الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أزواج.. ضيوف في منازلهم!

تم نشره في الأربعاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

الدستور _ إسراء خليفات
كثير من الأزواج يعيشون مجرد ضيوف في بيوتهم حيث يمضون معظم أوقاتهم خارج المنزل ولا يعودون إلا لتناول الطعام أو للنوم وبالتأكيد فإن هذه الظاهرة لها أسبابها فالزوج عادة يفعل ذلك إما لكون عمله يتطلب منه أن يبقى طويلا خارج المنزل وإما لوجود مشاكل في بيته‏ واما لضعف من الزوجة وعدم قدرتها ان تشعر زوجها بالمسؤولية التي يجب ان يقوم بها وهي تتكلف بالقيام في الواجبات عنه.
لم تكن «غادة عزيز» تعلم بأن علاقتها بزوجها بعد الزواج ستتحول إلى جحيم بعد أن كان يخبرها بأنه سيساعدها في كل شيء في المنزل وأنه لن يصعب عليها شيء أبدا خاصة وأنها امرأة عاملة لكنها بعد الزواج اكتشفت أن وجوده في المنزل مجرد «ضيف شرف» لا أكثر ولا أقل وعليها أن تذهب للسوق وتسدد فاتورة التلفون والإنترنت وتعد الطعام له وتنظف البيت بعد عودتها من المنزل لتتحول إلى كتلة باردة عند الساعة العاشرة من شدة التعب وتنام دون وعي.

 

ضيف بسبب الانشغال
من وجهة نظر سماح عادل بأنه يكون الزوج بالفعل ضيفا في المنزل لانشغاله بأعماله إلى الحد الذي يجعله لا يدرك كيف تقضي الزوجة امورها وامور ابنائها مبينة ان زوجها كان يترك لها مهام الأسرة من حيث تربية الأبناء، واختيار مدارسهم عندما كانوا صغارا.
أما هالة اسماعيل فهي الأخرى تشتكي من أن زوجها الذي يعتمد عليها في كل شاردة وواردة في المنزل، فظروف عمله تتطلب غيابه كثيرا عنها، وهي تقوم بكل الأدوار فتتصل بالسباك والكهربائي وغيرهم لمساعدتها في حل المشاكل التي تتعرض لها في المنزل.
تقول هاله:» أحيانا أعتقد بأنني أنا من يجب أن يدير المنزل وليس زوجي إن كنت أقوم بكل هذه الواجبات فماذا يكون دوره بعد ذلك؟، هو يأتي فقط ليتناول الطعام ولا يريد إزعاجا من أطفالي كي يرتاح بعد عمله، ولكن أين هي راحتنا في المقابل فهو يقضي يوم إجازته مع أصدقائه.
وتوضح حنين حمدان قائلة :» رغم أن زوجها يساعدها في كثير من الأمور داخل المنزل، لكنها تعتبر تقصير الرجل في هذه الجوانب أمرا سيئا جدا خاصة إن كانت الزوجة موظفة ولا تستطيع أن تقوم بكافة أعمال المنزل وحدها.
وتقول حنين :» دائما أستمع لحديث جارتي وشكواها من زوجها الذي يعود للمنزل الساعة السادسة مساء يتناول طعام الغداء ويجلس قليلا لمشاهدة التلفاز ويخرج مع أصدقائه ليعود الساعة الثانية عشرة ليلا بعد نومها وأطفالها وهكذا يوميا حتى أصبحت تعاني من الاكتئاب كونها تتحمل مسئولية زائدة عن طاقتها ولا تستطيع أن تقوم بجميع أعمال المنزل وحدها.
المنزل فندق الزوج، وهي الآمرة الناهية
ترى خلود خالد ان الظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بكل انواعها ساهمت في تخلي الرجل عن دوره داخل المنزل فالمرأة هي من تشتري وتربي وتدرس، والرجل ضيف شرف بحيث أصبح لا يحق للرجل التدخل، وكل ما عليه أن يدفع دون نقاش، ووظيفته الذهاب إلى العمل والأصدقاء فقط .
زوج سحر صالح صيدلانية، ضيف شرف في المنزل، حسب قولها فهو متفرغ لإصدار الأوامر والنواهي بمجرد دخوله باب المنزل، وفي غيابه المتكرر مع أصدقائه يترك الأمر لها، وترى أن طبيعة الحياة تتغير بعد الزواج، وتقع على عاتق الزوج مسؤوليات جديدة، تتابع:  زوجي غير مبال بهذه المسؤوليات، وأعترف أن هذا خطأ أخطأته أنا لأنني عودته منذ البداية أن أعتمد على نفسي في كل شيء، ودوره مقصور فقط على الإشراف والأمر والدفع .
الشعور في الاستغلال وعدم الرضا
أما طلال فيصل يوضح أنه في حال تخلى أحد الشريكين عن دوره سواء الزوج أو الزوجة فإن المشكلة تبدأ هناك لأنه يشعر من يقوم بدورغيره بالغبن والتعب والألم والاستغلال أو الاستعباد أو الاستذلال مما يجعل هذا الطرف مظلوما ومقهورا ويقوم بأعمال شريكه الآخر بالإكراه وعن عدم رضا.
ويضيف:» لذلك يجب أن يكون للزوج دور معين وللزوجة دورها وأن لا يتخلى أي منهما عن منصبه الأساسي، وإن كان هناك بعض الزوجات يملن إلى السيطرة والقيام بكل الأدوار حتى يصبح أي منهما هو المسيطر والقائد والموجه لكل أمور الأسرة وهذا مرفوض ومكروه سواء كان من الزوج أو الزوجة.
ويؤيده الرأي باسل فوزي مشير الى انه هناك بعض الأزواج الذين يكون دورهم في المنزل فقط تناول الطعام والنوم ومن ثم السهر مع اصدقائه معتبرا زوجته هي حارسه للمنزل فقط .
مبينا ان على الزوجة دور في ذلك حيث يجب عليها ان تكلف الزوج بالأعمال ولا تتبرع هي بتنفيذها حتى ولو كان ذلك ظاهريا فقط كي تشعر برجولته وتحمله المسؤولية ويضرب على ذلك مثالاً بالقول:» يمكنها أن تقول له لماذا لا تساعدني في تدريس الأبناء أنت متميز في اللغة الإنجليزية وأنا في الرياضيات أنت ساعدهم في الأولى وأنا في الثانية، كذلك نفدت جميع الخضروات في المنزل عليك أن تشتريها لنا، لا أعرف ماذا سأطبخ اليوم إن لم تأت بها وهكذا يشعر بدوره في المنزل وأن عليه واجبات لا بد من تأديتها.
حالات متباينة
تقول الدكتورة فاطمة الرقاد اختصاص علم اجتماع في جامعة البلقاء التطبيقية يجب أن نفرق بين الغياب القسري و الغياب الاختياري ففي الاولى ثمة واقع يجعل المرأة والرجل يتحملان قساوة هذا الفرق كون الدافع هو تأمين حياة أفضل للعائلة ومع ذلك الأفضل أن يحرص الزوج على لم شمل الأسرة وأما الحالة الثانية والتي يغيب فيها الزوج بملء إرادته عن المنزل بحجة أو بأخرى فذلك يعتبر نوعا من الهروب قد تكون أسبابه فعلا المشاكل الزوجية أو عدم توفير الجو الملائم من قبل الزوجة للزوج الذي يكون متعبا طوال النهار وبالتالي على الطرفين أن يبحثا في أسباب هذه المشاكل التي تحول المنزل إلى جحيم‏.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش