الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مبـادرة الشاب محمـد العمـور .. تعالـج ظاهرة العنف الجامعي عبر جلسات حوارية

تم نشره في الاثنين 8 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

عمان – شباب الدستور – نضال لطفي اللويسي
ايمانا من جلالة الملك عبدالله الثاني بدور الشباب في التغيير  ،  وحتى  يكونوا بحق  فرسانا للتغيير ، وتشجيعا من جلالته للدور الذي يقوم به الشباب ولمبادراتهم الخلاقة ، فقد اولى جلالته في ورقته النقاشية الخامسة  عن اعجابه بمبادرات شبابية هدفها التغيير..  فقد قال  جلالته : « وما أسعدني، في هذا السياق، هو أن أكثر من 1000 فكرة قد تم تقديمها خلال أول دورتين من نوافذ التمكين الشبابي التي يوفرها برنامج التمكين الديمقراطي،
وهي مبادرة لتمكين الشباب تم إطلاقها في حزيران الماضي تحت مظلة صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ، ومن هذه الأفكار مبادرات بعض الشباب والشابات...مبادرة الشاب محمد العمور التي تعالج ظاهرة العنف الجامعي عبر جلسات حوارية، ومقاطع مسرحية، والتدريب على مهارات الحوار والتفاوض والاتصال وإدارة الإختلاف، والتي نجحت في تأهيل فريق مدرِّبين وعقد ورش تدريبية في عدة جامعات. وتعد هذه الأمثلة وغيرها تجسيدا حقيقيا للمواطنة الفاعلة «.
« شباب الدستور»  التقى بمنسق المبادرة
 محمد نجيب العمور ليحدثنا عن مبادرته :
يقول  العمور»  : اسم المبادرة ( عمرها لا تدمرها ) وتقع ضمن نافذة  ضمن برنامج التمكين الديمقراطي ، وفكرة المبادرة هي مكافحة ظاهرة العنف الجامعي .وسيتم تنفيذ انشطة المبادرة من خلال عقد ورشة عمل تدريبية لأعضاء فريق عمل المبادرة و جلسات توعوية للمجتمع المحلي بالاضافة الى الطلبة الجامعيين .
ويضيف العمور « سيتم ذلك من خلال تدريب 30 شخصا على النحو الأتي :  ( يقسم المشاركون إلى مجموعتين كل مجموعة من خمسة عشرة مشاركا ويكون من بينهم ما لا يقل عن إداري واحد وموظف أمن وطلبة من ثلاث كليات مختلفة على الأقل ، تحصل كل مجموعة على ثلاثة جلسات تدريبية بالإضافة إلى ثلاث جلسات دعم ميداني، حيث يتم خلال التدريب إكساب المشاركين مجموعة من المهارات وتحديد مجموعة من الأنشطة التطبيقية التي تساعد على حل المشكلة ، يتولى مهمة تدريب المشاركين ثلاثة مدربين لكل مجموعة بحيث تكون هناك زيارة كل اسبوعين لكل فريق ، يتقدم المشاركون بالمجموعات بأنشطة تطبيقية بعد كل جلسة مع تقديم كشف باحتياجاتهم للتنفيذ بما لا يزيد على 50 دينارا لكل جلسة ليتم تغطيتها من قبل المبادرة ، ستكون زيارة منسق المبادرة مرافقة لكل الفرق، بحيث يتولى متابعة الإجراءات واستطلاع الرأي حول نجاح المبادرة وأنشطتها في الجامعة ، لكل فريق من المدربين قائد فريق وهو بذاته « مساعد المنسق» بحيث يكون للمنسق مساعدين، واحد في كل فريق يتولى كتابة التقارير ومتابعة مجريات العمل.عن اهداف المبادرة يقول العمور « تهدف المبادرة الى تعريف المشاركين بأثار العنف الجامعي واسبابه  و الخروج بأنشطة عملية تساهم في الحد من العنف الجامعي  واستغلال طاقات المشاركين بما يخدم المجتمع بأعمال ايجابية  وتنمية مهارات الحوار والتفاوض لدى المشاركين و نشر الثقافة الايجابية بين اعضاء المجتمع الجامعي .
ويضم فريق عمل المبادرة كلا من :  « محمد العمور  و بشار العتوم واسراء الزعبي وعمران العتوم والاء كريشان وسوسن عكاوي واميرة العتوم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش