الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موسكو تسعى لجمع النظام السوري والمعارضة إلى طاولة المفاوضات

تم نشره في السبت 6 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

عواصم - اعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف امس من بيروت ان بلاده تسعى الى جمع الحكومة والمعارضة السوريتين في مفاوضات «جدية ومن دون شروط مسبقة».
وقال بوغدانوف الذي يقوم بزيارة للبنان تستغرق يومين اثر اجتماع مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري «نحن على اتصال مع الحكومة السورية والمعارضة في الداخل والخارج، وان مهمتنا هي ان نرتب الاتصالات التشاورية التمهيدية لمفاوضات جدية من دون شروط مسبقة».
وكان بوغدانوف يرد على سؤال صحافي حول ما اذا كانت بلاده المتحالفة مع النظام السوري ستجري اتصالات مع المعارضة في اطار سعيها الى ايجاد اطار لحل النزاع السوري المستمر  منذ حوالى اربع سنوات.
وقال بوغدانوف ان الهدف ان «يجتمع السوريون ويبدأوا الحديث وتقارب الافكار حول كافة  الامور المطروحة. لانه في نهاية المطاف، فإن الشعب السوري المتمثل بالحكومة وبالمعارضة هو صاحب القرار في ما يخص تقرير مصير ومستقبل البلد».
واستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 26 تشرين الثانيوزير الخارجية السوري وليد المعلم في مقر الرئاسة في سوتشي على ضفاف البحر الاسود، في اول لقاء من هذا النوع منذ بدء الازمة.
ولم تتسرب اي معلومات عن الاجتماع، الا ان مسؤولين روس كانوا افادوا سابقا انهم يعملون على اقتراح يقضي بان تستضيف موسكو محادثات سلام بين النظام السوري ومكونات من المعارضة السورية.
واعلنت وزارة الخارجية الروسية في حينه انه سيتم «اقتراح موسكو مكانا لاجراء الاتصالات المناسبة بين مسؤولين في الحكومة السورية ومجموعة واسعة من القوى الاجتماعية والسياسية في المجتمع السوري».
على صعيد منفصل، قال رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض هادي البحرة امس إن الخطط الغربية لتدريب مقاتلي المعارضة السورية وتزويدهم بالمعدات لن تبدأ قبل أواخر شباط القادم على الأقل مما يحرمهم من دعم يحتاجون إليه لمواجهة مقاتلين منافسين لهم وقوات الحكومة السورية.
وقال البحرة إن الولايات المتحدة وحلفاءها بحاجة إلى ايجاد سبل لزيادة مساعداتهم لمقاتلي المعارضة المعتدلة. وأضاف بعد لقاء مع وزير خارجية الدنمرك في كوبنهاجن القضية هي أن تطوير سياسات وإجراءات لوضع هذا البرنامج قيد التنفيذ يستغرق وقتا طويلا. من المتوقع أن يبدأ بحلول نهاية شباط أو نهاية ذار وهي فترة طويلة للغاية لترك الجيش السوري الحر في ظل المستوى الحالي من المساعدات.
وقال البحرة إن الولايات المتحدة التي تركز حاليا على التصدي للدولة الإسلامية نسيت قتال الأسد ولم تبذل جهودا كافية للتعامل مع ما اسماه سبب الإرهاب والتطرف في المنطقة.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش