الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جهاديون تونسيون يعلنون مسؤوليتهم عن اغتيال البراهمي وبلعيد

تم نشره في الجمعة 19 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

 تونس - أعلن جهاديون تونسيون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية في تسجيل فيديو نشر امس اغتيال اثنين من قادة المعارضة العلمانية في تونس العام الماضي.
    وهذا أول اعتراف علني باغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي اللذين كانا من المعارضة العلمانية أثناء فترة حكم حركة النهضة الإسلامية.
    وقال أبو بكر الحكيم وهو جهادي تونسي في شريط فيديو نعم يا طواغيت.. نحن من اغتلنا شكري بلعيد ومحمد البراهمي.
    والحكيم أحد أبرز المطلوبين للسلطات التونسية بتهمة قتل البراهمي. وينتمي الحكيم لتنظيم أنصار الشريعة المحلي المحظور  الذي صنفته الولايات المتحدة تنظيما إرهابيا عقب هجوم على سفارتها في 2013.
    وقتل مسلحون بلعيد أمام بيته بالرصاص في فبراير 2013 بينما قتل البراهمي في تموز من نفس العام بنفس الطريقة. وعقب هذا ضيقت السلطات الخناق على الجهاديين واعتقلت مئات من تنظيم أنصار الشريعة من بينهم قيادات بارزة بينما فر اخرون ومن ضمنهم زعيم التنظيم أبو عياض إلى ليبيا.
    وتوعد الحكيم بمزيد من الاغتيالات في تونس ما دام لا يحكمها الإسلام قائلا بإذن الله سوف نعود ونغتال الكثير منكم. والله لن تعيشوا مطمئنين ما دامت تونس لا يحكمها الاسلام.
    وحث الحكيم الذي كان يحمل بندقية كلاشنيكوف ويجلس مع جهاديين اخرين التونسيين وخصوصا الجهاديين في الجبال إلى الإسراع بمبايعة أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الاسلامية.   (رويتر)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش