الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 4 جنود وإصابة 18 آخرين شرق أوكرانيا

تم نشره في الجمعة 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

  دونيتسك (أوكرانيا) - تدور معارك عنيفة في شرق اوكرانيا الانفصالي حيث قتل اربعة جنود وجرح 18 اخرون في غضون 24 ساعة، كما اعلنت سلطات كييف.
وكتب المكتب الاعلامي للعملية العسكرية الاوكرانية ضد الانفصاليين الموالين لروسيا على صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي «فقدنا اربعة عسكريين واصيب 18 اخرون بجروح في المعارك».
واضاف المكتب الاعلامي ان «الوضع في الشرق يبقى متوترا. خلال الساعات الاربع والعشرين الاخيرة، اطلق افراد العصابات النار 44 مرة» على المواقع الاوكرانية وخصوصا على قاعدة تقع قرب مطار دونيتسك الذي يعتبر مركز معارك عنيفة منذ اشهر عدة.
وفي مدينة دونيتسك ابرز معقل للانفصاليين، سمع دوي عدة تفجيرات مساء الاربعاء في وسط المدينة، بحسب مراسلين في المكان. واكد الانفصاليون ان الامر يتعلق بعمليات قصف اوكرانية على حي قريب من المطار. وفي الصباح، تواصلت عمليات نادرة لاطلاق النار على مقربة من المطار وازدادت وتيرة الضغوط الدولية على موسكو أمس بعد تاكيد الحلف الاطلسي دخول قوات روسية الى شرق اوكرانيا الانفصالي حيث ابدت الامم المتحدة مخاوف من اندلاع «حرب شاملة» بعد شهرين على الهدنة التي بقيت حبرا على ورق. واعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي الخميس ان واشنطن «تواصل العمل» مع الاتحاد الاوروبي من اجل فرض عقوبات جديدة محتملة على موسكو.
واضافت بساكي «نواصل العمل بالتنسيق مع الاتحاد الاوروبي لتحديد كيفية فرض عقوبات اكبر معا على روسيا حول سلوكها غير المقبول». وقالت «يستعد شركاؤنا وحلفاؤنا معنا لتوسيع وتشديد العقوبات المفروضة».
والثلاثاء، اعلنت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ان الاتحاد الاوروبي لا يعتزم فرض عقوبات جديدة على روسا باستثناء احتمال اضافة اسماء على قائمة المسؤولين الاوكرانيين الموالين لروسيا الخاضعين لعقوبات. وتتهم كييف والغربيون موسكو بالوقوف وراء تدهور الوضع في شرق البلاد حيث يشهد وقف اطلاق النار الذي اعلن في مطلع ايلول انتهاكات يومية وتجاوز عدد الضحايا اربعة الاف شخص منذ بدء اعمال العنف في نيسان.
واكدت منظمة الامن والتعاون في اوروبا التي ينتشر مراقبوها في شرق اوكرانيا قدوم تجهيزات عسكرية الى اوكرانيا كما اعلن الحلف الاطلسي ان روسيا ارسلت تعزيزات. واعلن قائد القوات المسلحة التابعة للحلف الاطلسي في اوروبا فيليب بريدلاف الاربعاء «لقد رصدنا قوافل من المعدات الروسية والدبابات وانظمة مضادات جوية ومدفعية روسية وقوات مقاتلة روسية تدخل اوكرانيا»، اليومين الماضيين. ونددت موسكو الاربعاء بالاتهامات «التي لا اساس لها» من قبل الحلف الاطلسي والمساعي لاثارة «عدائية لروسيا» في اوروبا، مشددة على «تزايد الوجود العسكري الاجنبي قرب الحدود الروسية مباشرة».
من جهته، اكد السفير الاوكراني لدى الامم المتحدة يوري سيرغييف خلال اجتماع طارئ لمجلس الامن الدولي الاربعاء ان روسيا لديها قرابة 39 الف عسكري ومئتي دبابة و640 نظاما مدفعيا واكثر من مئتي طائرة قتالية على الحدود الاوكرانية. ويعقد دنو فصل الشتاء الى حد كبير امكان شن هجوم روسي في اوكرانيا. واكد سيرغييف «في الوقت الحالي نرى انهم يستعدون لذلك ويمكن ان يقوموا به». وتابع سيرغييف ان القوات الروسية والمتمردين الموالين للكرملين يمكن ان يحاولوا في البدء الاستيلاء على كامل منطقتي دونيتسك ولوغانسك قبل محاولة اقامة ممر بري نحو شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في اذار.(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش