الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحولات دولية من «البريكس» إلى « شنغهاي»

جمال العلوي

الثلاثاء 16 أيلول / سبتمبر 2014.
عدد المقالات: 898

 

يشهد العالم تحولات جذرية على مستوى العالم ، تُعيد خلط الأوراق وتُخرج العالم من عصر الهيمنة الأمريكية والغربية  فقد شهد المشهد الدولي ولادة ما يعرف بمجموعة دول «البريكس « وقمة « شنغهاي « التي اختتمت أعمالها مؤخرا في طاجكستان  وسط تطورات دولية ملحوظة
وتلعب دول البريكس، وهي: البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا، دورا مهما ومتناميا على الساحة الدولية،  بسبب نفوذها المتزايد على صعيد الناتج الاقتصادي، والتعاون التجاري، والسياسة العالمية حيث تشكل دول البريكس 30%  من مساحة اليابسة في العالم، وتضم 40% من مجموع سكانه. كما يصل حجم الناتج الاقتصادي لها ما يقرب من 18% من الناتج الاقتصادي في العالم، إضافة إلى 15 % من حجم التجارة الخارجية، كما تجذب نصف الاستثمارات الأجنبية  في العالم.
كما فرضت قمة منظمة شنغهاي للتعاون ثقلها في قلب المشهد الإقليمي المشغول بالتهويل الأميركي للحرب الجديدة، فيما  استثمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مشاركته في القمة الرئاسية لإبراز مدى نفوذ بلاده في قلب آسيا الوسطى، أحد أهم  المحاور الاستراتيجية في السياسة الأمريكية.ومنظمة شنغهاي للتعاون تمثل كياناً وُلد لتجسيد ضرورة الاصطفاف في تكتلات  دولية كبرى، وهو يضم دولاً لها امتدادات وتقاطعات سياسية واقتصادية وثقافية.
ومنظمة شنغهاى للتعاون تأسست العام 2001 وهي منظمة دولية تضم عدة دول في شرق آسيا هي: روسيا والصين وكازاخستان  وقرغيزيا وأوزباكستان وطاجكستان وتهدف الى مكافحة الإرهاب ومواجهة التطرف والحركات الانفصالية والتصدي لتجارة الأسلحة والمخدرات فيما يعتبرها حلف الناتو حلفا عسكريا جديدا يهدف إلى مواجهته.
وكان من اللافت للانتباه توجيه قمة «شنغهاي «انتقادات مباشرة للولايات المتحدة في البيان الختامي بالقول إن تطوير أنظمة  دفاع صاروخي بشكلٍ أحادي يقوّض الأمن العالمي. هذا الانتقاد جاء في البيان الصادر عن المنظمة بعد اختتام أعمالها  في العاصمة الطاجيكية دوشنبه.
وفي إطار الحرص على تطوير دور المنظمة على الصعيد الدولي أصدرت القمة قرارات شملت تغيير النظام الداخلي لها  بشكلٍ يتيح المجال أمام إمكانية انضمام دول الهند وإيران وباكستان، التي تتمتع بصفة مراقب، إلى المنظمة العام المقبل.
كل هذه التحولات تؤكد نظرية التحولات الجارية على المستوى الدولي بما يمهد الطريق لنشوء محاور قادرة على ضبط إيقاع الهيمنة الأمريكية في العالم بعيدا عن الانفلات والخروج عن ضوابط القانون الدولي وهي السياسة التي اتبعتها الولايات المتحدة على مدار الحقبة الماضية منذ أحداث 11 أيلول .والتي تحاول تمرير ذات الروح عبر تحالفات دولية جديدة تحت ذريعة مواجهة الإرهاب .
دول البريكس ومنظمة شنغهاي مسار لا بد منه وسط حالة الاضطراب الدولي السائدة بعد أن فقدت الأمم المتحدة شرعية الحضور وتحولت الى غرفة في مكاتب وزارة الخارجية الأمريكية ..!

[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش