الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المكتبة الوطنية تحتفي بكتاب «دراسات في تاريخ اليمن المعاصر»

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور

استضافت دائرة المكتبة الوطنية، مساء كل أمس الأول، الدكتور محمود الجبارات، في أمسية أدبية حول كتابه «دراسات في تاريخ اليمن المعاصر»، قدم خلالها قراءة نقدية للكتاب الدكتور محمد المناصير والدكتور عماد الضمور.

أشار د. المناصير في بداية حديثه الى ان الكاتب الجبارات تناول في كتابه الحالة اليمنية في زمن حكم الامام وحكم المملكة المتوكلية في اوائل القرن العشرين خاصة خلال  فترة حكم اسرة حميد الدين من عام 1890، والسيطرة التركية الذين كانوا قد غادروا اليمن من القرن 17 وعادوا اليها في القرن 19 واستمروا خلال الفترة من 1873-1918، حيث تشكلت اليمن من السناجق او الاقضية الاربعة تعز صنعاء الحديدة وعسير، واعتمد الكتاب على وثائق تنشر لاول مرة فقد استنطقها المؤلف من وثائق اميريكية وبريطانية ومن ما كتبها الدبلوماسيون الأجانب، منهم قناصل ومستشرقون، فقد اشارت بعض الوثائق، الى تنافس اجنبي للسوق اليمني دخل فيه الانجليز والطليان والبرتغال وهولندا وفرنسا والسوفيات والعثمانيون ، كما تضمنت الوثائق معلومات كاملة عن اليمن من جميع النواحي، وعلى دراسة وثائقية عن موقف الولايات المتحدة من انقلاب عبدالله الوزير على الامام يحيى حميد الدين رغم وجود معاهدة بين الولايات المتحدة قبل عام فقط من الانقلاب عليه (معاهدة صداقة وتعاون مع امام وملك اليمن) ابرمت عام 1947، كما تناول الكتاب الفوضى التي كانت تسود اليمن.
وقال د. الضمور حاول د. الجبارات تحييد عواطفه في دراسته لتاريخ اليمن المعاصر متكئا على ادواته العلمية والنية المخلصة في الكشف عن الحقيقة ومعانقة اسرارها، كما انه لا يحاول تسجيل الاحداث بقدر ما يسعى الى اضاءة جوانب من التاريخ المعاصر بمقدمات موضوعية على شكل دراسات ذات منحى علمي جاد، فالكتاب يبحث في تاريخ منطقة مهمة تداخلت علاقاتها مع المحيط الخارجي  حتى تشكلت في مشهدها المعاصر، اضافة الى ان الكتاب تضمن وثائق تنشر للمرة الاولى كالرسالة التي كتبها القنصل الامريكي في عدن لوزارة الخارجية الامريكية في عام 1927م وعنوانها تجارة الاسلحة الامريكية مع اليمن.
وقال د. الجبارات: لم تحظ اليمن بالعناية التي تستحقها من قبل دارسي التاريخ في الأردن، مثلما حظيت بلدان ودول أخرى مثل بلاد الشام والعراق ومصر وشمال افريقيا، سواء في دراسات تاريخها القديم او الإسلامي أو الوسيط. ورغم حضور اليمن الحضاري والثقافي والسياسي في المشهد الأردني المعاصر إلا أن القليل من الأردنيين الذين درسوا التاريخ الحديث والمعاصر عالجوا موضوعات تتعلق بتاريخ اليمن الحديث والمعاصر، وابتعدت اهتماماتهم و دراساتهم عن الاهتمام بدراسة تاريخ اليمن وأضيف لهذا كله اشكالية متصلة بطبيعة دراسة التاريخ الحديث والمعاصر لتعقد المشهد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش