الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قصائد من يوسف أبو لوز إلى سعد السيلاوي

تم نشره في الجمعة 19 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

عطش
إسقِهِ..
إسقه الخمر ممزوجةً بدموعه.
ذاك شأنه في ليله
وشؤون الفتى كالثياب،
جديداتها سوف تبلى..ولكن
يُرقّعُ ما قد تهلهل في ثوبه..بضلوعه.
وهو لو جاع يأكل من كبده.
آخذاً مثلاً شجر الطلحِ
إن عطشت سوقُه شربت من فروعه.
        10/10/2006

سرير
هل تجوع التماثيل؟
أعني مجازاً ..أيسمعني حجرٌ إن شكوت له
أيها الحجر المتصوف
أنت الذي قدحَ النار،
أنت بلاط الملوك،
وانت العلامة للقبر،
والهرم المكتفي بالقليل من الصمت،
أنت الرحى،
وشقيق الضحى
يا نبات الجبال،
..الكريمُ الذي حملته الخواتمُ
يا حجر البيت
يا نقطةً تلو أخرى هنا في كتاب التراب.

أنت باقٍ،
وانا ذاهبٌ عنك أطلب حباً خفياً،
وإن نمتُ..كان سريري عين امرأة.
    19/9/2006

ضيوف
كشفت أسرارها الأنهارُ
يجري الماء كالدمع
وللدمع ضفافْ
كشفت عورتها الأرض
فغطتها السماء.
كشف الشاعر صدرَهْ.
فرأت عطشانة الصدر ..الحياة.
كشف الميتُ قبرَه.
ليعيد الدمع للماء وللملح،
ويبكي من بكاه.
كشف السرج حصان المرج،
والدنيا كشوفٌ أو خسوفْ.
كشف الوردُ تويج النهد،
ما الباقي إذا نحن على الدنيا..ضيوف.
23/9/2006

جوع
هل تجوع النساءُ؟
وأقصد من دون أي مجازٍ،
أنا كبشُ عشتار
كنت أُكلتُ تماماً
ولم يبق مني سوى كبدي.
كنت سمَّمته في صباي،
وها إنني الآن آكلُه..بيدي.
19/9/2006

ساحة
في الساحة يمشي نحاتٌ جائعْ.
في الساحة أيضاً،
ينهض تمثال رخام من عمل النحات،
وفي الساحة ظلان:
ظل الرجل الناحل يدخل في ظل النصب الملآن.
في الساحة..طفلان..الأولُ
يمرح في الظلين ويحبو كالغيمة..
والثاني يتملس إزميل أبيه الملقى تحت رخامٍ
مصقولٍ بيدين على مهلٍ..كالإبرةِ
قد حفظت سر الحائك في خيط الشال.
في الساحة سرٌ آخرُ
قد مات النحاتُ الجائع منسياً كالقشةِ
تحت التمثال.
18/9/2006

مرايا
لا يعرف العطار رائحة البخور لكثرة البخور،
والسلطان ينسى تاجه من كثرة التتويج،
والجلاد يرقد مطمئناً قربَ زوجته،
لكثرة ما رآى من أعين القتلى،
ولا يتذمر الميناء من صخبٍ يؤججه سكارى البحر،
والحوذي كل الخيل تشبهه لكثرة
ما تثاءب كالصهيل،
ولا يرى طيرُ القطا أعجوبةً في الريش
وهو محلقٌ في الريح.
لا يعرف الشعراء تلميحاً سريعاً كالغموض،
لكثرة الأفصاح والتوضيح.
لا يعرف الموتى مرايا الدمع،
والعوّاد ملَّ العودَ،
حتى البحر يشكو من موانئه
وتشكو من أسنتها .. الرماح.

يا كوكب الزهرة
بالله..لو مرة
«ميِّل» على أهلي بدربكَ
قل لهم:
جاعت ولم تأكل بثديٍ،
مهرة من أمها المهرة.
يا
كوكب الزهرة.
18/9/2009

بيت
أنا حطابٌ ولكن
ليس في بيتي نار.
أنا موسيقا..ولكن،
ليس في بيتي نايْ.
أنا جلاد ..ولكن،
ليس في بيتي سيف.
أنا قمح لقطتني الطيرُ لكنْ
ليس في بيتي حقل.

الحياة
إصغ لي.. وربما كنتَ أنتَ كلامي.
إصغ ليس بما يسمع الناسُ
تسمعْ كلامَكْ.
..والحياة كما الكأس تنقص ان شُربتْ،
فإذاً ..حاذر النقصَ،
واملأ حياتكْ.

والحياة نساءٌ ولدنَ رجالاً،
فكن رجلاً
ربما رجل واحد يستبيح نساءَك.
يستبيح بلادك.
19/9/2006

تمضمض بإسمك
إصغ لي وتمضمض باسمك وحدك،
لا تشرك الاسم بالاسم
لا تطبع الشفتين على الشفتين،
فذا القلب يفضحُ
والعين تكشفُ
فاخزن طباعَكَ في لحم جسمك
في كيس جسمك
اخزن طباعَك.
وإذا متَّ يوماً فلا تتلفت وراءك.
19/9/2006

مخطوطة

طرحت ثوبها فوقَ رأس السرير،
وكانت كما لعبة الشمع،
قالت: أنا جملة كتبت بثلاث لغات،
أتيت لتقرأني يا بليغ اللسان.
وهي مخطوطةٌ منذ عصر الرشيد،
وقراؤها: شاعر ثملٌ،
ونبي جميلٌ،
ووجه حصان.

استدراك
وإذا ندمٌ قصَّ عظمكَ
لا تتأسفْ،
ولا تتكتفْ.
بالزمان القديم،
وبالنسوة الغابرات،
ولا تتوقفْ.
عند صورتها وهي تهوي عليك بتفاحتين،
وشال حرير تمشطه مرتين،
ولا تبك عينكُ،
تلك حياة وراءك.
وإذا عشتَ يوماً تلفتْ..ولكن، أمامك.
12/9/2014

رجال
قلوب الرجال قصائد.
صدور الرجال قصائد.
عيون الرجال قلائد.
على باذخات النساء.
12/9/2014

دوران
اختمُ بالشمع الأبيض
فوهةَ البركان،
وتضطجع الأفعى قربي
رائحة العطر النائم في إبطيها تقتلُ
ما هذا الدوخان؟
الأرض تدور بعبَّاد الشمس
وعباد الشمس يدور برأس المرأة،
يا جسدي ما هذا الدورانُ،
أنا قرن التوت،
وحيد القرن أنا .. والأفعى لم تشبع بعدُ
من التوت.
اختم بالشمع الأبيض،
باب التابوت.
15/2/2006

تائهة
تائهة حطَّ بها جناحها
على حطام القبر.
فأصبحت بين الطيور..القبةْ.
وميّتُ القبر نما على جناحها ..وصار الشجرة.
11/7/2004

لو
لو أنك لم تكذبْ في الحب
لو أنك لم تكذبْ حين
قطعت معي هذا الوقت على هذي الدربْ.
لو أنك لم تكذبْ حين
رفعت إليك النخب
لو أنك لم تكذب ..حتى صدقت الكذبْ.
كنت حميت لك البيت وأخلصت
كالكلبْ.
فأنا فرد منفردٌ في مجموع نساءٍ
ورجال سمّوه الشعب وسممه الشعب.
لكنك كلَّ الوقت كذبت علي وعلى نفسك،
والأدهى يا حبي
كذَّبت عل الشعب.
10/4/2004
الحديقة
ماذا يدور الآن في خلد الحديقةِ
عن قميصي، وهو فضفاض وأخضر
عامر بالياسمين، وبالذباب.
...إذ حينما اقتربت خطاي من السياج،
تثاءبت كسْلى،
وأخفت وجهها بالباب.

الغابة
في الغابة،
ثمة أشجار حمراء.
تحمل أعشاش الغربان،
وتحنو مثل الجدات على الطير، وفي منتصف الليل،
تغني للاعشاش أغاني بيضاء.
كي تغفو عين الطير،
ويهدأ قوس الريح.
أمس،
فشممت قميص أخي،
وملأات يدي بالشيح.
15/5/1993

شتلة الصمّاخ
بعدت خيولي عن مرابطها
وناءت هذه الصحراء بي
حتى أقاصي الرمل،
لم أكسب من المنفى سوى المنفى،
وربعي أنكروني..
حين عدت وليس في صدري،
سوى آخ على آخ على آخْ..
حِني عليَّ، ولو قليلاً،
وأشبعي قلبي هوىٍ
يا شتلة الصماخ.
 *شتلة الصماخ: زرع القمح في أول طلوعه يانعاً وطوله حوالي 10سنتم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش