الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المقاومة الإيرانية: طهران تصعد إجراءاتها القمعية ضد النساء والشباب

تم نشره في الثلاثاء 16 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

 باريس - قال المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ان السلطات في طهران اعدت خطة لانسانية على صعيد واسع لتصعيد قمع النساء والشباب عبر مجموعات من «البلطجية». واضاف المجلس في بيان امس من باريس ان السلطات الايرانية امرت قائد قوات الباسيج (التعبئة) المسماة بـ انصار حزب الله  تفعيل  مجاميع متنقلة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بكثافة خاصة في طهران» وتكون مهمتها إزعاج المواطنين خاصة النساء والشباب بذريعة  سوء التحجب  المختلقة من قبل نظام الملالي الحاكم في إيران. وحسب تصريحات لقائد الباسيج «فان رقعة هذه العملية القمعية تشمل جميع ارجاء البلاد الا ان مجال العمل في طهران سيكون واسعا جدا ويحتاج الى عمليات باعداد كبيرة . وكتبت وكالة أنباء ايسنا الحكومية حول ممارسات سابقة لهذه القوات القمعية تقول:   في فترة اعادة تنظيم هذه المجموعات التي تضم كل منها بضعة عشرات من الاخوان والاخوات، انها نفذت مهماتها في مختلف أحياء المدينة دون ان يتم تغطيتها من قبل وسائل الاعلام وذلك بشكل تمهيدي .
وتوعد الحرسي عبدالحميد محتشم القائد في  انصار حزب الله    بقمع المعاندين والمنافقين ... والمفسدين ووعد بشطب انصارهم من الساحة . واضاف:   اذا لم نقم بالتصدي لهذا التيار فسوف يقف هذا التيار الفاسد في وجه حزب الله .
واوضح البيان ان «انصار حزب الله» هم مجرد عصابات تنتمي لقوات الحرس واجهزة منتمية لدائرة الاستخبارات، وقد لعبت هذه العصابات دورا خطيرا في قمع الانتفاضة الشعبية عام 2009 بغطاء المتنكرين بالزي المدني.  ويعتبر عبدالحميد محتشم من كبار القادة في قوات الحرس وهو حاليا يقوم بقيادة عمليات القمع وارتكاب الجرائم تحت غطاء المتنكرين بالزي المدني.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش