الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العاهل السعودي والرئيس العراقي بحثا «تطبيع العلاقات» بين البلدين

تم نشره في الخميس 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

 الرياض - بحث العاهل السعودي الملك عبدالله من عبد العزيز والرئيس العراقي فؤاد معصوم خلال لقائهما مساء الثلاثاء، «تطبيع العلاقات» بين البلدين بعد سنوات من التوتر، بحسب ما افاد وزير عراقي شارك في اللقاء وكالة فرانس برس أمس.
وكان الملك عبدالله استقبل معصوم الثلاثاء في الرياض، في زيارة هي الأولى لمسؤول عراقي على هذا المستوى منذ سنوات، إثر التوتر الذي شاب علاقات البلدين خلال عهد رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي. واوردت وكالة الانباء الرسمية السعودية انه جرى خلال اللقاء «بحث تطورات الاحداث على الساحة الاقليمية وكذلك مجمل المستجدات الدولية اضافة الى افاق التعاون بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها».
وشارك في اللقاء وزراء الخارجية والمالية والداخلية العراقيين، ابراهيم الجعفري وهوشيار زيباري ومحمد سالم عبد الحسين الغبان، وعن الجانب السعودي وزير الخارجية الامير سعود الفيصل وولي ولي العهد الامير مقرن بن عبد العزيز وعدد من كبار المسؤولين الامنيين، بحسب الوكالة.
وقال زيباري ان «المحور الاساسي هو بحث ملف تطبيع العلاقات السياسية والدبلوماسية بين البلدين».
وتوترت علاقات الرياض وبغداد لسنوات خلال عهد المالكي (2006-2014) الذي اتهمته السعودية باعتماد سياسات اقصائية همشت السنة، بينما اتهمها هو بدعم «الارهاب» في بلاده، خصوصا اثر سيطرة تنظيم ما يسمى الدولة الاسلامية «داعش» على مناطق واسعة في شمال العراق وغربه اثر هجوم كاسح في حزيران.
وتنحى المالكي عن السلطة في آب اثر ضغوط دولية وعراقية، حملته مسؤولية سيطرة التنظيم على هذه المناطق. واشار زيباري الى ان البحث تطرق كذلك الى «التعاون في مكافحة الارهاب والعلاقات الاقتصادية والتجارية والامنية في مجال تبادل المعلومات حول الشبكات الارهابية والجريمة المنظمة».(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش