الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريال مدريد ودورتموند اول المتأهلين الى الدور الثاني وارسنال يفرط وليفركوزن يقترب

تم نشره في الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

نيقوسيا - بات ريال مدريد الاسباني حامل اللقب وبوروسيا دورتموند الالماني أول المتأهلين الى الدور الثاني اثر فوز الاول على ضيفه ليفربول الانكليزي 1-صفر، والثاني على ضيفه غلطة سراي التركي 4-1 الثلاثاء في الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
وهو الفوز الرابع على التوالي لريال مدريد وبوروسيا دورتموند.
وفرط ارسنال الانكليزي في حجز بطاقته بسقوطه في فخ التعادل امام ضيفه اندرلخت البلجيكي 3-3 بعدما تقدم بثلاثية نظيفة، فيما اقترب اتلتيكو مدريد الاسباني الوصيف وباير ليفركوزن الالماني بشكل كبير من تخطي الدور الاول بفوز الاول على مضيفه مالمو السويدي 2-صفر، والثاني على مضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي 2-1.
المجموعة الاولى
خطا اتلتيكو مدريد الوصيف خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور الثاني بفوزه الثمين على مضيفه مالمو 2-صفر على ملعب «مالمو شتاديون» وامام 20500 متفرج.
وسجل خورخي ميروديو كوكي الهدف الاول بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من خوانفران (30)، وأضاف راوول غارسيا الثاني من تسديدة من داخل داخل المنطقة (78).
وعزز اتلتيكو مدريد موقعه في الصدارة برصيد 9 نقاط بفارق 3 نقاط امام يوفنتوس الذي انعش اماله في التأهل بفوزه الصعب على ضيفه اولمبياكوس 3-2 على ملعب «يوفنتوس ارينا» في تورينو وامام 39091 متفرجا.
وأوقف يوفنتوس الايطالي نزيف النقاط بفوز صعب على اولمبياكوس اليوناني 3-2 هو الثاني له في المسابقة عزز به اماله في المنافسة على التأهل.
واستهل يوفنتوس المباراة بافضل طريقة ممكنة وتقدم عبر صانع العابه ونجمه اندريا بيرلو، بيد ان شباكه تلقت هدفين ليتخلف 1-2 لكنه سرعان ما استلم زمام المبادرة وسجل هدفين وحصد النقاط الثلاث.
ومنح بيرلو من ركلة حرة مباشرة اسكنها على يمين الحارس الاسباني روبرتو خيمينز غاغو (21)، لكن الفرحة لم تدم سوى 3 دقائق حيث ادرك الاسباني البرتو بويتا التعادل بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية للارجنتيني اليخاندرو دومينغيز (24).
وأهدر الاسباتي الفارو موراتا فرصة ذهبية لمنح التقدم مجددا للسيدة العجوز عغندما تلقىة كرةى على طبق من ذهب من تيفيز فتوغل داخل المنطقة ولعبها بجوار القائم الايسر (31).
ومنح الكونغولي دلفين ندينغا التقدم لاولمبياكوس عندما استغل تمريرة عرضية للقائد 2 من داخل المنطقة فتابعها برأسه من مسافة قريبة على يسار الحارس العملاق جانلويجي بوفون (61).
لكن الاسباني فرناندو لورنتي، بديل مواطنه الفارو موراتا ادرك التعادل بضربة رأسية ارتطمت بالقائم وقدم الحارس غاغو وعانقت الشباك (65).
وسجل الدولي الفرنسي بول بوغبا هدف الفوز ليوفنتوس من تسديدة قوية من حافة المنطقة على يسار الحارس غاغو (66).
المجموعة الثانية
خطا باير ليفركوزن الالماني خطوة كبيرة نحو الدور الثاني عندما جدد فوزه على مضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي 2-1 على ملعب «بتروفسكي ستاديون» في سان بطرسبورغ وامام 15 الف متفرج.
وسجل الكوري الجنوبي هيونغ مين سون هدفي باير ليفركوزن في الدقيقتين 68 و73، والفنزويلي خوسيه سالومون روندون (89) هدف زينيت سان بطرسبورغ.
وكان باير ليفركوزن فاز على زينيت سان بطرسبورغ 2-1 في الجولة الثالثة في ليفركوزن قبل اسبوعين.
وهو الفوز الثالث على التوالي لباير ليفركوزن الذي واصل صحوته منذ سقوطه امام مضيفه موناكو الفرنسي صفر-1 في الجولة الاولى حيث تغلب بعدها على بنفيكا البرتغالي 3-1 وزينيت (2-صفر ذهابا و2-1 ايابا).
وعزز باير ليفركوزن موقعه في صدارة المجموعة برصيد 9 نقاط وبات بحاجة الى نقطة واحدة في مباراتيه الاخيرتين امام موناكو وبنفيكا لبلوغ الدور الثاني.
في المقابل، مني زينيت سان بطرسبوغ بخسارته الثانية على التوالي مقابل فوز على مضيفه بنفيكا 2-صفر وتعادل مع ضيفه موناكو صفر-صفر، فتجمد رصيده عند 4 نقاط في المركز الثالث.
وفرض المهاجم الدولي الكوري الجنوبي سون نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية الفوز من تسديدتين قويتين من خارج المنطقة الاولى بعد ركلة حرة لعبت بطريقة ثلاثية رائعة بين التركي هاكان جالهانوغلو والدولي الالماني المغربي الاصل كريم بلعربي الذي هيأها لسون فسددها بيمناه على يسار الحارس يوري لوديجين (68) والثاني اثر تمريرة من ستيفان كيسلينغ سددها بيسراه في الزاوية اليسرى للوديجين (73).
وبات سون ثالث لاعب من القارة الاسيوية يسجل ثنائية في مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد الاوزبكستاني مكسيم شاتسكيخ والايراني علي دائي.
وقلص روندون، بديل الكسندر كيرجاكوف، الفارق اثر تلقيه تمريرة داخل المنطقة من الكسندر ريازانتسيف، بديل البرتغالي داني، فلعبها ساقطة داخل مرمى الحارس بيرند لينو (89).
وفي المجموعة ذاتها، وعلى ملعب «لا لوش» في لشبونة وامام 32565 متفرجا، حقق بنفيكا فوزه الاول عندما تغلب على ضيفه موناكو
وسجل البرازيلي اندرسون سوزا كونسيساو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 82.
وعزز بنفيكا موقعه في المركز الثالث برصيد 4 نقاط بفارق نقطة واحدة خلف موناكو.
المجموعة الثانية
في المباراة الاولى على ملعب سانتياغو برنابيو وامام 75 الف متفرج، تابع ريال مريد تألقه في الاونة الاخيرة وحقق فوزه الثاني عشر على التوالي في مختلف المسابقات.
ويعيش ريال مدريد افضل فتراته بعد ان انتزع صدارة الدوري الاسباني هذا الاسبوع علما بانه كان يتخلف عن برشلونة بفارق 4 نقاط، لكنه الحق به الهزيمة 3-1 في الكلاسيكو، قبل ان يستغل سقوط الفريق الكاتالوني على ملعبه ضد سلتا فيغو ليستأثر بالمركز الاول.
وبات قائد ريال مدريد حارس مرماه الدولي ايكر كاسياس اكثر اللاعبين خوضا للمباريات في مسابقة دوري ابطال اوروبا بعدما شارك للمرة ال144 بفارق مباراة واحدة امام لاعب وسط برشلونة مواطنه تشابي هرنانديز الذي يملك فرصة اللحاق به في حال لعب غدا ضد المضيف اياكس امستردام.
ولعب ريال مدريد بتشكيلته الكاملة باستثناء غياب المدافعين دانيال كارباخال والبرتغالي بيبي حيث لعب الفارو اربيلوا والفرنسي رافايل فاران مكانهما فيما جلس الويلزي غاريث بايل العائد من الاصابة على مقاعد البدلاء قبل ان يدفع به الايطالي كارلو انشيلوتي مكان الكولومبي خاميس رودريغيز في منتصف الشوط الثاني.
اما ليفربول فخاض اللقاء في غياب اكثر من لاعب اساسي ابرزهم القائد ستيفن جيرارد والمهاجم المشاكس ماريو بالوتيلي ورحيم سترلينغ وجوردان هندرسون وغلين جونسون والبرازيلي فيليب كوتينيو ترقبا للمواجهة الساخنة التي تنتظر الفريق السبت المقبل ضد ضيفه تشلسي في البريمر ليغ.
ودفع المدرب الايرلندي الشمالي برندن رودجز بجيرارد وسترلينغ وكوتينيو في ربع الساعة الاخير.
ووقف حارس المرمى الدولي البلجيكي سيمون مينيوليه حاجزا امام نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو وحرمه من معادلة الرقم القياسي في عدد الاهداف في المسابقة والمسجل باسم اسطورة النادي الملكي راوول غونزاليز، حيث تصدى لاكثر من فرصة.
وكاد خاميس يفتتح التسجيل من تسديدة قوية من خارج المنطقة ابعدها مينيوليه الى ركنية (4).
وتابع مينيوليه تألقه وأبعد كرة لرونالدو من مسافة قريبة الى ركنية لم تثمر (10).
وتدخل مينيوليه في توقيت مناسب لقطع كرة رأسية لمارسيلو من أمام رأس رونالدو (13).ونجح ريال مدريد في افتتاح التسجيل اثر هجمة منسقة قادها الالماني طوني كروس ورونالدو وايسكو والبرازيلي مارسيلو الذي مررها عرضية داخل المنطقة تابعها الفرنسي كريم بنزيمة داخل المرمى (27).
وهو الهدف الخامس لبنزيمة في المسابقة هذا الموسم وبات رابع لاعب ينجح في تسجيل 5 اهداف في 5 مباريات متتالية في المسابقة القارية بعد مواكنه تييري هنري ورونالدو والارجنتيني ليونيل ميسي.
ووقف مينيوليه مرة اخرى في وجه رونالدو بابعاده قذيفة للدولي البرتغالي من 25 مترا (34)، واخرى من مسافة قريبة لمارسيلو (39).وواصل مينيوليه تألقه وتصدى لتسديدة رونالدو من حافة المنطقة على دفعتين (48).
وحرمت العارضة بايل، بديل رودريغيز، من هدف محقق عندما ردت كرته من مسافة قريبة (70)، ثم ابعد مينيوليه لقبضتي يديه كرة قوية لرونالدو من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة (72)، واخرى لبايل من ركلة حرة جانبية من الجهة اليمني (85).
وفي المجموعة ذاتها وعلى ملعب «سان جاكوب باك» وامام 35272 متفرجا، أكرم بازل السويسري وفادة ضيفه لودوغوريتس رازغراد البلغاري برباعية نظيفة.
ومنح الكاميروني الاصل السويسري الجنسية بريل دونالد امبولو التقدم لبازل في الدقيقة 34 عندما تلقى كرة داخل المنطقة فهيأها لنفسه على صدره وتابعها على يمين الحارس.
وبات امبولو صاحب ال17 ربيعا و263 يوما سادس اصغر لاعب يسجل هدفا في مسابقة دوري ابطال اوروبا.
واضاف البارغوياني ديرليس البرتو غونزاليز الهدف الثاني عندما تلقى كرة خلف الدفاع وتوغل داخل المنطقة وتابعها داخل المرمى (41).
وعزز بازل تقدمه بهدفين في الشوط الثاني سجلهما الاباني شكيلزن غاشي من مسافة قريبة (59) والتشيكي ماريك سوشي من مسافة قريبة ايضا (65).
وثأر بازل لخسارته امام لودوغوريتس رازغراد صفر-1 في الجولة الثالثة.
وانفرد بازل بالمركز الثاني برصيد 6 نقاط بفارق 3 اهداف امام لودوغوريتس رازغراد وليفربول.
المجموعة الرابعة
على ملعب «سيغنال ايدونا بارك» في دورتموند وامام 78 الف متفرج، ضمد بوروسيا دورتموند جراحه المحلية من خلال تجديد الفوز على ضيفه غلطة سراي 4-1 بعدما كان سحقه برباعية نظيفة قبل اسبوعين في اسطنبول.
وسجل ماركو ريوس (39) واليوناني سقراطيس باباستاثوبولوس (55) والايطالي تشيرو ايموبيلي (74) وسميح كايا (85 خطأ في مرمى فريقه) اهداف بوروسيا دورتموند، وهاكان بلطة (70) هدف غلطة سراي.
ويعاني بوروسيا دورتموند في الدوري الالماني حيث يحتل المركز السابع عشر قبل الاخير بعدما مني بخسارته الخامسة على التوالي محليا امام بايرن ميونيخ 1-2 السبت الماضي.
وفي المجموعة ذاتها على ملعب «الامارات» في لندن وامام 60 الف متفرج، فرط ارسنال في حجز بطاقته مبكرا بسقوطه في فخ امام اندرلخت 3-3.
وكان ارسنال في طريقه الى تحقيق فوز سهل عندما تقدم بثلاثية نظيفة لكن الفريق البلجيكي نجح في الرد بثلاثية ايضا وعاد بنقطة ثمينة.
وتقدم النادي اللندني من ركلة جزاء اثر عرقلة داني ويلبيك من طرف الكونغولي شانسيل مبيمبا مانغولو داخل المنطقة فانبرى لها القائد الاسباني ميكل ارتيتا بنجاح (24).
واضاف التشيلي اليكسيس سانشيز الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة ارتدت اليه من الحائط البشري فاطلقها بيمناه داخل المرمى (29).
واضاف اليكس اوكسلايد تشامبرلاين الهدف الثاني عندما استغل كرة انتزعها سانشيز من احد المدافعين فانطلق بسرعة وتوغل داخل المنطقة وتابعها بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس سيلفيو بروتو (58).
وقلص انطوني فاندن بور الفارق في الدقيقتين 61 من مسافة قريبة اثر تمريرة من اندي كاوايا و73 من ركلة جزاء، قبل ان يدرك الصربي الكسندر ميتروفيتش التعادل (90).
ورفع ارسنال رصيده الى 7 نقاط في المركز الثاني بفارق 5 نقاط امام اندرلخت، وبات الفريق اللندني بحاجة الى نقطة واحدة في مباراتيه الاخيرتين للحاق بركب المتأهلين الى الدور الثاني. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش