الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملكة رانيا تزور معرض مؤسسة نهر الأردن السنوي للحرف اليدوية

تم نشره في الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

عمان- الدستور- نيفين عبدالهادي
من وحي الطبيعة والارث، ومن القصص المحكية، نسجت ايادي اكثر من الف سيدة تحفا فنية تحمل عبق التاريخ والحضارة، ليخرج معرض الحرف اليدوية التاسع عشر الذي تنظمه مؤسسة نهر الاردن باسم «الأردن... حرف وحكايات».. بشكل ينقلك بمشهد راق الى تاريخ قريب بعيد. وكعادة جلالة الملكة رانيا العبدالله في الوقوف على اشكال الابداع والتميز بتفاصيلها كافة، تجولت جلالتها رئيسة مجلس أمناء مؤسسة نهر الأردن مساء امس في أقسام المعرض السنوي للحرف اليدوية الذي تنظمه المؤسسة سنوياً في صالة العرض التابعة لها في جبل عمان.
وخلال جولة جلالتها التي رافقها فيها مدير عام مؤسسة نهر الاردن غالب القضاة ونائب المدير العام للمؤسسة دانا الدجاني، شاهدت جلالتها التصاميم الجديدة من مشغولات يدوية وفنية تحمل الطابع والتقاليد الأردنية بتصاميم عصرية، واستمعت إلى شرح حولها.
ويقدم المعرض هذا العام أعمالاً حرفية مستوحاة من «شجر الرمان» و»الزنبق» ومجموعة من الموروثات الشعبية، بالإضافة إلى نخبة من الأعمال اليدوية من ضمنها منتجات بني حميدة للبسط والسّجاد اليدويّ، وحرف تطريزية وهدايا خاصة من تصميم وإنتاج نساء المجتمعات المحلية.
والتقت جلالتها مصممات المعروضات الجديدة من مركز الكرمة وهو مشروع تنموي تابع لمؤسسة نهر الاردن في جبل النظيف يعمل لتمكين المجتمعات وتوفير فرص اقتصادية للافراد، واستمعت الى شرح حول تصميم المجموعة الجديدة وإنتاجها من قبل سيدات مشاريع نساء بني حميدة ووادي الريان ومشروع تصاميم نهر الاردن والتي استفاد منها حتى اليوم أكثر من 1100 سيدة.
وحضر المعرض عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي وكبار المسؤولين، وعدد من سيدات المجتمع وأعضاء مجلس الادارة وفريق صديقات متطوعات نهر الأردن.
ويذكر أن مشروع نساء بني حميدة لصناعة البسط والسّجاد اليدويّ اكتسب شهرة عالمية لتميزه التقني والفني وتصاميمه الفريدة بأيدي نساء البادية الأردنية، واللاتي يعتمدن في عملهن على أدوات تقليدية كالمغازل الخشبية والنولات الأرضية.
ويشمل مشروع تصاميم نهر الأردن منتجات حرفية منزلية بالإضافة إلى أعمال تطريزية وأزياء وإكسسوارات بتصاميم تحاكي لغة العصر وتنسجم مع روح الموروث الريفي والبدوي. ويعمل المشروع تحت مظلة مركز الكرمة، ويوفر منتجات مصممة من قبل أكثر من 500 سيدة من المجتمع المحلي من جميع أنحاء الأردن.
أما مشروع وادي الريان فيتميز بالحرف اليدوية الصديقة للبيئة، واستثماره لموارد الوادي الطبيعية الغنية بالألياف ومنها شجر الموز. وتشمل منتجات المشروع: سلال، وحصير، وإكسسوارات منزلية بتصميم وإنتاج نساء المجتمع المحلي في منطقة الوادي.
وفي أحاديث لـ»الدستور»، اكد المصمم فريدون ابده ان المعرض هذا العام يحمل شكلا مختلفا كون السيدات ساهمن في التصاميم التي يعملن على تنفيذها، مبينا ان كل ما يشمله المعرض هو من وحي التاريخ والارث وهناك قطع موجودة في منازلنا منذ سنين لكن المعرض قدمها بشكل متطور.
واكد أبده ان كل منتجات المعرض هي اشياء من حولنا تم تنفيذها من قبل سيدات محترفات، مشيرا الى انها تشمل العابا ومخطوطات واثاثا و»ثريات» وسجادا، فهي اشياء تحيط بنا نفذت بصور فنية حديثة.
فيما اشارت حليمة معاقلة الى ان ابرز ما يميز مؤسسة نهر الاردن في هذه المشاريع انها تتيح للمرأة العمل من منزلها، وتوفير دخل لاسرتها دون الحاجة للخروج من المنزل، وهذه ميزة تسعى لها الكثير من السيدات وتحديدا في القرى.
وبينت معاقلة انها ام لاربعة ابناء تقوم باعداد منتجات للمؤسسة، مشيرة الى ان العمل بحاجة الى خبرة ومهارة كون المنتجات جميعها يجب ان تكون عالية الجودة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش