الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

برشلونة يسقط في اختبار باريس سان جيرمان

تم نشره في الخميس 2 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

نيقوسيا - حافظ باريس سان جيرمان الفرنسي على سجله المميز على ارضه في مسابقة دوري ابطال اوروبا وذلك باسقاطه ضيفه برشلونة الاسباني 3-2، فيما عاد روما الايطالي بنقطة مستحقة من معقل مانشستر سيتي الانكليزي بالتعادل معه 1-1 الثلاثاء في الجولة الثانية من دور المجموعات.
في المجموعة السادسة وعلى «بارك دي برينس»، حافظ سان جيرمان على سجله الخالي من الهزائم على ملعبه في المسابقة للمباراة الحادية عشرة على التوالي وتحديدا منذ خسارته في الجولة الاخيرة من الدور المجموعات لموسم 2004-2005 امام سسكا موسكو الروسي، وذلك بتفوقه على العملاق الكاتالوني برشلونة رغم افتقاده الى هدافه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي غاب عن مواجهة فريقه السابق بسبب الاصابة.
وعوض سان جيرمان الذي يشرف عليه مدافع برشلونة السابق لوران بلان، اكتفائه في الجولة الاولى بالتعادل مع اياكس امستردام الهولندي (1-1 خارج قواعده) وثأر من النادي الكاتالوني الذي كان اخرجه في موسم 2012-2013 من الدور ربع النهائي، رافعا رصيده الى 4 نقاط في الصدارة بفارق نقطة عن رجال المدرب لويس انريكي، ونقطتين عن اياكس الذي تعادل مع مضيفه ابويل نيقوسيا القبرصي بهدف للدنماركي لوكاس اندرسون (28)، مقابل هدف للبرازيلي غوستافو ماندوكا (32 من ركلة جزاء).

 

وجاءت بداية المباراة مثيرة اذ افتتح سان جيرمان التسجيل في الدقيقة 10 اثر ركلة حرة نفذها البرازيلي لوكاس فوصلت الكرة الى مواطنه دافيد لويز الذي سيطر عليها امام الارجنتيني خافيير ماسكيرانو قبل ان يسددها بيسراه في مرمى الحارس الالماني مارك-اندري تير شتيغن الذي لعب اساسيا على حساب التشيلي كلاوديو برافو (10).
وهذا الهدف الاول الذي يدخل شباك برشلونة هذا الموسم وبالتحديد بعد 640 دقيقة (سبع مباريات و10 دقائق) في جميع المسابقات.
لكن رد برشلونة جاء سريعا بعد اقل من دقيقة اثر سلسلة من التمريرات وصلت عبرها الكرة الى ميسي الذي تبادلها مع القائد اندريس انييستا قبل ان يسددها في شباك الحارس الايطالي سالفاتوري سيريغو (11)، واضعا حدا لصيامه عن التسجيل في المسابقة الاوروبية الام لثلاث مباريات متتالية، علما بان المرة الاخيرة التي فشل فيها ميسي بالوصول الى الشباك في اربع مباريات متتالية تعود الى اربعة اعوام سابقة وهو رفع رصيده الى 68 هدفا في المسابقة من اصل 88 مباراة ليصبح على المسافة ذاتها من غريمه في ريال مدريد الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، والنجمان يتخلفان بفارق 3 اهداف فقط عن صاحب الرقم القياسي نجم ريال السابق راؤول غونزاليز (71).
وعاد فريق المدرب لوران بلان ليستعيد التقدم مجددا في الدقيقة 26 بكرة رأسية من الايطالي ماركو فيراتي الذي وصلته الكرة من مواطنه تياغو موتا اثر ركلة ركنية اخطأ في تقديرها حارس النادي الكاتالوني.
وفي بداية الشوط الثاني عزز سان جيرمان تقدمه بهدف ثالث عندما مرر لوكاس الكرة الى الارجنتيني خافيير باستوري على الجهة اليمنى فمررها الاخير الى الهولندي غريغوري فان در فيل فعكسها الاخير الى القائم البعيد حيث بلايز ماتويدي الذي تلقفها بيسراه في الشباك الكاتالونية (54).
وعاد برشلونة سريعا الى اللقاء وقلص الفارق مجددا الى هدف اثر كرة عرضية من البرازيلي دانيال الفيش فشل موتا في اعتراضها لتصل الى البرازيلي الاخر نيمار الذي سددها بيمناه بعيدا عن متناول سيريغو (56).
وشهدت الدقيقة 69 دخول تشافي هرنانديز (34 عاما) بدلا من الكرواتي ايفان راكيتيتش في صفوف النادي الكاتالوني، ليخوض بالتالي مباراته الـ143 في المسابقة ما جعله ينفرد بالرقم القياسي من حيث عدد المباريات في المسابقة والذي كان يتشاركه مع مواطنه راؤول غونزاليز، متقدما على زميله الحارس ايكر كاسياس (141) والويلزي راين غيغز (141 ايضا).
يذكر انه لا تؤخذ في حساب المباريات تلك التي يخوضها اللاعب في الادوار التمهيدية المؤهلة الى دور المجموعات.
وفي المجموعة الخامسة، عاد روما من معقل مانشستر سيتي بنقطة مستحقة اضافها الى النقاط الثلاث التي حصدها في الجولة الاولى باكتساحه سسكا موسكو الروسي 5-1.
وعقد روما من مهمة فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني الطامح بقيادة سيتي الى الادوار الاقصائية للمرة الثانية على التوالي، خصوصا بعد فوز بايرن ميونيخ الالماني على سسكا موسكو 1-صفر، اذ تصدر النادي البافاري ترتيب المجموعة بست نقاط نتيجة فوزه القاتل في الجولة الاولى على بطل انكلترا (1-صفر) وبفارق نقطتين امام فريق العاصمة الايطالية و5 امام الـ»سيتيزينس» الذين استهلوا اللقاء بشكل مثالي اذ افتتحوا التسجيل منذ الدقيقة 4 من ركلة جزاء نفذها الارجنتيني سيرخيو اغويرو بنجاح اثر خطأ داخل المنطقة من البرازيلي مايكون على مهاجم اتلتيكو مدريد الاسباني السابق.
وكاد مايكون ان يعوض هذا الخطأ عندما انفرد بالحارس جو هارت اثر تمريرة رائعة من القائد فرانشيسكو توتي لكن الحظ عانده لان العارضة وقفت في وجه التسديدة الصاروخية لظهير انتر ميلان السابق (6).
ولم ينتظر «جالوروسي» كثيرا ليعود الى المسافة ذاتها من مضيفه بعد لعبة جماعية مميزة وتمريرة متقنة من البلجيكي رادجا نيانغولان الى توتي الذي كسر مصيدة التسلل وتقدم قبل ان «يغمز» الكرة بحنكة على يسار هارت (23).
واصبح توتي الذي احتفل السبت الماضي بميلاده الثامن والثلاثين، اكبر هداف في تاريخ المسابقة بعدما تفوق على الويلزي راين غيغز الذي كان يبلغ 37 عاما و289 يوما عندما وجد طريقه الى الشباك في مباراة مانشستر يونايتد الانكليزي مع بنفيكا البرتغالي (1-1) في ايلول 2011.
كما انها المرة الاولى التي يسجل فيها توتي هدفا على الاراضي الانكليزية مع فريقه من اصل 10 زيارات.
وكان بامكان روما الدخول الى استراحة الشوطين وهو في المقدمة لو لم يتألق هارت في الوقوف بوجه تسديدة العاجي جيرفينيو الذي انفرد به بعدما كسر مصيدة التسلل (43).
وفي بداية الشوط الثاني زج مدرب سيتي التشيلي مانويل بيليغريني بجيمس ميلنر بدلا من الاسباني خيسوس نافاس سعيا لتعزيز خط الوسط الذي بدا عاجزا في الشوط الاول عن تضييق المساحات امام توتي ورفاقه في وسط الملعب لكن احدا لم يكن بامكانه الوقوف في هذه الامسية بوجه «الملك» الذي كان بامكانه اضافة هدف ثان من تسديدة بعيدة لكن محاولته مرت قريبة جدا من القائم الايمن (50).
وواصل روما تهديده لمرمى سيتي وكان قريبا من الوصول مجددا الى شباك هارت لولا تألق الاخير في وجه محاولة البوسني ميراليم بيانيتش اثر هجمة كان توتي خلفها ايضا (52)، ثم اختبر بيانيتش ايضا حظوظه من خارج المنطقة لكن محاولته مرت قريبة من القائم الايسر (53).
ورد سيتي بتسديدة صاروخية من حدود المنطقة عبر البديل فرانك لامبارد لكن الحارس البولندي لوكاس سكوروبسكي تألق في الدفاع عن شباكه (67)، ثم واصل صاحب الارض ضغطه سعيا خلف هدف الفوز الذي كاد ان يتحقق في اكثر من مناسبة خصوصا من فرصة خطيرة جدا للاسباني دافيد سيلفا في الثواني الاخيرة لكن محاولته مرت قريبة جدا من القائم، دون ان يتمكن في النهاية من تحقيق مبتغاه.
وفي المجموعة السابعة، حقق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عودة موفقة الى العاصمة لشبونة وقاد فريقه تشلسي الانكليزي للفوز على مضيفه سبورتينغ بهدف سجله لاعب بنفيكا السابق الصربي نيمانيا ماتيتش بكرة رأسية من زاوية صعبة اثر ركلة حرة نفذها الاسباني سيسك فابريغاس (34).
ونجح مورينيو، المتوج باللقب مرتين مع بورتو عام 2004 وانتر ميلان الايطالي عام 2010، في التفوق على الفريق الذي عمل فيه مساعدا للانكليزي بوبي روبسون خلال اشراف الاخير على تدريبه قبل عقدين من الزمن (1992 و1993).
ورفع تشلسي الذي اكتفى بالتعادل في الجولة الاولى مع شالكه الالماني (1-1) رصيده الى 4 نقاط في الصدارة بفارق نقطتين عن الاخير وماريبور السلوفيني اللذين تعادلا في غيلسنكيرشن بهدف للهولندي كلاس يان هونتيلار (56)، مقابل هدف لداميان بوهار (37)، فيما تجمد رصيد سبورتينغ عند نقطة حصل عليها من تعادله في مباراته الاولى مع ماريبور.
وفي المجموعة الثامنة، انقذ الكولومبي جاكسون مارتينيز بورتو من الهزيمة امام مضيفه شاختار دانييتسك الاوكراني واهداه نقطته الرابعة بعدما ادرك له التعادل 2-2 بهدفين في الثواني الاخيرة (89 من ركلة جزاء و3+90) وذلك بعدما كان صاحب الارض متقدما بهدفين نظيفين للبرازيليين اليكس تيكسيرا (52) ولويس ادريانو (85).
واهدر بورتو ركلة جزاء في الدقيقة 35 عبر الجزائري ياسين براهيمي.
وكان بورتو حقق فوزا كاسحا في الجولة قوامه ستة اهداف نظيفة على باتي بوريسوف البيلاروسي الذي نفض عنه غبار هذه الهزيمة القاسية بفوزه على ضيفه اتلتيك بلباو الاسباني بهدفين لدينيس بولياكوف (19) والكسندر كارنيتسكي (41)، مقابل هدف لاريتس ادوريس (45).
يذكر ان بلباو تعادل في الجولة الاولى مع شاختار دون اهداف. (أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش