الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إعـدام 11 مدانـاً بجـرائـــــم قتل بين عامي 2005 و2006

تم نشره في الاثنين 22 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور - نايف المعاني ومنذر الحميدي وانس صويلح
نفذ حكم الاعدام، فجر أمس، بحق احد عشر مجرما في مركز اصلاح وتأهيل سواقة، وذلك وفق ما اكده الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية المتصرف الدكتور زياد الزعبي.
وبين الزعبي في تصريحات صحفية، ان احكام الاعدام سبق وان صدرت من قبل محكمة الجنايات الكبرى بحقهم عن جرائم قتل ارتكبوها، وبعد ان اصبح الحكم قطعيا بمصادقة محكمة التمييز على جميع هذه القرارات، واستيفاء الاجراءات القانونية المنصوص عليها في قانون اصول المحاكمات الجزائية».
يشار الى انه تم تنفيذ الاحكام بحضور نائب عام عمان ونائب عام الجنايات الكبرى ومساعديهم، ومن نص على حضورهم قانون اصول المحاكمات الجزائية.
واكد النائب العام لمحكمة الجنايات الكبرى القاضي زياد الضمور ان الأشخاص الذين نفذت بحقهم أحكام الإعدام، محكومون بجرائم قتل بشعة بين عامي 2005 و2006 من محكمة الجنايات الكبرى، وليس بينهم أي امرأة وهم بالتالي اقدم المحكومين الموجودين في سجون المملكة.
ولم يحدد الضمور ما اذا كان هناك دفعات جديدة قد تنفذ الاحكام بحقهم من المحكومين بالاعدام شنقا، لافتا الى ان تنفيذ حكم الإعدام جاء ليكون رسالة ردع لكل من يحاول المساس في أمن الأردن.
يشار الى ان اخر حكم اعدام نفذ في المملكة كان في آذار 2006 بعدما أدين أردني وليبي باغتيال دبلوماسي أميركي في عمان حيث توقف التنفيذ من بعد هذا الحكم المزدوج بسبب عدم مصادقة جلالة الملك على قرارات المحاكم القطعية بالإعدام.
يذكر انه في جرائم القتل توقع عقوبة الإعدام عندما يرتكب الجاني جريمته عن سبق إصرار وتخطيط وتفكير متعمق وهادئ أو إذا ارتكبها تمهيداً لجناية أو تسهيلاً لها، أو إذا كان ضحيتها أحد أصول المجرم، وفقاً لنص المادة 328 من قانون العقوبات.
من جهته، قال مصدر امني ان الأجهزة الامنية سلمت امس جثامين المحكومين بالإعدام الى ذويهم ليتم دفنها، فيما أجلت عائلة تسلم جثمان ابنها إلى وقت لاحق.
وأكد المصدر ان التنفيذ لم يشمل محكومين امن دولة ولا نساء بين المنفذ حكم الاعدام بهم، وان التنفيذ استمر 3 ساعات ونصف الساعة وكانوا جميعهم يرتدون «الافرهول الاحمر» الخاص بالمحكومين بالاعدام وتم التنفيذ بعد استيفاء الاجراءات القانونية كافة.
واضاف المصدر ان الجثامين تم نقلها الى مستشفى البشير ومن ثم باشرت الأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات وتبليغ ذوي المحكومين بالإعدام، وفقا للخطوات القانونية، مبينا أن أعمار المحكومين تراوحت بين 30 و40 عاما وجميعهم يحملون الجنسية الأردنية وأدينوا بارتكاب جرائم قتل بشعة، وبينهم شخص قتل خمسة أشخاص في إربد قبل فترة طويلة، واخر ارتكب جريمة قتل بعد اعتداء جنسي على الضحية، ومنهم من قام بقتل شخصين وحرق جثتيهما.
واشار الى ان احد المحكومين طلب تدخين سيجارة، فاعطيت له ودخنها وبعدها جرى تنفيذ احكام الاعدام فيما «هناك ممن اوصى بالسلام على عائلته ووالدته وهناك من طلب الرحمة من الله، فيما قدم أحد المحكومين وصية لابنه وآخر أوصى بأن تترك أمواله لوالدته.
وقال المصدر ان من بين الحضور عند تنفيذ الأحكام  رجل دين وطبيبا شرعيا، معتبرا أن تنفيذ حكم الإعدام يعمل على ردع المجرمين عن الإقدام على ارتكاب جرائمهم، وبسط سيادة القانون وتحقيق العدالة، مؤكدا أنه تمت تلاوة قرارات الأحكام على المحكومين كل حسب قراره وتم تلقينهم الشهادة من قبل مندوب عن الإفتاء.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش