه لم ينجح، فيما سعى استون فيلا الى تعزيز تقدمه وكان قريبا من تحقيق ذلك.
ترتيب فرق الصدارة
1- تشلسي 12 نقطة من 4 مباريات
2- استون فيلا 10 من 4
3- سوانسي 9 من 4
4- ساوثهامبتون 7 من 4
5- مانشستر سيتي 7 من 4
الدوري الايطالي
حقق انتر ميلان فوزه الاول لهذا الموسم وجاء بنتيجة كاسحة على ضيفه المتواضع ساسوولو 7-صفر امس الاحد في المرحلة الثانية من الدوري الايطالي لكرة القدم التي شهدت سقوط نابولي على ارضه امام كييفو صفر-1.
على ملعب «جوسيبي مياتزا»، لم يجد انتر الذي خرج بنقطة من المرحلة الافتتاحية بتعادله مع تورينو (صفر-صفر)، صعوبة على الاطلاق في تخطي عقبة ساسوولو وتكرار نتيجة الموسم الماضي حين تغلب في ايلول على الاخير بسباعية نظيفة لكن خارج قواعده.
وحسم فريق المدرب وولتر ماتزاري الذي يتحضر للسفر الى اوكرانيا من اجل مواجهة دنبروبتروفسك الخميس المقبل في الجولة الاولى من الدور الاول لمسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ»، اللقاء في شوطه الاول بعد ان تقدم على ضيفه برباعية نظيفة.ويدين «نيراتزوري» بهذا الفوز الكاسح الى الارجنتيني ماورو ايكاردي الذي سجل ثلاثية والوافد الجديد بابلو اوسفالدو الذي سجل ثنائية.
وافتتح انتر التسجيل باكرا عندما قام الكرواتي ناتيو كوفاسيفيتش بمجهود فردي مميز حيث تخطى لاعبين قبل ان يمرر الكرة لايكاردي الذي اصطدم في بادىء الامر بتدخل الحارس اندريا كونسيلي لكن الكرة سقطت امامه مجددا فتابعها في الشباك (4).ولم ينتظر فريق المدرب وولتر ماتزاري طويلا ليضيف هدفه الثاني عبر كوفاسيفيتش الذي استلم الكرة عند مشارف المنطقة بعد تمريرة من اوسفالدو فتقدم بها ببراعة وسددها بحنكة على يسار الحارس (21).وضرب انتر بهدف ثالث قبل مرور نصف ساعة على صافرة البداية وذلك بفضل ايكاردي الذي وصل للشباك مجددا وهذه المرة من كرة اطلقها مقوسة من خارج المنطقة في الزاوية اليسرى الارضية لمرمى الضيوف (30).
وانهى انتر الشوط الاول وهو في المقدمة برباعية نظيفة بفضل هدف من اوسفالدو الذي سقطت الكرة امامه بعد محاولتين فاشلتين لزميله البرازيلي جوزيه رودولفو «دودو» القادم من روما على سبيل الاعارة (43).
وهذا الهدف الاول لاوسفالدو بقميص انتر الذي انتقل اليه هذا الموسم على سبيل الاعارة من ساوثمبتون الانكليزي.
وبدأ انتر الشوط الثاني من حيث انهى الاول وضاف هدفا خامسا بفضل ايكاردي الذي اكمل ثلاثيته بعدما استفاد على اكمل وجه من تمريرة بينية متقنة لكوفاسيفيتش (53).وتعقدت مهمة ساسوولو كثيرا بعد ان اضطر لاكمال اللقاء بتسعة لاعبين اثر طرد دومينيكو بيراردي بسبب توجيهه ضربة بكوعه الى دودو (60)، فاستفاد انتر على اكمل وجه من التفوق العددي لكي يضيف اوسفالدو هدفه الشخصي الثاني والخامس لفريقه بعد تمريرة من الكولومبي البديل فريدي غوارين (72) الذي اضاف بنفسه السابع بعد تمريرة من اوسفالدو بالذات (74).
وعلى الملعب الاولمبي في العاصمة، حذا لاتسيو حذو انتر وعوض خسارته في المرحلة الاولى امام ميلان 1-3 بعد تغلبه على ضيفه تشيزينا العائد الى دوري الاضواء للمرة الاولى منذ 2011 بثلاثية نظيفة سجلها انتونيو كاندريفا (19) وماركو بارولو (56) وستيفانو ماوري (90).وعلى ملعب «سان باولو»، تمكن كييفو من اسقاط نابولي في معقله وبين جماهيره بالفوز عليه 1-صفر.
واعتقد الجميع ان فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز الذي فشل في التأهل الى دور المجموعات من مسابقة دوري ابطال اوروبا وسيكمل بالتالي مشواره القاري في «يوروبا ليغ» حيث يلتقي ضيفه سبارتا براغ التشيكي الخميس المقبل، في طريقه لتحقيق فوزه الثاني (الاول كان خارج قواعده على جنوى 2-1) بعد ان احتسبت له ركلة جزاء في الدقيقة 27 اثر خطأ داخل المنطقة من السلوفيني بوستيان سيزار على الارجنتيني غونزالزو هيغواين الذي انبرى لها بنفسه لكنه اصطدم بتألق الحارس فرانشيسكو باردي.
ودفع نابولي ثمن اهداره هذه الفرصة اذ اهتزت شباكه في الدقيقة 49 بهدف من الارجنتيني الاخر ماكسي لوبيز بعد تمريرة من مواطنه ماريانو ايسكو، ثم فشل الفريق الجنوبي في العودة الى المباراة ليسقط على ارضه وبين جماهيره للمرة الاولى امام كييفو منذ 22 ايلول 2010 (1-3 حينها).
وعلى ملعب «ارتيميو فرانكي»، تحضر فيورنتينا الذي بدأ موسمه بالخسارة امام روما (صفر-2)، بشكل مخيب لمواجهة غانغان الفرنسي الخميس المقبل في مستهل مشواره في الدوري الاوروبي، اذ اكتفى بنقطة واحدة من مباراته مع ضيفه جنوى بالتعادل معه صفر-صفر رغم اضطرار الاخير الى اكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 72 بسبب طرد مدافعه الارجنتيني فاكوندو رونكاليا.وفاز سمبدوريا على ضيفه تورينو 2-صفر سجلهما مانولو غابياديني (34) وستيفانو اوكاكا (79).
ورفع سمبدوريا رصيده الى 4 نقاط، وهو نفس رصيد اتالانتا الذي عاد بالنقاط الثلاث من ملعب كالياري بالفوز عيله بهدفين للباراغوياني مارسيلو استيخاريبيا (4) والغاني ريتشموند بواكي (67)، مقابل هدف لاندريا كوسو (85 من ركلة جزاء).
وتختتم المرحلة اليوم الاثنين بلقاء فيرونا مع باليرمو.
وكان يوفنتوس حامل اللقب فاز على اودينيزي 2-صفر، كما تغلب روما على مضيفه امبولي 1-صفر.
ترتيب فرق الصدارة
1- يوفنتوس 6 نقاط من مباراتين
2- روما 6 من 2
3- انتر ميلان 4 من 2
4- سمبدوريا 4 من 2
5- اتالانتا 4 من 2
الدوري الاسباني
عمق اتلتيكو مدريد حامل اللقب جراح جاره ريال مدريد عندما الحق به الخسارة الثانية على التوالي والاولى هذا الموسم على ملعبه سانتياغو برنابيو بالفوز عليه 2-1، ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الاسباني لكرة القدم.
وكرر اتلتيكو مدريد ما فعله الموسم الماضي عندما فاز على النادي الملكي في عقر داره ذهابا في الدوري 1-صفر.
وحقق رجال المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني الذي تابع المباراة من غرفة المعلقين بسبب الايقاف، الفوز الثاني على التوالي هذا الموسم مقابل تعادل واحد فارتقوا الى المركز الثاني برصيد 7 نقاط بفارق نقطتين خلف برشلونة المتصدر، ومحققين فوزا غاليا قبل سفرهم الى اثينا لمواجهة اولمبياكوس اليوناني غدا الثلاثاء في الجولة الاولى من دور المجموعات من مسابقة دوري ابطال اوروبا.
في المقابل، مني النادي الملكي بالخسارة الثانية على التوالي بعد الاولى المذلة امام مضيفه ريال سوسييداد 2-4 في المرحلة الماضية فتجمد رصيده عند 3 نقاط وتراجع الى المركز الثاني عشر.
وقدم ريال مدريد الذي يستعد لاستضافة بال السويسري غدا الثلاثاء ايضا في المسابقة القارية العريقة، شوطا اول رائعا ولكنه فشل في ترجمة افضليته الى اكثر من هدف واحد قبل ان يخفت بريقه في الشوط الثاني ولم تنفع مدربه الايطالي كارلو انشيلوتي التغييرات التي اجراها خاصة دخول الدولي المكسيكي خافيير هرنانديز تشيتشاريتو المنتقل حديثا من مانشستر يونايتد الانكليزي مكان الفرنسي كريم بنزيمة ولاعب الوسط ايسكو مكان الدولي الويلزي غاريث بايل.وفاجأ اتلتيكو مدريد جاره بهدف مبكر من اول هجمة وركنية انبرى لها كوكي فتابعها البرتغالي تياغو منديز برأسه من مسافة قريبة على يمين الحارس ايكر كاسياس (10).
ورد ريال مدريد بتسديدة قوية للبرتغالي كريستيانو رونالدو من حافة المنطقة فوق العارضة (13)، واخرى على الطائر من الدولي الكولومبي خاميس رودريغيز اثر تمريرة من رونالدو مرت فوق العارضة (15).
وأنقذ الحارس مويا مرماه من التعادل اثر تصديه لتسديدة قوية لبايل من ركلة حرة مباشرة (23).وحصل رونالدو على ركلة جزاء اثر عرقلته من طرف المدافع المكسيكي غييرمي سيكويرا فانبرى لها بنفسه بنجاح مدركا التعادل (26).
ومرر رونالدو كرة على طبق لبنزيمة غير المراقب ففشل في التحكم فيها ليلتقطها الحارس مويا (34).وجرب بنزيمة حظه من تسديدة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الايمن، ثم رأسية للاعب نفسه من مسافة قريبة اثر تمريرة من رونالدو ابعدها الحارس بصعوبة من باب المرمى (39).
وتابع ريال مدريد افضليته في الشوط الثاني لكن دون خطورة على مرمى مويا، في الوقت الذي كاد فيه البديل الدولي التركي اردا توران ان يمنح التقدم لاتلتيكو مدريد من تسديدة قوية من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الايسر (73).
وفعلها توران بعد 3 دقائق وسجل هدف الفوز من تسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة اثر تمريرة عرضية من خوان فران فاسكنها على يمين الحارس كاسياس (76).
وكاد الفرنسي جوناثان غريزمان يوجه الضربة القاضية للنادي الملكي من انفراد لكنه سدد في الشباك الخاريجة (90).
وتعادل ملقة مع ليفانتي صفر-صفر.
واكمل ملقة المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد لاعبه ريسيو في الدقيقة 68 لتلقيه الانذار الثاني.ورفع ملقة رصيده الى 4 نقاط في المركز السابع مقابل نقطة واحدة لليفانتي في المركز الاخير.
وتعادل سلتا فيغو مع ضيف ريال سوسييداد بهدفين لاورييانو (28) ولاريفي (489 مقابل هدفين لاغيريتكسي (69) وكاسترو (90+2 خطأ في مرمى فريقه).
وتختتم المرحلة اليوم الاثنين بلقاء ايبار مع ديبورتيفو لا كورنيا.
الدوري الالماني
خسر اينترخت فرانكفورت امام ضيفه اوغسبورغ صفر-1 امس الاحد في المرحلة الثالثة من الدوري الالماني لكرة القدم.
على ملعب كومرس بنك ارينا، يدين اوغسبورغ بفوزه الاول الى الارجنتيني راوول بوباديا الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 49.
وتخلى اوغسبورغ عن المركز الاخير وارتقى 6 درجات على سلم الترتيب في المركز الثاني عشر بعد ان وضع اول 3 نقاط في رصيده.في المقابل، فشل اينتراخت في اللحاق بالمتصدرين باير ليفركوزن وبايرن ميونيخ (7 لكل منهما) ووقف رصيده عند 4 نقاط وتراجع درجة واحدة الى المركز العاشر.
ترتيب فرق الصدارة
1- باير ليفركوزن 7 نقاط من 3 مباريات
2- بايرن ميونيخ 7 من 3
3- بوروسيا دورتموند 6 من 3
4- بوروسيا مونشنغلادباخ 5 من 3
5- بادربورن 5 من 3
الدوري الفرنسي
تصدر ليل، ثالث الموسم الماضي، الترتيب مؤقتا بعد فوزه على ضيفه نانت 2-صفر امس الاحد في المرحلة الخامسة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
على الملعب البلدي الكبير وامام 50 الف متفرج، عجز ليل في الشوط الاول عن زيارة شباك ضيفه، لكنه نجح في الدقيقة الاولى من الشوط الثاني بواسطة البلجيكي الشاب ديفورك اوريجي من ضربة رأس (46).
وعزز البديل البرتغالي ماركوس لوبيش بعد 3 دقائق فقط  بالهدف الثاني لتصعب مهمة نانت ولم يسعفه الوقت حتى في تقليص الفارق رغم المحاولات المتكررة.
ورفع ليل رصيده الى 11 نقطة وتقدم بفارق نقطة واحدة على بوردو المتصدر السابق الذي لعب في ساعة متأخرة امس بضيافة غانغان، وكذلك مرسيليا مع ايفيان.
ترتيب فرق الصدارة
1- ليل 11 نقطة من 5 مباريات
2- بوردو 10 من 4
3- سانت ايتيان 10 من 5
4- باريس سان جيرمان 9 من 5
5- رين 8 من 5 (وكالات)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش