الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مستحضرات التنحيف.. هل تشكل خطراً على الصحة؟

تم نشره في الأحد 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور
لا شك أن المستحضرات التي لا تحتوي على أي مقدار من السعرات الحرارية، خاصة إن كانت مصنّعة من مواد طبيعية تساعد الجسم على خسارة الكثير من الكيلوغرامات، وهذا ما تعد به الشركات التي تنتج هذه المستحضرات، ولكن كشفت إدارة الغذاء والدواء الأميركية أن نقصان الوزن لا يكون بسبب المواد الطبيعية الموجودة في هذه المستحضرات وحدها، وإنما بسبب تأثير مواد دوائية أخرى مضافة إليها، ولا يتم الإفصاح عنها، وهي مضرة بالصحة ويمكن أن تتداخل مع أدوية أخرى مما يتسبب بمضاعفات يمكن أن تهدد الحياة.
ومن هذه المواد «السيبوترامين» الذي يضر القلب إذ إنه يؤدي لتسرعه وارتفاع التوتر الشرياني الذي يشكل خطراً على المرضى الذين يعانون من نقص التروية القلبية
أو قصور القلب أوالسكتة الدماغية أو اضطرابات ضربات القلب، كما يمكن أن تتداخل هذه المادة مع أدوية أخرى بشكل يهدد الحياة، بالإضافة لتأثيرها على بعض المواد الكيميائية الدماغية مثل السيروتينين. والمادة الأخرى هي «فينول فتالين» والتي تعتبر مادة ملينة ومسهلة ويمكن أن تسبب السرطان ولذلك تم سحبها ومنع تداولها. وتنصح الإدارة بضرورة التوقف عن تناول هذه المستحضرات فوراً واستشارة الطبيب بأسرع وقت.
يُذكر أن هيئة الصحة بأبوظبي قامت قبل أكثر من عام بسحب ما يقارب 10 أصناف من مستحضرات التنحيف العشبية والطبيعية من الأسواق وذلك لاحتوائها على
هاتين المادتين ومن هذه المستحضرات هيدروكسي كات، زين آلاتات، كبسولات التنحيف، سفين سْليم، ناتشورال ماكس سْليم، وبيوجي تي. وبشكل عام يمكن أن تشكّل المستحضرات العشبية والتي يُقال أنها طبيعية خطراً على الصحة، خاصة عند من لديهم أمراض مرافقة وذلك لاحتوائها على مواد دوائية غير مدروسة وغير مراقبة
ولا يُعرف تأثيراتها وآثارها الجانبية، ولذلك يفضل استشارة الطبيب عند استعمالها وإعلامه عن تناولها عند وصف الدواء لتجنب التداخل الدوائي معها. (مجلة حلوة)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش