الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواجهات في مسيرة كفر قدوم واعتقال 8 فلسطينيين باقتحام بيت لحم

تم نشره في السبت 24 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق، جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 14 عاما. وذكر الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، أن قوات كبيرة من وحدات مختلفة من جيش الاحتلال معززة باليات عسكرية، هاجمت المسيرة مطلقة وابلا كثيفا من قنابل الغاز المسيل للدموع ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق عولجت ميدانيا. وكانت مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الاحتلال والشبان الذين استخدموا الحجارة وزجاجات الطلاء، ما أعاق تقدم الجنود الذين اقتحموا منازل المواطنين واتخذوها نقاطا عسكرية. وفي وقت لاحق أقدمت جرافة عسكرية تابعة لجيش الاحتلال على إغلاق طريق داخل القرية بالسواتر الترابية كنوع من العقوبات الجماعية بحق المواطنين.

واعتقلت قوات الاحتلال أمس ثمانية مواطنين فلسطينيين، بينهم طفل من مخيم الدهيشة ومنطقة الكركفة في بيت لحم. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال اقتحمت بيت لحم وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلت المواطنين الثمانية بحجة انهم مطلوبون.

واصيب طفل فلسطيني 14 عاما برصاص جيش الاحتلال بالقرب من مستوطنة «كريات اربع» شرقي الخليل بدعوى محاولة طعن وفقا لما نشرته الاذاعة الاسرائيلية العامة. وأشارت الاذاعة الاسرائيلية الى أن الطفل الفلسطيني حاول تنفيذ عملية طعن ضد جنود الاحتلال الذين اطلقوا النار عليه؛ ما تسبب في اصابته في القدم بجروح وصفت بالمتوسطة الى بسيطة، في حين لم تقع اصابات في صفوف قوات الاحتلال الاسرائيلي. وأضافت الاذاعة الاسرائيلية ان شخصا آخر كان يرافق الطفل وهرب من المنطقة، وتقوم قوات الاحتلال باعمال بحث عنه.

كما أصيب شاب فلسطيني برصاص جنود الاحتلال الاسرائيلي في قرية يبرود شرق مدينة رام الله. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها بأن شاباً فلسطينيا أصيب بالرصاص الحي في القدم بعد اطلاق قوات الاحتلال النار عليه في قرية يبرود شرق رام الله. وكانت قوات الاحتلال نصبت حاجزاً على مدخل القرية، وأطلقت النار على شاب كان يستقلّ سيارة، وأصيب بقدمه، وجرى نقله لمجمع فلسطين الطبي برام الله.

كما أصيب ثلاثة مواطنين برصاص الاحتلال أمس اثر المواجهات المندلعة على الحدود مع الاراضي المحتلة. ونقل مراسل معا عن مصادر طبية، اصابة شابين برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة مقابل موقع ناحل عوز الاسرائيلي، واصابة ثالث شرق مخيم البريج برصاص قناصة الاحتلال. يُشار إلى أن المتظاهرين، بدأوا بالتجمع بعد صلاة الجمعة قبالة موقع ناحل عوز العسكري الاسرائيلي شرق غزة.

في سياق آخر، احتجت وزيرة الثقافة الاسرائيلية ميري ريغيف ليلة الخميس على أداء مغني الراب العربي تامر نفار أغنية من كلمات للشاعر الفلسطيني محمود درويش خلال حفل توزيع جوائز للانتاج السينمائي، وغادرت القاعة. وكانت الوزيرة تشارك في احتفال توزيع جوائز»اوفير» للأفلام والإنتاج السينمائي، وهي بمثابة الاوسكار الاسرائيلي، في مدينة أسدود. وخلال السهرة، أدى نفار أغنية «بطاقة هوية» (سجل أنا عربي) من كلمات محمود درويش. وقالت الوزيرة ميري ريغيف المنتمية الى حزب الليكود اليميني الحاكم لصحافيين أمس «نعم تركت المنصة خلال أغنية قصيدة محمود درويش، لأن لدي احتراما وصبرا كبيرين على الآخر، ولكن لا أملك ذرة صبر على محمود درويش وعلى كل من يريد تدمير شعب ودولة اسرائيل».

وأضافت ان القصيدة تبدأ ب»أنا عربي، وجميعنا موافقون، ولكنه في نهاية القصيدة يقول انه سيأكل لحم الشعب اليهودي أي لحمنا جميعا، لذا لا أنا ولا أنتم يجب ان توافقوا على سماع الأغنية». وتابعت «لو كنت أعرف أن هناك أغنية فيها كلمات  لمحمود درويش لما حضرت. ولا أحد يلزمنا أن نحترم ثقافة تعمل ضدنا». والمقطع الذي تشير اليه ريغيف يقول «ولكنني إذا ما جعت... آكل لحم مغتصبي... حذار حذار من جوعي... ومن غضبي... سجل أنا عربي». وانقسم الجمهور بين من هتف ضد ريغيف وبين من صفق لها.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش