الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسألوا أهل الذكر

تم نشره في الجمعة 26 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

السؤال :
هل يجزئ طواف القدوم عن طواف العمرة؟
الجواب :
إذا كان الإنسان المسلم مُحرماً بعمرة ووصل إلى المسجد الحرام، فإنه يبدأ بالطواف، وهذا الطواف ركن من أركان العمرة، ووقته عند القدوم إلى المسجد الحرام، وبعده يسعى، ويحلق أو يقصر، وبهذا تتمّ عمرته، فيدخل طواف القدوم في طواف الركن، كمن دخل إلى مسجد فوجد الصلاة قائمة فإنه يصلي مع الجماعة، ولا يُطالَب بسنة تحية المسجد.
ولا فرق في هذا بين أن يكون الإنسان متمتِّعًا بالعمرة إلى الحج، وبين أن يكون ذاهباً للعمرة فقط، وبعد تمام عمرته له أن يتعبد بالطواف مرات متعددة، لكن لا يتعبد بتكرير السعي.
وأما من أحرم بالحج مفردًا أو قارنًا فإنه إذا وصل إلى المسجد الحرام بدأ بطواف القدوم؛ لأن طواف الركن (أي طواف الإفاضة) لم يأت زمنه بعد، فهو يكون بعد الوقوف بعرفة، فالمحرم هنا كمن دخل إلى المسجد قبل أن تُقام الصلاة فيبدأ بتحية المسجد.
السؤال :
هل يجوز للمتمتع والقارن أن يذبح الهدي قبل يوم النحر؟
الجواب :
ما يقدمه الحاج من ذبائح نوعان:
1- نوع واجب، كالذي يجب على المتمتع، والقارن، ومن ترك واجباً، أو ارتكب محظوراً.
2- ونوع تطوّع، كالذي يذبحه الحاج دون أن يكون واجباً عليه.
ومكان ذبح النوعين هو الحرم، أي: مكة المكرمة والمنطقة المحيطة بها.
أما زمان الذبح لهدي التطوع فهو زمان ذبح الأضحية، أي بعد صلاة عيد الأضحى حتى آخر أيام التشريق.
وأما زمان ذبح الهدي الواجب عند الشافعية فهو زمن وجود السبب الموجب له:
فالمتمتع مثلاً يجب عليه الدم عندما يحرم بالحج؛ لأنه قبل ذلك لم يفعل ما يوجب الدم، فإذا أحرم بالحج جاز له أن يذبح الهدي ويستمرّ وقته إلى ما لانهاية.. حتى ولو بعد أيام التشريق، فإن عجز انتقل إلى البدل، وهو صيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجع إلى أهله.. لكن لو صام بعد أيام التشريق كان صومه قضاء.
والقارن يجب عليه الدم بعد إحرامه بالحج والعمرة معًا.. ومن ذلك الوقت يجوز له ذبح الهدي الواجب.
ومعلوم أن القارن والمتمتّع يحرمان بالحج قبل يوم النحر.. فيجوز لهما الذبح قبله.
لكن المذاهب السنية الثلاثة الأخرى لم تُجز الذبح إلا يوم النحر، ولذا ينبغي مراعاة مذاهبهم، فلا يذبح الحاج إلا بعد صلاة عيد الأضحى ليكون نسكه مقبولاً عند جميع الفقهاء.
السؤال :
ما الحكم إذا لم يستطع الحاجّ المبيت بمنى؟
الجواب :
المبيت بمنى ليالي التشريق واجب على الحاج، ويحصل بأن يمكث في منى كل ليلة معظم ساعات الليل، ولو خرج منها بعد ذلك، وهذا ما يفعله كثير من الحجاج هذه الأيام نظرًا لكثرة الازدحام. ومن لم يستطع أن يبيت في منى فعليه دم.
* دائرة الافتاء العام

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش