الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتدون: وصفي التل كان رجل دولة ولم يكن قطريا وإنما وطني وقومي وحدوي

تم نشره في الخميس 4 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

عمان- قدم منتدون في ندوة فكرية نظمتها مبادرة (زمزم) مساء امس الأول الثلاثاء شهادات عن مسيرة الشهيد وصفي التل، التي تشكل جزءا من التاريخ الوطني الأردني.
وقال الشاعر حيدر محمود بشهادته، إن وصفي استطاع خلال خدمته في مراحل مفصلية من تاريخ الدولة الأردنية، المحافظة على استقرار وامن البلد امام ما كان يحاك ضده من مؤامرات وفتن، مؤكدا ان وصفي كان يتمتع بصفات رجل الدولة القوي، صاحب الانتماء للقيادة الهاشمية.
وأضاف، كان وصفي يمتلك القدرة على اتخاذ القرار في وقته المناسب، ويؤمن بحرية الانسان وكرامته وحقه في التعبير عن رأيه، لافتا الى انه «قام بتعيين معارضين سياسيين في الاذاعة الاردنية منهم عبدالرحيم محمود، وعمر الخطيب وزيد ابراهيم الكيلاني».

 

ولفت الى ان الشواهد الوطنية تؤكد ان تميز وصفي ومواقفه هي التي جعلت منه شخصية وطنية ورمزية ما تزال حاضرة بيننا.
 من جهته عرض استاذ علم الاجتماع في الجامعة الاردنية الدكتور محمود الدباس لما وصفه بالفترة الذهبية في حياة وصفي في الفترة بين (1961-1971) من خلال ورقة بحثية  قدمها بعنوان وصفي «التل في الشهادات والمذكرات» قام باستخراج مجموعة من الشهادات من بطون الكتب التي تناولت سيرة وصفي.
واشار الدباس الى ان من هذه الشهادات انهاءه لبعض الملفات والقيود في دائرة المخابرات العامة عام 1962 لدى توليه حكومته الأولى، وتأهيل ضباط حاولوا قيادة محاولة انقلاب عام 1956، وسماحه لهم بالعودة للأردن والانخراط في العمل السياسي، ونصيحته بعدم دخول المملكة في حرب 1967.
وكان وصفي يؤمن بالعمل الفدائي الهادف الى إرباك العدو، على أن يكون منضبطا ولا يؤدي الى الفوضى، وأن تتركز المقاومة في الأراضي المحتلة.
واشار الدباس الى تعامل وصفي مع المعارضة السياسية حيث عمل في الحكومات الثلاث التي شكلها على استصدار قانون العفو العام لإطلاق سراح المعارضين والمعتقلين السياسيين واللاجئين السياسيين في الخارج، حيث استفاد الآلاف من هذا القرار الذي احدث انفراجا سياسيا في الاردن.
بدوره اوضح المنسق العام للمبادرة الدكتور رحيل الغرايبة، ان وصفي كان رجل دولة بكل ما في الكلمة من معنى، ولم يكن قطريا وإنما وطني وقومي وحدوي، اهتم بالهوية الوطنية والدفاع عن القضية الفلسطينية، والتصدي للمشروع الصهيوني استعدادا لمعركة المصير وتحرير فلسطين انطلاقا من فكره الاستراتيجي العسكري وثقافته ومعارفه العسكرية الواسعة.
وقال عضو المبادرة احمد العكايلة الذي ادار الحوار ان استذكار مآثر وصفي هو استنهاض لهمم الاردنيين كي يهبوا لخدمة وطنهم والحفاظ على كينونتهم في فترة عصيبة من تاريخ أمتهم التي تتعرض للكثير من المؤامرات والفتن.  (بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش