الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مزارعون وتجار في الأغوار : الحمضيات الأردنيـة تتعـرض لحملـة تشـويـه وإسـاءة

تم نشره في الاثنين 22 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

 الأغوار الشمالية – الدستور –اشرف الظواهرة
عبر عدد من مزارعي وتجار الحمضيات في وادي الأردن عن استيائهم جراء الهجمة الشرسة التي يتعرض لها المحصول الاردني منذ أشهر ، متسائلين عن الهدف والدوافع ومن وراء هذا الهجمة في ظل صمت وزارة الزراعة وعدم قدرتها على التصدي لهذه الهجمة حسب آرائهم .
وأكدوا أن موسمهم لهذا العام تضرر بنسبة كبيرة بعد تداول مواقع إخبارية ومحطات تلفزيونية أخبار عارية عن الصحة حول إصابة المحصول بالديدان دون الحصول على سند طبي مخبري يثبت صحة ادعاءاتهم ، لافتين الى أن ما بث على مواقع اخبارية عربية حول إصابة ثمار (اليوسفي) بالديدان وان مصدرها أردني غير صحيح ، مبينين أن المملكة لا يوجد بها أشجار ( يوسفي ) بكميات تصديرية وان ما دخل الى المملكة العربية السعودية مصدره إنتاج مصري وباكستاني .
وقال المزارع احمد محمد سعيد الغزاوي إن الزراعة الأردنية تتعرض لهجمة منظمة وإصابة هذا العام محصول الحمضيات والذي يعد عصب الحياة للمزارعين وللكثير من العائلات المنتفعة منه .
وأضاف أن ما يشاع عن إصابة الحمضيات بالديدان غير صحيح ، وندعو كل الجهات الصحية والرقابية الى زيارة مواقع الإنتاج والكشف على المحصول وفي أي مكان واخذ العينات اللازمة للفحوصات وبالطريقة التي يروها مناسبة وفي حال ثبتت الإصابة نحن على استعداد لإتلاف جميع المحصول فورا .
وقال المزارع والمسوق خالد أبو رأس إن ثمار الحمضيات التي يدعون إصابتها منها ما انتهى موسمه ومنها ما زال في بدايات النضوج ولم يتعرض لأي إصابة .
وأضاف إن جميع مزارع وادي الأردن أبوابها مفتوحة أمام من يريد التأكد من إصابتها ، لافتا بنفس الوقت الى أن المزارعين والتجار بصدد رفع قضايا بحق المواقع الالكترونية والمحطات التلفزيونية التي أشاعت هذه الأخبار دون التحقق من ذلك ، مبينا أن خسائر المزارعين لهذا العام تزيد على مليون دينار بسبب تداول أخبار غير صحيحة وتضر بالمصلحة الوطنية.
ودعا التاجر غالب الشعار وسائل الإعلام المحلية الى مراعاة مصلحة المزارعين بالتزامن مع مصلحة المستهلك والتحقق من صحة الأخبار قبل نشر أية مواد صحفية قد تتسبب في إيذاء أطراف قد تكون مظلومة، مشيرا الى أن بعض المواقع والمحطات أضرت بالقطاع الزراعي دون التحقق من صحة ما ينشروه وان قطاعات أخرى مرتبطة بالقطاع الزراعي قد تضررت .
وقال رئيس بلدية معاذ بن جبل على الدلايكة إن منطقة وادي الأردن من أجود مناطق إنتاج الحمضيات في العالم وان إنتاجها يفوق بطعمه وجودته كل ما ينتج من حولنا وهذا ما دفع ببعض المستفيدين من الأسواق الخارجية الى إشاعة الأخبار الضارة بالحمضيات الأردنية وإلحاق الضرر بسمعتها ، لافتا الى ضرورة التصدي لهذه الهجمة التي تضر بجميع القطاعات الإنتاجية الأردنية وان ضررها يصيب كل بيت أردني.
من جانبه أكد رئيس مجلس إدارة اتحاد المزارعين في وادي الأردن عدنان الخدام بأن المنتج الزراعي الاردني يضاهي أو يفوق بجودته من الحمضيات ما ينتج بجميع دول العالم وان الحمضيات الأردنية بدأت تغزو الأسواق العربية وأخذت بمنافسة منتوجات لدول أخرى ما دفعها الى التشويش على المنتج الاردني.
ودعا الخدام وزارة الزراعة الى التمسك بموقفها الداعم للقطاع الزراعي وهذا ما يجسده وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي من خلال متابعته الحثيثة للقطاع ودعمه للمزارعين من خلال البحث عن أسواق جديدة للمنتوجات الأردنية وتعزيز الأسواق التقليدية .
 وأوضح الخدام بأن القطاع الزراعي يعد من القطاعات الأساسية الرادفة للاقتصاد القومي وانه يسجل أعلى القطاعات دخلا للمملكة من الناحية التصديرية وان ما يتعرض له من هجمة مقصودة من جهات مستفيدة يدعونا الى التماسك والتصدي لمن يحاول العبث بإقتصاد الوطن وخيراته داعيا وسائل الإعلام المحلية الى توخي الدقة خلال نشر أية مواد إعلامية خاصة المواقع الالكترونية والمحطات التلفزيونية الخاصة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش