الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رؤساء بلديات:شح الامكانيات وضعفها يشكل تحدياً امام المنخفضات الجوية

تم نشره في الأحد 26 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

 عمان - الدستور - منذر الحميدي
اكد رؤساء بلديات ان المنخفضات الجوية التي ستشهدها المملكة في المرحلة المقبلة ستشكل هاجسا وتحدياً حقيقياً لهم في ظل ضعف الامكانيات وشحها، بالاضافة الى قلة عدد الآليات «واللودرات» الواجب توفرها قبيل وقوع تلك المنخفضات سواء المطرية منها او الثلجية.
واضافوا في تصريحات صحفية امس لـ «الدستور» ان الاستعدادات المكثفة لمواجهة الظروف الجوية دون تأمين وتوفير البلديات بالآليات اللازمة لا يساهم في حل المشكلة التي تواجه البلديات في كل موسم شتاء، مطالبين بالوقت ذاته بتضافر جميع الجهات والاجهزة المعنية لاستقبال فصل الشتاء والتعامل مع اي ظروف جوية استثنائية قد تتعرض لها المملكة.
واظهرت الاحصائيات للعام الماضي، ان حجم الاضرار المترتبة على البلديات جراء العاصفة الثلجية حينها بلغت 9 ملايين دينار، وذلك بحسب تقديرات رؤساء البلديات التي تأثرت مناطقهم بالمنخفض الثلجي.
رئيس بلدية جرش الكبرى المهندس علي قوقزة، بين ان البلدية قامت بتنفيذ حملة تطهير واسعة لمجموعة من الاودية والعبارات لما قد تشكله من خطورة كبيرة على مختلف القطاعات والطرقات، مضيفاً ان البلدية قامت بتشكيل غرف طوارئ رئيسية وفرعية للمناطق التابعة للبلدية تحسباً للمنخفضات الجوية المقبلة.
واوضح ان البلدية تسعى من خلال كوادرها الى تحقيق مبدأ السلامة العامة لأهالي المنطقة، مشيراً في الوقت ذاته الى ان البلدية تعاني من نقص في عدد الآليات واللودرات، وان عدد الآليات المتوفرة هي 5 فقط، مطالباً بتخصيص مجنزرة قادرة على السير والتحرك اثناء المنخفضات الثلجية تلافياً لوقوع اية اضرار كما حدث العام الماضي الذي انعكس سلباً على مختلف بلديات المملكة.
من جهته اكد رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس محمد المعايطة ان هناك عمليات تفقد مستمرة لمصارف الامطار وتنظيف الاودية بشكل دوري مع بدء فصل الشتاء، لافتاً الى تشكيل غرف طوارىء رئيسية في البلدية لمتابعة اي طارىء يقع اثناء المنخفضات الجوية.
واشار المعايطة الى ان البلدية قامت بدفع قيمة الاستئجار للآليات من صندوق البلدية عن العام الماضي ولم يتم تحصيل تلك المبالغ من الوزارة لغاية الآن، مضيفاً ان البلدية لا تمتلك سوى آلية واحدة فقط وهي «لودر»، مبيناً ايضاً ان هنالك 4 لودرات معطلة وبحاجة لصيانة الا ان ضعف الامكانيات المادية يحول دون ذلك.
رئيس بلدية معان الكبرى ماجد الشراري، قال ان البلدية غير قادرة على مواجهة الظروف الجوية سواء المطرية او الثلجية في ظل شح الامكانيات المتاحة للبلدية، مطالباً بتخصيص آليات ولودرات للبلدية لإمكانية مواجهة التقلبات الجوية.
واكد الشراري انه تمت مخاطبة القوات المسلحة والاجهزة المعنية لتقديم اشكال الدعم والمساعدة اثناء المنخفضات الجوية تحسباً لتكرار ما حدث من اضرار اثناء منخفض العام الماضي، لافتاً الى ان البلدية لا تمتلك سوى آلية واحدة مقابل ثلاث آليات معطلة غير صالحة للعمل وبحاجة للتغيير.
بدوره اوضح رئيس بلدية عجلون الكبرى نبيل القضاة، انه وضمن استعدادات البلدية لمواجهة فصل الشتاء تم مؤخرا تنظيف مجاري الاودية من الحجارة والنفايات العالقة ووضع عبارات تصريف لمياه الامطار.
واكد القضاة ان البلدية نتيجة طبيعتها الجغرافية المرتفعة والانحدارات العالية واجهت كوادرها والياتها صعوبات اثناء فتح الطرقات وتقديم الخدمات المختلفة لأهالي المنطقة خلال العاصفة الثلجية العام الماضي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش