الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ستالين

طلعت شناعة

الثلاثاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2014.
عدد المقالات: 2197

كان في حارتنا رجل كنا نناديه»ستالين»، ووقتها كنتُ ولدا صغيرا لا يعرف معنى الاسم الذي ارتبط ببطل الحرب العالمية الثانية»جوزيف ستالين». وكنتُ بعقلية الصبيّ أبحثُ عن مغزى»شوارب» الرجل المميزة التي جعلت الناس يلقبونه بالزعيم السوفييتي الذي دحر الألمان وضحّى بالاف الروس من جيشه من اجل تحقيق غايته وهي إيقاف المدّ النازي الى البلاد الروسية بعد ان اجتاح اوروبا واحتل «باريس» مدة 4 سنوات.
كان الشبه الآخر بين»ستالين/ حارتنا» و»ستالين/روسيا» الشِّدّة والرُّعب الذي يدب في قلوب من يختلف معه.
وكنا نحن الاولاد، نتّقي شر الرجل»ستالينااا» وكلما رأينا في شارع، هربنا الى الشارع الآخر خوفا من بطشه.
كبرنا، وظلت صورة»ستالين» المُرعبة تطاردني، رغم مماته، حتى اكتشفتُ بعض المعلومات «الغريبة» عن الرجل»الدّاهية».
كان جوزيف ستالين، القائد الثاني للاتحاد السوفييتي، ويعتبر المؤسس الحقيقي للاتحاد السوفيتي، لا يختلف عليه اثنان بأنه كان من الشخصيات المرعبة، فهو رجل قاس لا يلين، ديكتاتور قتل الملايين من شعبه (حوالي 20 مليونا فقط) دون التوقف ولو للحظة لإعادة التفكير، وعلاماته في التاريخ لا تمحى.
«ستالين»  تعني «الرجل الحديدي» وكان اسمه جوزيف جو غاشفيلي، وقد قام بتغييره عندما بلغ الثلاثين من عمره إلى  ستالين، لماذا ستالين؟ لأنه أعتبر نفسه رجلا صلبا أو حديديا، ورأى أن هذا الاسم مناسب أكثر من اسمه الذي أطلقه عليه والده.
«ستالين» من الأشخاص الذين يحملون في جعبتهم الكثير من الألغاز والغموض، وضمن هذه الألغاز التي لا يعرف حقيقتها أحد تركه للدراسة، فبحسب بعض التقارير التاريخية، أن الزعيم وديكتاتور المستقبل لم يقدر على دفع الرسوم الدراسية، ويقول آخرون، إنه طرد بسبب أفكاره المضادة لسياسات الامبراطور نيقولا الثاني، وفوت العديد من الاختبارات، ولكن الحقيقة المؤكدة لا يعرفها أحد حتى الآن.
ويُحسب له، أي «ستالين» منعه للتقبيل والعري في أفلام السوفيت، وكان يحب أفلام «شابلن» وأفلاماً أخرى مثل:  شيكاغو القديمة،K 1937 وحدث في إحدى الليالي،1934، وعثرت في الأرشيف على وثيقة تطلب فيلم  طرزان الرجل القرد 1932 .
قال ديكتاتور قال!!

 

[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش