الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محمية الغزلان في جرش.. أرض الوشاح الأخضر

تم نشره في السبت 20 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

 جرش – الدستور ـ  حسني العتوم

علاقة من الحميمية بين الانسان والغزلان، فهذا الحيوان الاليف بطبعه، الجميل بمظهره، الخفيف في سرعته، الفواح بعطر دمه، يجعل من هيئته دعوة مفتوحة لكل العابرين والقاصدين لزيارته والتقرب منه والتودد اليه، والتقاط الصور التذكارية معه، والحنو عليه واطعامه والاهتمام به.
فالقادم الى محافظة جرش تفوته الزيارة ان لم يرتق بسيارته الى تلة تكسوها اشجار البلوط بمنطقة الحسينيات «جارة دبين» او كما يحلو للبعض تسميتها بالمطل او باب الهواية ليطالع مشهدا بل نموذجا لتلك العلاقة المتلازمة ما بين الغزلان والطبيعة ليشكلا معا لوحة فريدة في المكان  .
 قديما قالوا «ان المسك بعض من دم الغزال « ولعل منظره يثير في النفس الإعجاب لما يتمتع به من عناصر جمالية جعلته مصدر الهام للشعراء  والتشبيب به ووصف المحبوبة وعينيها بجيده وعينيه (وجيد كجيد الرئم ليس بفاحش// إذا هي نصته ولا بمعطل ) و(ريم على القاع بين البان والعلم/// احل سفك دمي في الأشهر الحرم) كما قال شوقي.
الى هذه المحمية  يهرب المصطافون الهاربون من الحر ليجدو فيها النسيم العليل حين تكون درجات الحرارة في اعلى مستوى لها في فصل الصيف ويزداد المكان القا بوجود محمية الغزلان فيها والتي تقع على بعد  15كم  غرب جرش ويؤمها أعداد كبيرة من الزوار والمتنزهين ، الذين يتسورون حول شيك المحمية فتهرع اليهم الغزلان ، فالاطفال والكبار كذلك يسارعون الى اطعامها الخضار والفواكه ويلتقطونمعها اجمل الصور التذكارية .
وتضم المحمية التي تربو مساحتها على  186  دونما على 350 رأسا من الغزلان عملت إدارة المحمية على إكثارها والتي بدأت ب100غزال بهدف إعادة هذا الحيوان إلى موطنه وإكثاره.

محمية داجنة

وبعيدا عن الأهداف التي أنشئت من اجلها هذه المحمية فان المتعة التي تتحقق للزائر لهذا الموقع كبيرة جدا فالغزلان في هذه المحمية داجنة ويمكن لأي شخص الاقتراب منها واللهو معها عن قرب وإطعامها  وهذا ما يمكن ملاحظته مما يقوم به الزوار والأطفال الذين يداعبون الحيوانات بالقرب من شيك المحمية.
ومن جانبه اوضح مدير زراعة جرش المهندس بسام الفواعير أن المحمية أنشئت العام 2000 بعدد قطيع مئة راس  من الغزلان في منطقة دبين والتي تتمتع بجمال طبيعي  من الأشجار الحرجية الكثيفة  والتنوع الحيوي ما يجعلها منطقة ذات جذب سياحي ويبلغ ارتفاعها (1000) متر عن مستوى سطح البحر.
وأشار إلى مواصلة إكثار هذا القطيع  حتى تجاوز الضعفين في الوقت الحاضر  لافتا إلى ان  فريقا من الأطباء البيطريين يقومون بالإشراف على الحالة الصحية للقطيع كما تم بناء مكاتب إدارية ومستودع للأعلاف وعيادة بيطرية  وتعبيد الشارع المؤدي إلى المحمية.
وأضاف أن مديرية الزراعة ممثلة بقسم الحراج تعمل على متابعة المحمية وشؤونها الإدارية حتى تكون بالمستوى السياحي لاسيما وإنها تستقبل أعداد كبيرة من الزوار
وتبقى هذه المحمية الغزلانية عين على الطبيعة في جرش تحكي قصة الحياة البرية التي كانت هنا ذات يوم فانقرضت وها هي تعود من جديد لتستقبل الزوار وهواة الطبيعة من شتى أرجاء المعمورة لقضاء يوم جميل بين أحضان الطبيعة الساحرة والاستمتاع بمشاهدة الغزلان التي وُهبت الجمال الساحر تحت افياء وظلال أشجار البلوط وعطر روائح أشجار اللزاب .

للغزلان طباع
احد المشرفين على المحمية ابو بشار فريحات والذي قضى عمرا من حياته الوظيفية في المحمية حتى تقاعده منها يقول ان الغزال له طباع وكلما عايشته اكتشفت من طباعه التي تبدا تسري معك سريان الدم بالجسد فتزداد تعلقا بهذا الحيوان الجميل.
ويضيف، ما نتمناه على وزارة الاشغال ان تعيد النظر بالشارع الذي يربط محمية الغزلان بمحطة الحراج في دبين  لتقريب المسافة على الزوار من جهة ولحماية المنطقة من جشعي تقطيع الاحطاب لافتا الى ان هذا الشارع ضيق ومهترئ ولا تستطيع أي مركبة سالكة فيه تفادي مخاطر الحوادث اذا قابلتها سيارة اخرى نظرا لوعورة المنطقة.
وتبقى محمية الغزلان في جرش منارة يؤمها المواطنون لقضاء اجمل الاوقات تحت ظل اشجارها ومع طيورها وغزلانها، انها ارض الوشاح الاخضر.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش