الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قرار منع إدخال الأقلام لقاعات التوجيهي بين القبول والرفض والخشية من السلبيات

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

 كتبت : غادة أبويوسف
يبدو أن خطوة وزارة التربية والتعليم التي تعتزم تطبيقها في شتوية التوجيهي المقبلة بحظر احضار الطلبة اقلام حبر الى قاعات الامتحان وعزمها توزيع اقلام الحبر عليهم على نفقتها مع دفتر الإجابة ستكون على المحك أثناء التطبيق العملي في الميدان التربوي .. وسيكون نجاح هذه الخطوة هو الفيصل ما بين إيجابية الخطوة أو سلبيتها ما بين مسعى وإجراء الوزارة في تحقيق الهدف المراد منه في الحد من أي تجاوزات في امتحان الثانوية العامة عبر «القلم « الذي بات من أحدث وسائل الغش المبتكرة مع التطور التقني والتكنولوجي....وما بين مراعاة مصلحة وحق الطلبة في اختيار نوعية القلم المناسب للتقدم للامتحان فيه.
 وفي الوقت الذي لاقت خطوة الوزارة استحسانا وايجابية من قبل عدد من التربويين ،عبر عدد آخر عن عدم ارتياحهم لهذا الإجراء الذي سيفرض فرضا على الطلبة ومن خشيتهم إحداث إرباك في الميدان حال التطبيق العملي فكانت الانطباعات كالتالي :
 د فايز السعودي
قال وزير التربية والتعليم الاسبق الدكتور فايز السعودي انه ليس هناك داع لاتخاذ إجراء توزيع أقلام حبر من قبل الوزارة وعلى نفقتها إذا كان هذا الإجراء لضبط الغش .. فإن عملية الغش لا تتعلق بالقلم او في تجميع الطلبة في قاعات مركزية أو إلغاء العلامة الحدية وغيرها من الإجراءات بل في نوعية التعليم ،وقال إن هناك إجراءات أهم وافضل وذات جدوى واقل كلفة وذات ميزات للطالب وللوزارة .
وقال الدكتور السعودي ان الاجراء السليم اننا نحتاج لإعادة النظر في النظام التعليمي ونوعية التعليم لطلبة التوجيهي وتسليح الطلبة بالعلم والمعرفة من خلال تدريب المعلم وتزويد وتوفير مدارس الثانوية بالكفاءات التعليمية فعند تحسين نوعية التعليم وتوفير البرامج التعليمية وتسليحهم بالمعرفة والمهارات المطلوبة لا يلجأ الطالب في هذه الحالة الى اي وسيلة غش او طرق ملتوية .
واضاف ان حظر اقلام الحبر هو اجراء اداري ليس المطلوب في هذه المرحلة .. فالطالب غير المتمكن الذي لا يملك مهارات القراءاة والكتابة ووصل مرحلة الثانوية سيلجأ الى وسائل اخرى للغش غير القلم ، مشددا على اهمية التركيز على نوعية التعليم لمدارس الثانوية للطلبة النظاميين بالاستفادة من الخطط والبرامج لذلك .. وان يكون هناك امتحان في مهارات الكتابة والقراءة لطلبة الدراسة الخاصة قبل التوجيهي .
 واشار الى ان فرض استخدام قلم حبر من قبل الوزارة على الطالب قد يكون له اثار عكسية على بعض الطلبة وقد يشكل مزيدا من حالة القلق والتوتر الذي بالأصل قد يكون الطالب متوترا لعدم تمكنه من المادة الدراسية.
د طلال الزعبي
واعتبر نائب رئيس جامعة الحسين الدكتور طلال الزعبي قرار وزارة التربية والتعليم بحظر استخدام الطلبة اقلام حبر وتوزيع اقلام من عندها قرار احترازي وقائي لضبط عملية الغش في ظل تعدد وسائل الغش التي يلجأ اليها بعض الطلبة.
وقال ان توزيع وزارة التربية والتعليم الاقلام رغم تكبدها التكلفة ،الا انها تضمن انها خالية من أي أجهزة ذات اتصال وتواصل وتقطع الطريق عمن يلجأ الى هذه الوسائل للغش .
وقال إن مبرر الوزارة احترازي عملي وان ما يجبرها على اتخاذ مثل هذا الإجراء هو لضبط اي مخالفات في ظل التطور التكنولوجي وصعوبة اكتشاف الوسائل المستخدمة في ضوء حجم إعداد الطلبة الذين يتقدمون للامتحان سنويا .
 علاء أبو طربوش
ووصف الناشط النقابي « المعلم علاء ابو طربوش خطوة وزارة التربية والتعليم بعدم احضار الطلبة اقلام الحبر الى قاعات الامتحان وتوزيع اقلام عليهم على نفقتها بالايجابية والمتقدمة وتنم عن متابعه حثيثة لوزارة التربية والتعليم لحيثيات وسائل الغش المبتكرة وهو قرارصائب وفي محله .
وكشف ابو طربوش ان قرار الوزارة ربما جاء في اعقاب ترويج شركات لتوفر نوعية اقلام حبر مبتكرة تحمل «ميكرو كاميرا» صغيرة جدا قد يلجأ اليها الطلبة بتصوير الاسئلة ومن ثم ارسالها وتلقي الاجابات عليها كوسيلة من احدث وسائل الغش وتم التقاطها في الدورات الصيفية بالصدفة .
أيمن العكور
وقال الناطق الإعلامي باسم نقابة المعلمين ايمن العكور ان موقف نقابة المعلمين الأردنيين مع اي اجراء يساعد في ضبط امتحان الثانوية وهي بذلك تؤيد قرار الوزارة في استخدام الطلبة اقلام حبر من قبل الوزارة وعلى نفقتها وهذه الخطوة بالتالي تندرج في هذا المضمار .
في الوقت ذاته عبرالعكور عن أمله في ان يكون هناك تطبيق عملي للقرار يخدم الغرض من ضبط الامتحان وألا يشكل تطبيقه قضية على ارض الواقع في مسألة توفير وتوزيع الاقلام الذي قد يحدث ارباكا للطلبة لا سمح الله او يؤثر على سير الامتحان ، وعبر عن امله من خلال احكام هذه الخطوة الحفاظ على سير الامتحان من جانب والحفاظ على حق الطالب من جانب اخر .
د. أكرم عبد القادر
ورأى الأستاذ المحاضر في الجامعة الاردنية وجامعة مؤتة مدير مدارس الحصاد التربوي الدكتور اكرم عبد القادر أن قرار الوزارة بتوفير أقلام حبر لطلبة التوجيهي ايجابي من حيث توفير الاقلام للطلبة من ناحية ومن حيث عملية ضبط الغش من ناحية اخرى .
وعبر عن خشيته بألا تناسب نوعية القلم الذي ستوزعه وزارة التربية والتعليم على جميع الطلبة وان يكون له اثار سلبية على بعض منهم ممن اعتاد على نوعيات معينة من حيث ملمس وشكل اقلام الحبر في مسيرته التعليمية ما بين حبر سائل وجاف ومضلع .
وأعرب عن امله في ألا تكون نوعية اقلام الحبر التي توزعها الوزارة تجارية لا تتناسب ومع المعايير العالمية في مسك الطالب للقلم ، داعيا وزارة التربية والتعليم أن يتم اختيار أقلام الحبر لطلبة التوجيهي ضمن معايير ومواصفات وذات جودة عالية وضمن هذه المتطلبات لا يمنع من استخدامها .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش