الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 7 أطفال بقصف المعارضة على مدرسة في ريف حماة

تم نشره في الخميس 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

 عواصم - قتل سبعة اطفال امس اثر سقوط قذيفتين على مدرستهم في بلدة كرناز في ريف حماة (وسط)، بحسب ما اوردت وكالة الانباء الرسمية (سانا). ونقلت الوكالة عن مصدر في قيادة الشرطة «أن التنظيمات الارهابية استهدفت بقذيفتين صاروخيتين مدرسة قرية كرناز الابتدائية ما اسفر عن استشهاد سبعة أطفال واصابة اربعة اخرين مع وقوع أضرار مادية كبيرة في المدرسة».
وافاد مصدر في مشفى السقيلبية الوطني الذي استقبل الضحايا للوكالة «ان جميع الشهداء هم دون 12 عاما». وتقع بلدة كرناز على بعد 45 كيلومترا شمال غرب مدينة حماة وعلى مسافة قريبة من بلدتي كفرنبودة وكفرزيتا «اللتين تنتشر فيهما تنظيمات ارهابية»، بحسب الوكالة.
واستعادت القوات النظامية في شباط 2013 السيطرة على بلدة كرناز في ريف حماة الذي يشهد معارك بين المقاتلين المعارضين والقوات النظامية.
على صعيد منفصل، اعتقلت السطات السورية امس المعارض البارز لؤي حسين على الحدود اللبنانية السورية خلال مغادرته سوريا، ووجهت له تهمة «وهن نفسية الامة»، بحسب ما افاد «تيار بناء الدولة السورية» المعارض الذي يرأسه حسين ويتخذ من الداخل السوري مقرا.
وكان حسين  صرح قبل فترة ان «النظام يتهالك وينهار»، داعيا السوريين الى «انقاذ دولتهم» عبر «تسوية سياسية» تؤدي الى تشكيل «سلطة ائتلافية» من المعارضة والسلطة بديلة عن النظام برئاسة بشار الاسد.
وذكر بيان صادر عن التيار الذي يراسه حسين امس «قامت السلطات السورية يوم الأربعاء باعتقال رئيس تيار بناء الدولة السورية لؤي حسين على الحدود السورية اللبنانية خلال مغادرته البلاد للقاء عائلته». واشار البيان الى ان الاعتقال جاء «في إطار حركات قمع الحريات السياسية المستمرة التي يقوم بها النظام السوري بحق السياسيين والمعارضين لنظام الحكم في سوريا».
وذكر نائب رئيس التيار المحامي أنس جودة في بيان لاحق اصدره التيار انه «تم تحويل لؤي حسين إلى قاضي التحقيق الأول تحت مجموعة من التهم الجاهزة والمفصلة من قبل النظام السوري لأي ناشط سياسي معارض ومنها إضعاف الشعور القومي ووهن نفسية الأمة». وطالب البيان «باطلاق سراحه فورا»، محملا السلطة «المسؤولية الكاملة عن أي أذى معنوي أو جسدي يتعرض له». ويشكل «تيار بناء الدولة» جزءا من معارضة الداخل المقبولة من النظام.
واعتبر حسين في تصريح نشر في الرابع من تشرين الثاني «ان نظام الاسد يتهالك وينهار»، مؤكداً أنه «لا يغير في هذا التوصيف وجود الأسد بقصره مع آلاف من الجنود والمقاتلين الذين يحموه». وكان حسين في عداد معارضين دعتهم السلطات في بداية الحركة الاحتجاجية الى «خلق نواة حوار» بين السلطة والمعارضة، الى جانب فايز سارة والطيب تيزيني وميشيل كيلو وغيرهم.
وينتمي حسين (مواليد 1960) الى الطائفة العلوية. وهو كاتب معارض منذ زمن طويل، ومؤسس «دار بترا» للنشر المتخصصة بنشر الكتب الفكرية والسياسية.
اخيرا،  نفت ايران امس النبأ الذي اعلنته منظمة سورية غير حكومية وافاد عن مقتل مهندس نووي ايراني يعمل في مجال الطاقة النووية في هجوم استهدف حافلة كانت تقله قرب دمشق.
ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن مساعد وزير الخارجية حسن غشغاوي قوله «لا يوجد اي مهندس نووي ايراني في سوريا».
وكان المرصد السوري لحقوق الانسان ذكر الاحد مقتل خمسة مهندسين يعملون في مجال الطاقة النووية بينهم ايراني على ايدي مجهولين عندما كانوا في طريقهم الى مركز البحوث العلمية شمال دمشق. وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش