الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جمعية الزعتري.. قصة نجاح تحولت من تلقي المساعدات الى هيئة منتجة

تم نشره في السبت 11 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

 البادية الشمالية – الدستور- محمد الفاعوري

حققت جمعية الزعتري للتنمية الاجتماعية أنموذجا فريدا ورائدا في تحولها من جمعية خيرية تعتمد على المنح والهبات وأشكال المساعدات، الى جمعية منتجة ورافدة للسوق المحلي وتسهم في تقديم الخدمات الاجتماعية والصحية والتربوية والمهنية لأبناء المجتمع المحلي والاعتماد الذاتي في مواردها وفق برامجية ومنهجية في مجال التنمية المستدامة.
وتسعى الجمعية في ظل إدارتها الحالية الى بناء مؤسسي يحقق الكفاءة والفاعلية والريادة في تقديم الخدمات التنموية في مجالات الطفولة والمرأة وقطاع الشباب وإقامة المشاريع التنموية لتحسين الحياة للمجتمع الى جانب تحسين اعتمادها لذاتها في تمويل مشاريعها. ويستعرض رئيس الجمعية مدالله الخالدي مراحل تطور الجمعية منذ تأسيسها العام 1984 في بلدة الزعتري  في البادية الشمالية الغربية الذي يبلغ عدد سكانها نحو 12 الف نسمة تقريبا حيث تأسست من مجموعة طوعية من ابناء المجتمع المحلي.

مصادر دخل
ويبين الخالدي ان الجمعية تمتلك صهريج نضح يوفر مصدر دخل للجمعية يصل الى 800 دينار شهريا الى جانب محل تجاري داخل مخيم الزعتري يحقق دخلا للجمعية يصل الى 7 آلاف دينار سنويا بهدف الاعتماد على موارد دخل تعود للجمعية تسهم في تنفيذ برامجها وتحقيق أهدافها الانسانية والاجتماعية بالشكل المطلوب.
ويضيف، إن الجمعية باشرت بإنشاء مجمع تجاري على ارض تعود للجمعية داخل بلدة الزعتري يتكون من ثلاثة طوابق سيتم الاستفادة منه في توفير مدرسة نموذجية لأبناء المجتمع المحلي من خلال تأجيرها لوزارة التربية والتعليم لإحدى المدارس بديلا عن المبنى المستأجر الحالي.
وأكد بأنه سيتم تسليم المبنى الى وزارة التربية مع بداية الفصل الدراسي الثاني وسيكون نقطة تحول للجمعية وللعديد من الطلبة ولأسرهم بسبب ما تعانيه بعض المدارس المستأجرة في المنطقة وتوفر بيئة تعليمية مناسبة تسهم في تشجيع الطلبة على الدراسة.
وبين بأن الجمعية وفرت نحو 36 فرصة عمل للشباب فضلا عن مشاريع تنموية للأسر من خلال صندوق ائتمان مقدمة من جمعيات الإنماء الاجتماعي للمواطنين لعمل مشاريع صغيرة وصندوق ائتمان مقدم من جمعية الأسر التنموية  للقطاع النسائي لعمل مشاريع صغيرة إضافة الى منحة مقدمة من منظمة ميرسي كور لإدارة الطلب على المياه للمواطنين لعمل خزانات مياه.

ندوات ودورات وحوارات
وتعمل الجمعية على عقد ورش العمل والندوات والدورات في مجال التوعية الصحية والاجتماعية والثقافية والبيئة بهدف تعزيز الثقافة المجتمعية والتوعية بما يسهم في بناء القدرات وتعزيز مفاهيم الصحة الاسرية والنفسية والجسدية إضافة الى استحداث روضة نموذجية للأطفال.
 وتشارك الجمعية وبشكل دائم ومستمر في جميع الانجازات والمناسبات الوطنية والمدرسية والبلدية انطلاقا من كونها جزءا لا يتجزأ من مؤسسات المجتمع المدني في المنطقه والوطن بشكل عام الى جانب الى عقد شراكة مع الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية وتكية أم عمل بما يوفر الخدمات والمساعدات للأسر العفيفة والمجتمع المحلي.
وتسعى أدارة الجمعية الى التشبيك مع المنظمات الدولية الاغاثية في المفرق من أجل توفير فرص عمل اضافية لأبناء البلدة الى جانب تنفيذ مشاريع تنموية تسهم في تمكين البنى التحتية ومعالجة أثار اللجؤ السوري على المجتمع المحلي في المنطقة.
وأسهمت الجمعية وبالتعاون مع المنظمة الفرنسية ( جمعية دار الياسمين ) بتركيب 3 كارافانات مجهزة بكافة المستلزمات واظافتها لمدرسة قرطبة الاساسية في الزعتري ضمن الفعاليات التشاركية للتخفيف من أثر اللجؤ السوري وفي اطار حل مشكلة الاكتظاظ نتيجة لارتفاع اعداد الطلبة السوريين ودمجهم مع الطلبة الاردنيين.
وفي اطار دعم الحركة الشبابية والرياضية وتنشيطها وتنمية مهارات الشباب في المنطقة شكلت الجمعية في خطوة غير مسبوقة فريقا رياضيا لكرة القدم واستقطبت أحد المدربين المحليين ليقوم على تدريبه والإشراف على صقل مواهب الشباب الرياضية والمشاركة في البطولات تحقيقا لرؤى القيادة الهاشمية نحو الاهتمام بالشباب والرياضة.
ويتطلع الخالدي الى المزيد من تقديم الخدمات التنموية للمجتمع المحلي والإسهام في تأهيل وتدريب الشباب وتمكين المرأة في مختلف المجالات المهنية وتوفير فرص عمل حقيقية لهم للحد من البطالة و تنمية وصقل شخصية الشباب من خلال برامجها المتنوعة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش