الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفيلم الفرنسي «موندو» في «شومان».. الليلة

تم نشره في الثلاثاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

  عمان - الدستور
بدعوة من لجنة السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان، يعرض مساء اليوم الفيلم الفرنسي: «موندو»، من إخراج وسيناريو المخرج والكاتب السينمائي الفرنسي توني غاتليف، وهو جزائري غجري الأصل اسمه الأصلي ميشيل دحماني. ويستند سيناريو الفيلم إلى قصة للكاتب الفرنسي جون – ماري لي كليزيو، وهي القصة الأولى لهذا الكاتب من مجموعة قصص تتعلق بالأطفال.
وتقع أحداث فيلم «موندو» في مدينة نيس الساحلية الفرنسية في خمسينيات القرن الماضي، والشخصية المحورية في قصة الفيلم هو الفتى «موندو» ابن العشر سنوات (الطفل أوفيديو بالان، وهو غجري روماني). ونتعرف على «موندو» كفتى متشرد لا ينتمي لأسرة وليس له ماض أو شيء يتذكره ولا يملك شيئا، كما لا يتمتع بأي مهارة سوى ابتسامته العريضة وروحه المرحة التي تسحر الغرباء وتفتح له قلوبهم، وهو يتجول في شوارع المدينة ويعرض نفسه للتبني. ويتمتع «موندو» بمقدرة طبيعية على استعطاف الغرباء بحثا عن الطعام ويقيم علاقات ودية مع عدد من الأشخاص، وبينهم صياد عطوف يعلّمه كتابة أحرف اسمه ومتسول يملك حمامتين يروي له القصص وبائعة في مخبز تقدم له قطع الخبز ويعرّفه على ساحر متجول في الشوارع يقوم الفتى بمساعدته، ثم يلقى هذا الفتى مساعدة من امرأة عجوز فيتنامية طيبة وحكيمة تقوم باحتضانه. كما يتمتع هذا الفتى بمقدرة طبيعية على التهرب من رجال الأمن وتجنب الأشخاص الشريرين. تعثر السلطات المحلية على موندو وتحتجزه في قسم للرعاية إلا انه يهرب. يختفي موندو عن الأنظار في النهاية ولا يعرف أحد مصيره، غير ان اختفاءه سيترك بعده فراغا وسينعكس على مصائر من كان يتعامل معهم. لا توجد قصة بالمعنى الحقيقي في الفيلم غنما هو مصنوع في شكل يمكن وصفه بالقصيدة السينمائية الخالصة.
يشار إن المخرج توني غاتليف كرّس معظم أفلامه لما يعرف بـ «سينما الغجر» التي تعرض حياة ومعاناة الغجر في فرنسا بشكل خاص وفي أوروبا بصورة عامة.       

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش