الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العبادي : 1618 شاباً وشابة تقدموا للاستفادة من خدمات «الوطنية للتشغيل»

تم نشره في الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

الكرك- الدستور-صالح الفرايه
قدم جلالة الملك عبد الله الثاني في العام 2007 هدية نفيسة لكافة شباب وشابات الوطن تمثلت بالاعلان عن تأسيس الشركة الوطنية للتدريب والتشغيل التي تمتلك القوات المسلحة الأردنية منها 51 % بعد أن تم تحديد أهدافها وغاياتها ووضع الخطط والاستراتيجيات الطموحة لهذه الشركة من خلال ادارة حرصت على تنفيذ البرامج والخطط الى مشاريع عملية تلامس هموم الوطن وتعالج قضايا الشباب تمثلت بمديريها العميد المهندس أحمد يوسف العبادي .
«الدستور « التي رافقت العميد العبادي خلال جولة في مناطق الجنوب اطلعت على مدى التطور الذي شهدته هذه الشركة من خلال رسم شعار جديد بعنوان مهنتي حياتي ومحاكاة كافة القضايا الشبابية وخاصة ما يتعلق بالمهن التشغيلية والمتمثلة بقطاع الانشاءات ، حيث أكد العبادي ان الشركة التي يقوم عليها كادر متخصص ومتميز وراسخ الانتماء لهذه الوطن والولاء لقيادته الهاشمية الحكيمة استطاعت ان تستقطب المئات من الشباب المتدربين على مختلف المهن اللازمة زيادة على مهن الانشاءات مثل أعمال البلاط والدهان والتكييف والتبريد والمواد الصحية وغيرها .
وأكد العبادي أن الشركة وضمن رؤيتها الجديدة ارتأت التوسع في المشاريع التي تهم القطاعات الشبابية والمجتمعية في كافة أنحاء الوطن واستطاعت الوصول الى المناطق النائية والبعيدة جغرافياً ، الا أنها قريبة من قلوب نشامى القوات المسلحة وتعتبر من أهم المناطق التي يوليها جلالة الملك جل الرعاية والاهتمام وذلك باستخدام المدنيين في القوات المسلحة وتدريبهم في معسكرات القوات المسلحة مثل معسكر شويعر الذي تدرب خمسة آلاف متدرب فيه.
وأشار العبادي الى أن الشركة وحرصاً منها على أهمية الاقبال على المهن التي استحوذت عليها العمالة الوافدة وتدر دخلاً على من يمارسوها قررت منح امتيازات للمتدربين من خلال استراتيجيتها الجديدة باستخدام معاهد التدريب المهني مما أعطى الشركة امكانية الوصول الى كل المحافظات ، لافتاً الى أن 1618 شاباً وشابة تقدموا للاستفادة من خدمات هذه الشركة بعد أن طلبت حوالي 600 شاب للمرحلة الأولى و 600 آخرين للمرحلة الثانية مما يدل على جدوى البرامج التي اتبعتها ، لافتاً الى أنه تم بلورة كافة الطلبات الى ان وصلت الى 1370 طلباً تضم الفئة العمرية من 17 – 28 سنة ، مشدداً على الاقبال على برامج الشركة وخاصة في منطقة الجفر والحسينية والقويرة والديسة ورم حيث تكفلت بنقل الشباب الذين يفتقرون الى وسائط المواصلات الى معاهد التدريب المتواجدة ضمن المناطق المشار اليها مبيناً انه تم فتح مشغلين للتلاميذ في منطقة الحسينية التابعة لمحافظة معان .
وبين العبادي ان الهدف من التدريب المهني حقق نتائج تصل الى 49% وهي ايجابية لمؤسسة التدريب المهني وعريقة ، لافتا الى وجود 24 معهدا في المملكة منها 8 للاناث و 10 معاهد يتم التدريب فيها في العقبة والطفيلة ومعان والكرك ومأدبا وعين الباشا والزرقاء وحكما وعجلون والمشارق مؤكداً ان التركيز على الشباب والمرأة في المرحلة الحالية يأتي انطلاقا من توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني باستخدام المدنيين في القوات المسلحة الأردنية وخاصة في قطاع الانشاءات ، مشيرا الى مشروع مصنع الالبسة في منطقة الحسينية والذي سيوفر 120 فرصة عمل للاناث داخل المصنع وخلال مرحلتين متلاحقتين .
وقال العبادي ان العمالة الوافدة غزت ما نسبته 78% من قطاع الانشاءات الذي يعتبر الاقبال عليه صعبا للغاية وان الشباب يميلون الى الاعمال الخفيفة رغم عدم تحقيقها اية مكاسب مادية لهم الا ان هذا القطاع تنموي ويقوم الاقبال عليه باذن الله من خلال الشراكة الحقيقية مع وزارة العمل ومؤسسة التدريب المهني باعتباره قطاعا تنمويا يسهم في احداث تنمية اقتصادية واجتماعية غير مسبوقة اذا ما تم استغلاله من قبل الشباب الاردني وتفويت الفرصة على كل المشككين بقدراتهم عند دخولهم للعمل في هذا القطاع الذي يحتل أهمية قصوى بين كافة القطاعات لملامسته لكافة جوانب التنمية الشاملة التي ينشدها الوطن معتبرا المراكز المتواجده في منطقة الجنوب في العقبة والوسط ومأدبا والزرقا والرمثا متقدمة جداً في مجال التدريب وعلى كافة المهن .
وأثنى العبادي على الدور الذي تقوم به بلديات المملكة في التعاون مع الشركة الوطنية للتدريب والتشغيل وتوفير كافة البنى التحتية للاعداد المتزايدة من الشباب والشابات وتمكينهم من عقد البرامج التدريبية في المناطق النائية .
كما أثنى على دور الحكام الاداريين في كافة مناطق المملكة والمجلس الاعلى للشباب وخاصة انجاز مشروع الجفر الذي يضم كافة التخصصات بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب الذي تم المباشرة به واستقبال طلاب الصف الثامن لمشروع يهدف الى تشغيل وتدريب الشباب قيد الاجراء وتحويل المبالغ المطلوبة لهذا المشروع ، مؤكدا ان دعم الشركة يقدم من خلال صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني ولكافة التخصصات مبينا ان الحملة الاعلامية استطاعت استقطاب الالاف من الشباب والشابات رغم ان الشركة اضافت امتيازات الا انها في نفس الوقت خففت مقدار المكافأة التي كان يتقاضاها المتدرب والبالغة 191 دينارا الى 75 ديناراً كمصروف للجيب وامنت المواصلات للمتدربين في مناطق متعددة ، مبينا ان الشركة تمنح من ينهون متطلبات البرنامج التدريبي والذي يستمر لمدة عام كامل بنجاح مكافاة قدرها 600 دينار.
واوضح العبادي ان الشركة استقبلت 1618 متدربا تم تخفيض هذا العدد الى 800 شاب في كافة مناطق المملكة من ضمن 900 شخص راجعوا الشركة داعيا كافة المسؤولين في المجتمعات المحلية والمواطنين الى تشجيع أبنائهم للانخراط في هذا البرنامج المعتمد اوروبيا ومحليا وبكافة المهن التي يتم التدريب عليها وكذلك الحال معتمد من مركز الاعتماد الاردني مشددا على اهمية تعاون الجميع والاخذ بيد العاطلين عن العمل معلنا استعداد الشركة للتعاون مع الجميع ومقدرا عاليا دور رجال الاعلام والصحافة في اظهار الانجازات الوطنية للشركة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش