الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وطن حنون وامرأة رائعة

طلعت شناعة

الأحد 14 كانون الأول / ديسمبر 2014.
عدد المقالات: 2199

من أقرب الكتب الى نفسي كتاب «داغستان بلدي»للشاعر والروائي الروسي رسول حمزاتوف.وكنتُ لا أمل قراءته غير راغب بالانتهاء من أحداثه وعوالمه الشيّقة. فقد جعلني أُحب الوطن كما أحب وطنه»داغستان» وتمنيتُ لو أن الاجيال الحالية تعرف معنى الوطن الحقيقي من خلال ناسه وجغرافيته وحكاياته.
وقبل أيام احتفلت روسيا بالذكرى التسعين لميلاد الشاعر رسول حمزاتوف. لدرجة ان الرئيس بوتين قال في المناسبة»إن الحظ حالفني في التعرف الى هذا الشاعر الكبير واتيحت لي الفرصة لأنهل من نبع أفكاره ومن قيمه الأخلاقية».
وبعيدا عن الإعجاب الرسمي الروسي بالشاعر حمزاتوف،فإن من يقرأ أشعار واعمال حمزاتوف الأدبية يشعر بقيمة الأدب الخالد.النابع من جذور الأرض،والمعني بهموم الشعب وبوحدتهم وتطلعاتهم.
ومن القصص الجميلة التي يحكيها صاحب»داغستان بلدي» قصة تسميته ب»رسول» وهو إسم «إسلامي»،حيث يذكر الكاتب ان والده»حمزة» كان يجيد اللغة العربية ويطّلع على القرآن الكريم. من هنا كان الإسم»رسول» في زمن «الشيوعية» حيث وُلد الكاتب عام 1923 وتوفي عام 2003.
يقول رسول حمزاتوف»يا لحسرتي لاني لا أُتقن مثل أبي لغة القرآن الإلهي».
ومن العبارات المأثورة عنه والتي كنتُ اكتبها في دفتر صغير:
«شيئان في الدنيا يستحقان المنازعات الكبيرة:وطن حنون وامرأة رائعة».وكذلك»الإنسان بحاجة الى سنتين لتعلم الكلام والى ستين سنة لتعلم الصمت».
وايضا:
«الإبرة الواحدة تخيط ثوب العُرس والكفن».
وعبارة:
«أكثر السهام دقّة سهامُ أقربائي،فهم يعرفون أكثر من أي شخص كيف يسددون،لتكون الإصابة أكيدة،وفي أكثر الأماكن إيلاما لي».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش