الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المبعوث الخاص للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الشباب والرياضة ينهي زيارته للأردن

تم نشره في الجمعة 31 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور
انهى الرئيس الفخري للجنة الاولمبية الدولية جاك روغ مهمته الاولى كمبعوث خاص للامم المتحدة لشؤون اللاجئين الشباب والرياضة.
و زار جاك روغ مخيمات اللاجئين السوريين التي تقع في منطقة الازرق و التي تقع على بعد 100 كم غرب العاصمة عمان، ورافقه في زيارته الامير فيصل بن الحسين عضو اللجنة الاولمبية الدولية ورئيس اللجنة الاولمبية الاردنية ، حيث تهدف زيارته الى رفع الوعي باوضاع اللاجئين الشباب وتأثير الرياضة على حياتهم.

وقد تم افتتاح مخيم الازرق رسميا في نيسان الماضي وتديره السلطات الاردنية وبدعم من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الامم المتحدة وشركائهم، ويضم المخيم حاليا 5000 ملجأ تأوي ما يقارب 000 18لاجئ.
وخلال زيارته امضى جاك روغ بعض الوقت مع اللاجئين وعائلاتهم وزار الموقع الذي سيضم ملعبا متعدد الرياضات والممول من قبل اللجنة الاولمبية الدولية، وبالاضافة الى توفير المرافق الرياضية ستقوم اللجنة الاولمبية الدولية مع شركائها المحليين بتنفيذ برامج للاطفال ليتمكنوا من لعب الرياضة منها كرة القدم وكرة الطائرة وكرة السلة والهوكي بالاضافة الى المشاركة في البرنامج الترفيهي المقام حاليا في المخيم، وستكون المرافق الرياضية والبرامج مصممة لتشجيع الفيات على المشاركة في الرياضة.
ولقد شهد جميع اطفال المخيم تقريبا احداث عنف باشكال مختلفة وتعتبر الرياضة مفتاح علاج هؤلاء الاطفال من الصدمات التي شهدوها في حياتهم، حيث سيتم البدء بتنفيذ هذه البرامج في عام 2015 ويهدف للوصول الى 2000 طفل ولاجئ لكل عام.
وتحدث جاك روغ حول زيارته قائلا:» يشرفني حقا ان يتم تعينني لهذا الدور وانني ممتن لامين عام الامم المتحدة لثقته بي، ان المهمة الاولى التي نقوم بها ملهمة والعمل عليها مستمر» .
ان اغلبية اللاجئين من الشباب والاطفال وبعد ان تحدثت معهم اليوم لا شك ان النشاط الجسدي والترفيهي سيكون له تاثير ايجابي على حياتهم التي يعيشونها».
وعين جاك روغ بمعوثا خاصا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين والرياضة في نيسان الماضي في نيويورك عندم تم توقيع اتفاقية تاريخية ما بين الامم المتحدة واللجنة الاولمبية الدولية تهدف الى تقوية علاقات التعاون ما بين المنظمتين.
وشهدت اللجنة الاولمبية الدولية والتي ظلت تعمل بتعاون وثيق مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لعقدين من الزمن، الاف من اللاجئين المستفيدين من البرامج الرياضية والمعدات الرياضية التي قدمتها اللجنة الاولمبية الدولية.
وقد جمعت الحملة ما يزيد على 170،000 قطعة ملابس والتي وصلت الى لاجئين في 23 دولة في افريقيا واسيا وامريكا اللاتينية واوروبا. وفي عامي 2003 و2004 انضمت شركة سامسونغ شريك اللجنة الاولمبية الدولية والمنظمة العليا لشؤون اللاجين في جميع انحاء العالم الى اللجنة الاولمبية الدولية لتوزيع الملابس الرياضية لاكثر من 180،000 من الشباب الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين في 20 دولة في اسيا وافريقيا وامريكا اللاتينية.
وفي ناميبيا قامت اللجنة الاولمبية الدولية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين واللجنة الاولمبية الوطنية بتنفيذ برنامج رياضي وتعليمي لما يزيد على 8500 من الشباب والذين يعيشون في مخيم اوزيري للاجئين في وسط البلد. وقد تم تصميم البرنامج خصيصا لاشراك الشباب الى النشاطات الرياضية للتقليل من بعض اثار المشاكل الرئيسية التي تؤثر عليهم وخصوصا الحمل بين المراهقات، الامراض المنقولة جنسيا (مثل الايدز) وتعاطي المخدرات.
اللجنة الاولمبية الدولية هي منظمة دولية مستقلة غير ربحية مكونة من متطوعين ، وتهدف الى بناء عالم افضل من خلال الرياضة، وتقوم بتوزيع 90% من دخلها على الحركة الرياضية ومساعدة اللاعبين والمنظمات الرياضية على جميع المستويات في جميع انحاء العالم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش