الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طلبة مدرسة القريقرة الأساسية يفترشون الأرض بحثًا عن يوم دراسي

تم نشره في الثلاثاء 27 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

  العقبة – وادي عربة – الدستور – نادية الخضيرات وجمعه العميري

 

في الوقت الذي يتحدث الجميع عن اعادة الهيبة و الانتظام الى التربية و التعليم، يبدو ان الواقع مغاير تماما في قرى وادي عربة بمحافظة العقبة ولعل الصورة تتحدث عن نفسها وانت ترى طلاب مدرسة القريقرة الاساسية يفترشون الارض بحثا عن يوم دراسي، قالت الوزارة انه انتظم منذ اليوم الاول .

ونفذ أولياء أمور الطلبة من أهالي بلدة القريقرة اعتصاماً أمام مدرسة القريقرة الأساسية المختلطة، والتي تم افتتاحها بداية هذا العام الدراسي، وذلك احتجاجاً على الواقع السيئ الذي تعاني منه هذه المدرسة والمتمثل بالأعمال الإنشائية الجارية في المدرسة، والتي تشكل خطراً على أبنائهم، وتعيق مسار دراستهم بالإضافة إلى المقاعد  المستهلكة،  ووجود نقص بأثاث ولوازم الإدارة والهيئة التدريسية وفق أحاديثهم ل» الدستور «.اولياء امور الطلبة في مدرسة القريقرة لجأوا إلى (الدستور) لنشر معاناتهم بعد أن تعبت حناجرهم و جفت أقلامهم      وهم يناشدون اصحاب القرار في العقبة أن يلتفتوا قليلا الى هذه المدرسة ليس طمعا في جعلها من المدارس المتميزة وصاحبة الاولوية في الرعاية و الاهتمام، ولكن طمعا في توفير مقعد صفي يحترم ابن البادية الذي حرم من ابسط حقوقه في التعليم و هو المقعد الدراسي، لاسيما اذا علمنا ان هذا الطالب يعاني مايعاني من سوء في الخدمات ليس اولها المقعد الدراسي و لا آخرها الاشتراك مع العمال والمقاولين في كل متطلبات اليوم الدراسي بالمدرسة المذكورة

الى ذلك وصل الى مكتب (الدستور ) في العقبة نسخة من بيان اولياء امور طلبة مدرسة القريقرة الاساسية .

وقال اولياء امور لـ( للدستور) نريد ان تلتفت الجهات المعنية في العقبة الخاصة ووزارة التربية و التعليم الى مدارسنا، فنحن جزء لا يتجزأ من منظومة التعليم في المملكة وما تتمتع به طلبة الاحياء الراقية في العقبة والعاصمة نريد نصفه حتى نتمكن من اعداد جيل من الطلبة يؤمنون ان المدرسة هي بالفعل بيتهم الثاني مناشدين اصحاب القرار ان يوفروا فقط مقاعد دراسية لطلبة مدرسة القريقرة الاساسية اما الكماليات الاخرى للطلبة فلها قصة اخرى .

وفي التفاصيل قال رئيس المجلس التعليمي المحلي في بلدة القريقرة موسى محمد السعيديين، ان تأسيس هذه المدرسة وافتتاحها جاء لحل مشكلة الطلاب صغار السن الذين كانوا يدرسون في مدرسة الثقافة العسكرية في البلدة، مبيناً أن أحد جوانب معاناة الطلبة في هذه المدرسة، الاستمرار بالأعمال الإنشائية الجارية داخل المدرسة، ما يشكل خطراً على الطلبة، ويعيق سير دراستهم، وتابع أن الطلبة يفتقرون إلى مقاعد حديثة مضى على استخدام الموجودة حاليا سنوات، اذ تم إحضارها من مدارس أخرى،  كما أن الإدارة والهيئة التدريسية تعاني من عدم وجود مكاتب ولوازم مدرسية .

وأشار إلى الواقع العشوائي الذي تعاني منه هذه المدرسة إذ إنه لا يوجد حاجز بين الأعمال الجارية وبين ساحة اصطفاف الطلبة،  كما انه لا يوجد مدخل مخصص للعمال، وايده الرأي كل من الناشط حمادة سعود العمارين والوجيه ضيف الله أبو ياسين السعيديين.

ومن جهته شدد الشيخ عيسى ضيف الله السعيديين على ضرورة الإسراع بحل مشكلة الأعمال الإنشائية الجارية، وقال أنه في حال استمرار هذا الوضع سيستمر الاعتصام، لافتاً إلى أنهم سيضطرون ايضا  إلى عدم إرسال أبنائهم إلى هذه المدرسة في حال عدم إيجاد حلول سريعة .

وأوضحت أم سامر حاجة المدرسة إلى مظلات في ساحة الاصطفاف لوقايتهم من حرارة الشمس صيفاً، وهطول الأمطار في فصل الشتاء، وأشارت إلى أن الهيئة التدريسية تعاني من نقص اللوازم الضرورية مثل: الكمبيوتر وآلة التصوير والطباعة، وعدم وجود مكاتب للإدارة والمعلمات.

وبين المختار علي دخيل الله السعيديين، أن هذه المدرسة قد أنشئت على حساب المنحة الخليجية، منوها الى ضرورة ان تكون المدرسة مجهزة باللوازم الحديثة كافة.

ومن جانبه أكد مدير تربية محافظة العقبة الدكتور خالد الذنيبات، أن مشكلة النقص باللوازم والأثاث والاحتياجات الضرورية لهذه المدرسة في طريقها إلى الحل، في وقت قريب جداً، وقال ان معضلة الأعمال الإنشائية سيتم التوقف عنها خلال ساعات الدوام الرسمي للطلبة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش