الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مافيات التحطيب» الموسمية.. تستوجب عقوبات رادعة للحفاظ على الثروة الحرجية

تم نشره في السبت 6 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

كتبت: دينا سليمان
تنشط بحلول الموسم الشتوي من كل عام «مافيات التحطيب « التي تمارس بصمت عمليات اعتداء كبيرة على الثروة الحرجية، بغية استغلالها أو تهريبها أو بيعها كحطب وفحم دون تراخيص ما يعد انتهاكاً صارخاً للغابات والمساحات الحرجية، التي تعتبر قطاعاً حيوياً يسهم في استقرار البيئة والمناخ، لاسيما مع تراجع المساحات الخضراء الناجم عن شح الامطار وتزايد أعداد الحرائق سنويا.
ومما لاشك فيه، أن وجود مثل هذه المافيات يتطلب إمكانيات وموازنات مالية وطاقات هائلة لرصد مثل هذه الاعتداءات غير المشروعة، والتي تتم عبر استخدام مناشير صامتة، إلى جانب تكاتف جميع الجهود من قبل مختلف الجهات ذات العلاقة، والتي تمارس دورها في كل عام، كوزارتي الزراعة والبيئة والشرطة البيئية والقضاء لمنع الاعتداء على هذه الثروة الوطنية، بيد أن عمليات الاعتداء قائمة وتتجدد كل عام. وانطلاقاً مما سبق، لابد من عقوبات رادعة بحق الفاعلين والمتسببين في الحرائق أو تقطيع هذه الثروة، أو القيام بأية نشاطات تضر بها للحد من هذه الظاهرة، فضلاً عن وقف الرعي الجائر، مقابل إطلاق حملات واسعة تُعنى بتشجير الاراضي، اضافة الى العمل على تطوير عمل اقسام مديرية الحراج والدراسات والابحاث والاستراتيجيات المرتبطة بها، إلى جانب الانفتاح على مؤسسات المجتمع المدني واشراكها في عملية التشجير، وتبيان الآثار السلبية الناجمة عن الاعتداءات عبر البناء والتجريف والممارسات البشرية، وضرورة عقد الندوات والمحاضرات لتوعية المجتمع المحلي والجامعات والمدارس بالاخطار التي تواجه قطاع الغابات.وتجدر الإشارة في هذا الصدد، إلى العوامل الطبيعية التي تمارس دورها في الاعتداء على الثروة الحرجية إلى جانب تلك المافيات، من خلال الزحف الصحراوي ومواسم الجفاف والتغيرات المناخية.
مديرية الحراج التابعة لوزارة الزراعة من جهتها، اتخذت العديد من الاجراءات الوقائية اللازمة لمراقبة المناطق الحرجية وحمايتها من التعدي الذي يطالها خلال هذا الوقت من السنة  من خلال تكثيف الدوريات الالية والراجلة والجولات التفتيشية، وايقاف جميع المركبات التي تحمل الاحطاب والتدقيق بالتصاريح الخاصة بها وضبط المخالفين، وتوديعهم للقضاء.
وتسعى المديرية إلى رفع سوية وكفاءة موظفي الحراج العاملين على مستوى المملكة، في مجال حماية الغابات والمحافظه عليها، والتأكيد على جهوزية الطوافين في التصدي للمعتدين على الثروة الحرجية خلال فصل الشتاء، من خلال عقد العديد من ورشات العمل المختصة في هذا المجال.
وتؤكد مديرية الحراج اهمية التنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة خصوصا الشرطة البيئية، في عمل الضبوطات الحرجية بحق المعتدين على الغابات بصورة غير مشروعة ومصادرة الحطب

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش