الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السلط تحتل المرتبة الثانية في مشـروع استدامة المدن القديمة في حوض المتوسط

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

 السلط-الدستور-ابتسام العطيات
احتلت السلط المرتبة الثانية بعد مدينة قرطبة الاسبانية من حيث الانجاز والاداء وذلك ضمن مشروع استدامة المدن القديمة في حوض البحر المتوسط .
وقال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد خشمان الذي شارك في المؤتمر المنعقد حول هذا المشروع في مدينة صفاقس التونسية انه تم قبول خمس مدن حول العالم  وهي السلط من الاردن, صفاقس من تونس , قرطبة من اسبانيا , راكوزا من ايطاليا , والاسكندرية من مصر.
واضاف الخشمان ان الهدف من هذا المشروع هو معالجة النفايات الصلبة في هذه المدن من خلال وضع قيود لجمع النفايات حيث تم في  السلط اختيار منطقة شارع الحمام والخضر السفلي والعلوي حتى منطقة واد الاكراد  حيث تم اعتماد ثلاثة حلول مبدئية الاول على مناطق الادراج حيث يتم وضع شجرة « عمود» يعلق فيه حاوية لكل منزل ليخدم ست منازل تحت اسم « النفايات من الباب الى الباب» , الحل الثاني وضع حاويات تجميلية  لتنظيف المنطقة حول الحاوية  وصب المنطقة بالخرسانة , اما الحل الثالث فهو بناء غرفة يوضع فيها حاويات لاتكون ظاهرة ويتم فتح نوافذ خاصة بالردادات.
واشار الخشمان ان المشروع يشمل ايضا المشاركة في الخبرات المستخدمة في المدن الخمس المشاركة كما تم تقييم وضع النفايات وتطور الاداء في هذه المدن حيث احتلت السلط المرتبة الثالثة بعد قرطبة الاسبانية من حيث الانجاز والاداء علما انه في مدينة قرطبة يتولى اعمال جمع النفايات والتخلص منها من خلال شركات متخصصة لهذه الغاية.
وبين المهندس الخشمان ان المشروع يضمن شريكا استراتيجيا وهو الجامعة الاردنية التي تقوم بمساعدة البلدية بالدراسات للتخلص من النفايات كما ان المشروع يشتمل ايضا على دراسة الحلول للاستفادة من النفايات وآلية نقلها والتخلص منها.
يشار الى ان اختيار مدينة السلط ضمن المشروع  من بين المدن الاردنية يأتي لما تزخز به من ارث تاريخي و تراثي مما يستدعي ادارة النفايات بطرق فعالة و اكثر كفاءة للحد من مخاطر انتشار النفايات بين التجمعات السكانية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش