الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الحسين للسـرطان» يسعى لان يكون المركز الرئيس لعلاج مرضى السـرطان في الشـرق الاوسط

تم نشره في الأحد 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

 كتب: كمال زكارنة
تسابق مؤسسة ومركز الحسين للسرطان الزمن من اجل انهاء مشروع التوسعة لمركز الحسين للسرطان الذي يجري العمل على تنفيذه حاليا والذي تم انجاز مراحل اساسية ومهمة منه.
وجاءت فكرة اقامة هذا المشروع الذي يقع مقابل مبنى المركز الحالي الكائن في شارع الملكة رانيا العبدالله، بالقرب من الجامعة الأردنية عام 2011 بهدف تحقيق رعاية شمولية لمرضى السرطان في المملكة والمنطقة وزيادة الطاقة الاستيعابية للمركز مع ازدياد عدد الأسر التي تعتمد على مركز الحسين للسرطان في توفير أفضل العلاج لمرضاها، والذي لا يمكن أن يجدوه في أي مكان آخر في الاقليم.
وقد استدركت سمو الاميرة غيداء طلال رئيس مجلس امناء مؤسسة الحسين للسرطان وسمو الاميرة دينا مرعد مدير عام المؤسسة ان البنية التحتية الموجودة حالياً لرعاية السرطان في الأردن لن تكون كافية لعلاج المرضى الأردنيين خلال العقد القادم لان حالات الإصابة بالمرض في ازدياد، وبحلول عام 2020 يتوقع أن تزداد هذه الحالات بمعدلات تفوق معدل النمو السكاني. لذا، لا بد من الاستعداد لمواجهة هذا الوضع من خلال تأمين البنية التحتية اللازمة.
كما ان أعداداً متزايدة من مرضى السرطان القادمين من دول شقيقة وصديقة يأتون إلى الأردن لطلب الحصول على العلاج في مركز الحسين للسرطان نظراً لتميزه الطبي والتكلفة الأقل والتشابه الثقافي واللغوي.. كما يستقبل المركزالعديد من مرضى السرطان الأقل حظاً من بعض الدول العربية مثل فلسطين والعراق وسوريا واليمن والسودان.
وتحتوي التوسعة الجديدة التابعة لمركز الحسين للسرطان على برج المرضى ومبنى العيادات الخارجية، والتي من شأنها مضاعفة الطاقة الاستيعابية الحالية للمركز وتوفير مساحة محسنة ومتكاملة للعناية بالمرضى والبحوث والتعليم، حيث ستمكن هذه المرافق المتطورة تقنياً من أن يصبح مركز الحسين المركز الطبي الرئيسي لتقديم العلاج والرعاية الشمولية لمرضى السرطان في الشرق الأوسط.
وسيحتوي برج المرضى المكون من 13 طابقاً على 182 سريراً إضافيا للمرضى (غرف فردية) ووحدة موسعة للتصوير التشخيصي والعلاج الإشعاعي ووحدة موسعة لعمليات زراعة النخاع العظمي وغرف عناية حثيثة متخصصة للكبار والأطفال وطوابق مخصصة للمرضى الأطفال وطوابق مخصصة للمرضى الكبار،بالإضافة للعيادات الخارجية المتخصصة،حيث سيحتوي الطابق العاشر في مبنى العيادات الخارجية على أول بنك عام لحفظ خلايا الحبل السري..ومركز خالد شومان التعليمي، هذا المركز التعليمي الشامل الذي سيحتوي على مختبر للمهارات، وقاعات عرض ومكتبة طبية وصالة التفاعل الاجتماعي.
بالاضافة الى مساحات مخصصة للنساء والأطفال تتضمن مركز صحة المرأة وقسم الأطفال الذي صمم لاستيعاب الحالات المتزايدة من سرطانات الأطفال.. ووحدات متطورة في علاج الخلايا ومختبر الجينوم التطبيقية، بالإضافة إلى مختبر الخلايا الجذعية الذي من شأنه أن يزيد القدرات البحثية للمركز.
وستعمل التوسعة الجديدة على مضاعفة القدرة الاستيعابية للمركز الحالي، والذي يعمل بأقصى طاقاته، ما يعني مضاعفة عدد عمليات زراعة النخاع العظمي لاستيعاب الطلب المتزايد على العلاج، كما ستشمل التوسعة الجديدة المزيد من غرف العناية الحثيثة لمنح المرضى رعاية متخصصة على مدار الساعة.
وتقدر التكلفة الكلية لمشروع التوسعة المتوقع انجازه منتصف العام المقبل بحوالي 130 مليون دينار.
وباعتبار مؤسسة ومركز الحسين للسرطان مؤسسة غير ربحية، فان تنفيذ مشروع التوسعة يعتمد بشكل كلي على دعم المتبرعين الخيرين من المؤسسات والشركات والأفراد لانجاز المشروع وتحويله من حلم إلى حقيقة.. وهناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها دعم مشروع التوسعة الجديدة التابعة لمؤسسة ومركز الحسين للسرطان مثل برنامج التسمية والتشريف من خلال المساهة بمبلغ مالي محدد لتسمية مبنى أو طابق أو منطقة أو غرفة باسم المتبرع او من يرغب..والمساهمة في تمويل شراء الأجهزة والمعدات الطبية للتوسعة الجديدة من خلال قائمة احتياجات المركز، لصدقة الجارية حيث حصلت مؤسسة الحسين للسرطان على فتوى من مجلس الإفتاء الأردني تتيح التبرع لصالح بناء التوسعة الجديدة لمركز الحسين للسرطان باعتبارها صدقة جارية.
والتبرعات العامة حيث يمكن لأي فرد تقديم تبرع عام لمؤسسة الحسين للسرطان وتحديد رغبته بتوجيه هذا التبرع لصالح مشروع التوسعة التابعة للمركز.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش