الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الورقـة النقاشيـة الملكيـة الخامسـة ترسم خريطة الطريق السياسي نحو الإصلاح

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

 اربد – الدستور
نظم قسم العلوم السياسية في كلية الآداب بجامعة اليرموك جلسة حوارية حول الورقة النقاشية الخامسة لجلالة الملك عبد الله الثاني ، وذلك في إطار دور الجامعة الفاعل بالالتحام بالقضايا الوطنية وحرصها الدائم على تثقيف طلبتها في مختلف القضايا الوطنية، وتشجيع البرامج التي تعزز المسيرة الإصلاحية في الأردن، ولما لهذه الورقة من أهمية في رسم خريطة الطريق السياسي نحو الإصلاح. واكد عميد كلية الآداب الدكتور محمود الوردات خلال الجلسة  حرص الكلية على تنظيم مثل هذه اللقاءات التي تجسد فلسفة الجامعة في حرصها على تشجيع طلبتها للمشاركة الفاعلة في عملية الإصلاح والتنمية التي يشهدها الوطن ،وليكونوا على دراية كاملة بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم باعتبارهم ثروة الأردن ومستقبله ، داعيا المؤسسات الأكاديمية لتأدية الدور المناط بها من خلال النهوض بمسيرة التنمية الشاملة للوطن وتحقيق رؤية جلالة الملك ورغبته بالإصلاح الشامل .
من جانبه أشار مدير الجلسة الحوارية الدكتور وليد عبد الحي ، إلى تعرض المنطقة العربية منذ العام( 2010 ) وحتى الآن لحالة من عدم الاستقرار ، إلا أن الأردن اتخذ مساراً واضحاً يمكن التعرف على ملامحه من خلال الأوراق النقاشية الخمس التي طرحها جلالة الملك عبد الله الثاني ، لافتا إلى أن الورقة الخامسة جاءت لتؤكد السير بالعملية الإصلاحية رغم التحديات التي تمر بها المنطقة وان هذه التحديات ما هي إلا دافعا للمضي نحو عملية الإصلاح بما يسهم في بناء الأردن.
وتحدث رئيس قسم العلوم السياسية الدكتور خالد العدوان عن الحكومات البرلمانية في الملكيات الدستورية ، وتطبيقها في النظم الديمقراطية، ورؤية جلالة الملك عبدالله الثاني، حيث أكد على أن الحكومة البرلمانية هي الآلية الأمثل لتحقيق الملكية الدستورية التي تنشأ في أنظمة برلمانية يقودها الملك ويميزها الفصل بين السلطة والحكم بحيث يحكم الشعب من خلال البرلمان الذي تنبثق الحكومة من رحمه ، لافتا إلى أن جلالة الملك أكد على أهمية أن يقوم المشرعون بتطوير القوانين السياسية الرئيسة بما يضمن التوافق والارتقاء بتجربة الحكومة البرلمانية والملكية الدستورية من خلال مركز الثقل الرئيسي الذي يمارس الحكم الا وهو مجلس الوزراء ، حيث دعا جلالة الملك في الورقة إلى ضرورة وجود التكتل الحزبي لتشكيل الحكومة بحيث يكون رئيس الوزراء من الأغلبية الحزبية.
الدكتور محمد الشرعة ناقش موضوع التشريعات الناظمة للحياة السياسية ودورها في الإصلاح السياسي ، لافتا إلى أن الورقة النقاشية الخامسة تؤكد على الرغبة الملكية بالعملية الإصلاحية الشاملة التي تتحقق من خلال الحكومات البرلمانية، موضحاً أن تشكيل أحزاب سياسية فاعلة داخل المنظومة السياسية هي الآلية الأمثل للوصول  إلى الحكومات البرلمانية، مؤكدا على ضرورة وجود التعددية الحزبية والتيارات السياسية المختلفة متنوعة الأهداف والبرامج وتخدم المجتمع ، داعيا إلى إعادة تشكيل قانون الانتخاب بشكل يعتمد على العدالة والمساواة ويؤدي إلى عملية التحول الأسرع نحو الحكومات البرلمانية . من جانبه تحدث الدكتور محمد بني سلامة عن (أثر التعديلات الدستورية على مسيرة الإصلاح والديمقراطية في الأردن) ، مستعرضاً البيئة السياسية في الأردن منذ تولي جلالة الملك سلطاته الدستورية العام 1999 وحتى الآن ، لافتا إلى أن جلالته طالب بالتحديث والإصلاح الاقتصادي منذ البداية لكن هذه التحديثات لم تواكب التغيرات السياسية، وان الحراك الشعبي الأردني بدأ العام 2009 أي قبل بداية حركات الربيع العربي ، حيث كان هذا الحراك اقتصاديا بالأغلب ، مشيرا إلى استجابة النظام السياسي لبعض مطالب الإصلاح من خلال تشكيل لجنة الحوار الوطني التي أقرت بعض التعديلات الدستورية التي  عرضت على مجلس الأمة بشقيه النواب والأعيان، بالإضافة إلى إجراء بعض تعديلات على السلطة التنفيذية .
وتحدث الدكتور خالد الدباس عن الثقافة الديمقراطية وممارسات المواطنين لتعزيز الإصلاح السياسي ، مؤكداً على أن الثقافة الديمقراطية هي الأصل في عملية البناء السياسي .
وفي نهاية اللقاء جرى حوار موسع أجاب خلاله المتحدثون على أسئلة واستفسارات الحضور حول موضوعات أسباب تأخر الحياة الحزبية في الأردن والتخوف المجتمعي من الانضمام للكتل الحزبية،  والثقافة الديمقراطية ، والعوامل التي تحقق الإصلاح بمختلف جوانبه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش