الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة بسمة تدعو إلى استثمار الطاقات الإيجابية الشبابية وإبداعهم التكنولوجي في بناء المجتمع

تم نشره في الأحد 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

عمان - اطلقت سمو الاميرة بسمة بنت طلال في معهد الملكة زين الشرف التنموي بعمان اول أمس، اول قمة تكنولوجية للشباب باللغة العربية وينظمها نادي انتل للكمبيوتر في المعهد.
وتحت شعار «لك شيء في هذا العالم فقم بالعربي»، ارتأى تسعة شباب وشابات من اعضاء نادي انتل في معهد الملكة زين الشرف التنموي اطلاق قمة تحاكي نظيرتها العالمية التي عقدت اخيرا في مدينة بوسطن الاميركية الى جانب 250 عضوا من اندية انتل في مختلف انحاء العالم.
وسبق اطلاق القمة، التي ترعى فعالياتها مايكروسوفت الاردن والسفارة الاميركية في عمان، لقاءات لخمسين من قادة وخريجي اندية انتل في الاردن وفلسطين تخللها جلسات عصف ذهني لوضع اهداف وشعار القمة.
وتهدف قمة تكنولوجيا الشباب في نسختها العربية الى اثراء المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية في مختلف المجالات والتعريف بالقيم العربية النبيلة، واستثمار إلهام وابداع الشباب العربي بالتكنولوجيا، وتحويله الى طاقة ايجابية ومسؤولة تنعكس على دور الشباب في تنمية المجتمع وتحقيق المواطنة الفاعلة، والمساهمة في ايجاد الحلول الابداعية للتحديات التي تواجههم، وتطوير برمجيات حاسوبية مختلفة باللغة العربية على شبكة الانترنت.
ودعت سمو الأميرة بسمة بنت طلال في حفل اطلاق القمة بحضور المدير التنفيذي للصندوق الاردني الهاشمي فرح الداغستاني، الى استثمار الطاقات الايجابية الشبابية وإبداعهم التكنولوجي في بناء المجتمع ومؤسسات الوطن ومواجهة التحديات.
واعتبرت أن اللغة العربية هي هوية أمتنا العربية والاسلامية، وان بث روح اللغة العربية في التكنولوجيا الحديثة أمر هام وحيوي لتعزيز حضورها من خلال جهود الشباب العربي المنتمي لأمته والحريص على قيمها ورقيها.
وقالت سموها «ان النجاح الذي يصنعه الشباب مصدر فخر واعتزاز لنا جميعا وهو قادر على رسم المستقبل المشرق لعالمنا العربي»، مؤكدة أهمية التكنولوجيا التي يشهدها عالمنا المعاصر وجعلت منه قرية صغيرة رغم الحدود الجغرافية وما يعانيه من مشاكل سياسية واقتصادية واجتماعية.
وأشادت بالشراكة بين الصندوق الاردني للتنمية البشرية ونادي انتل ومايكروسوفت الاردن واكاديمية سيكسكو الدولية والسفارة الاميركية، مؤكدة ان هذه الشراكة انعكست بشكل ايجابي على الشباب الاردني والمساعدة في صقل مواهبهم وتنمية ابداعاتهم وتوفير فرص التميز لهم.
واكد ممثل السفارة الاميركية في عمان تيرنس فيفرز، أهمية اطلاق قمة تكنولوجية للشباب باللغة العربية وبما يعظم الانجازات التكنولوجية للشباب العربي والاستفادة منه في الحياة العامة.
وأشاد بمستوى التعاون والشراكة بين السفارة واندية انتل في الاردن، ودعم الصندوق الاردني الهاشمي لهذه الشراكة وبما يعود بالنفع والفائدة على الشباب.
بدوره عرض مدير مايكروسوفت في الاردن حسين ملحس، لجهود مايكروسوفت في دعم الخطط الوطنية للتعليم في الاردن، مؤكدا أهمية الشراكة الاستراتيجية مع الصندوق الاردني الهاشمي لتنمية الشباب ومهاراتهم وبخاصة في مجال التكنولوجيا ودفع عجلة التنمية الاقتصادية.
ويناقش خمسون من اعضاء اندية انتل في الاردن وفلسطين، بمشاركة خبراء من مايكروسوفت على مدى اربعة ايام سبل استثمار ابداع الشباب في برمجيات الكمبيوتر وعلوم الحاسوب المستقبلية، وكيفية مواجهة جرائم الانترنت بالتعاون مع ادارة البحث الجنائي في مديرية الامن العام، بالاضافة الى البرمجيات والتصاميم الخاصة بالروبوت الالي وتحويل المستهلكات الالكترونية الى قطع فنية.
وجاء اطلاق القمة بالتزامن مع مرور عشر سنوات على تأسيس نادي انتل في معهد الملكة زين الشرف التنموي، وتتويجا للمشاركة المستمرة لأعضاء النادي في قمة الشباب التكنولوجية في مدينة بوسطن منذ عام 2006.
ويعدّ نادي انتل جزءا من شبكة عالمية تضم ما يزيد عن 100 ناد تنتشر في 20 دولة في العالم، الشباب الفرصة لصقل ابداعهم ومواهبهم ومهاراتهم وتحويلها الى برمجيات مفيدة ونافعة لهم ولمجتمعهم.
وتضمن حفل اطلاق القمة الذي حضره السفير التايلندي في عمان بيريا كيمبون والمستشار الثقافي في السفارة الفلسطينية في عمان جمال الخالدي، عرضا لفيلم حول القمة الشبابية للتكنولوجيا في بوسطن واخر تناول ابداعات اعضاء اندية انتل في الاردن في مجال التكنولوجيا.
ووزعت سموها في نهاية حفل اطلاق القمة الشهادات على الشباب والشابات المشاركين في قمة بوسطن من الاردن وفلسطين (بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش