الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فعاليات في لواءي القصر وفقوع تثمن وتدعم دور القوات المسلحة بمحاربة الإرهاب

تم نشره في السبت 4 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

 لواء القصر - عبرت فاعليات شعبية وثقافية في لواءي القصر وفقوع عن تثمينها واعتزازها بالدور الكبير الذي تقوم به القوات المسلحة الأردنية الباسلة في حماية ارض وسماء وبحر الأردن من خلال محاربة الإرهاب بكافة أشكاله.
وقال النائب السابق محمد صالح الحمايدة ان أهم ميزة يتمتع بها الأردن هي التفاف الشعب حول قيادته وهذه ميزه قل نظيرها بالعالم ما يشكل قوة ومنعة للأردن تتحطم عليها أحلام الطامعين والمحاولين العبث بأمن واستقرار البلد، لافتا إلى رسالة الأردن القائمة على لغة التسامح والوسطية والاعتدال  التي كرسها جلالة الملك عبدالله الثاني بدون ضعف أو خوف ولا مكان للفكر المتطرف او المنحرف بها  .
وقالت الناشطة بمجال حقوق الإنسان الدكتورة ريما زريقات إن ما نشهده اليوم من إرهاب جاء مخالفا لكافة الشرائع السماوية والتي تدعو الى المحبة والسلام ونبذ العنف وتقبل الآخر وأن جميع الرسالات السماوية بشرت بالسلام وحرّمت قتل النفس البشرية .
واضافت على ضوء هذه الممارسات اللانسانية من قتل وتعذيب وتشريد للبشر، شرعت قواتنا المسلحة الباسلة وبتوجيه من قائد الوطن بالدفاع عن أراضي المملكة والتصدي للإرهاب والإرهابيين ويعلم الجميع مدى مساهمة قواتنا الباسلة في فرض الأمن ونشره حتى في بعض الدول العربية الشقيقة ومشاركة فرق السلام الدولية ايضا.
وأشارت نائب رئيس جمعية سيدات القصر ميسر ماجد المجالي الى ان التطرف والإرهاب مناف لتعاليم الدّين السمح الّذي جاء بمكارم الأخلاق , فالعنف عصف بأذهان الجُهلاء علميا» ,ومعرفيا»,وخُلقيا»وافتُتن به أهل الأهواء ...الّذين زاغت قلوبهم عن الحق , بإرغام النّاس على اعتناق آرائه بهذه الوسائل (التكفير والتّفجير ) وعاثوا في الأرض فسادا» ما يتطلب التصدى لهم ومحاربتهم.
وقال مدرس الجغرافيا بجامعة مؤتة الدكتور سطام الشقور: في ظل ما يعصف بالمنطقة من رياح محملة بالإرهاب الذي يتنافى تماما مع الإسلام وروحه السمحة التي تقوم على التسامح والسلام ونشر المحبة فإنه يتطلب من الجميع وعلى كافة المستويات الوقوف صفا واحدا موحدا ليس فقط لحماية حاضرنا ومستقبل أجيالنا بل من أجل المحافظة على صورة الإسلام الحقيقية التي تتنافى مع مايقوم به الإرهاب وما يبث من السموم.
وعبر رئيس جمعية تميم بن اوس الداري محمد المجالي عن اعتزازه وافتخاره بالدور البطولي والمميز لقواتنا المسلحة بكافة المجالات وفي أوقات السلم والحرب  لافتا الى ان ما تقوم به اليوم ومع التحالف الدولي هو عمل بطولي لوضع حد للجماعات الإرهابية   التي تقوم بعمل بربري يخالف الأخلاق والقيم الاجتماعية ولا علاقة له بالإسلام.
وقال مدرس علم الاجتماع بمؤتة الدكتور فيصل المجالي: إن الإرهاب أصبح يشكل هاجسا مزعجا للوطن والمواطن كونه من الأمور التي تقلق المواطن وتعيق حركته وحريته فيجب علينا جميعا الانتباه الى هذه الظاهرة الدخيلة والغريبة على ديننا وقيمنا ونهج بلدنا المتسامح وان نقف صفا واحدا خلف قيادتنا الرشيدة وقواتنا المسلحة بمحاربة هذا الفكر ألظلامي الهدام.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش