الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشاعرة عائشة أبوحسان توقع «الأقحوان المهاجر»

تم نشره في الخميس 25 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

 عمان - الدستور
وقعت الشاعرة عايشة أبوحسان، مساء يوم أمس الأول، في منتدى الرصيفة الثقافي، ديوانها الأول «الاقحوان المهاجر»، الصادر حديثا عن دار البيروتي للنشر والتوزيع في عمان.
الناقذ محمد المشايخ كان قدم ورقة حول الديوان، مبينا خلالها أن الشاعر تنتمي إلى جيل الشعراء الشباب، وتنقسم قصائد الديوان إلى قسمين، قسم ذاتي، تستعرض فيه هموم وأوجاع وآلام وأحزان بنات جيلها، الجيل الذي أطلق عليه المفكر الأردني الدكتور عمر الرزاز اسم جيل الإنتظار، قاصدا به الجيل الذي ينتظر الوظيفة، والزواج، والذي ينتظر أيضا تحقق آماله وتطلعاته.
وذهب المشايخ إلى أن الشاعرة تمتلك أجمل ما في البلاغة العربية من صور شعرية، استطاعت بإحساسها الجمالي والوطني والإنساني، وبخيالها المحلق أن تحيلها إلى لوحات تشكيلية مرسومة بالكلمات بدلا من الريشة والألوان، ومن ذلك قولها: أذكر كيف رسمتني..، تأملت وجهي، وعلى صفحة ماء البحيرة رسمتني، فيما أبدعت الشاعرة ابوحسان في القصائد التي توقفت فيها عند الهم الإنساني، وعند معاناة البشرية، فاستحقت أن توصف قصائدها بأنها قصائد كونية .. غير أن ذلك لا ينسينا قصائدها الوطنية، فالشاعرة ما زالت تلتزم بالهموم الوطنية للشعب الفلسطيني في لجوئه ونزوحه ومخيماته، وما تتعرض له ارضه وممتلكاته ومقدساته من انتهاكات، والشاعرة في قصائدها هذه في قمة الوعي والنضج الوطني والتنوير، إن إجادة الشاعرة للإنتقال من الخاص إلى العام، وللتعبير عن الهموم الذاتية والجمعية، بصدق وجمال، لا يخلو من الأنسنة التي تجعل الجمادات كائنات حية، تواكب ما يتعرض لها شعبها وأهلها من عدوان مادي ومعنوي يطال الأرض والشجر والحجر، يجعلها في طليعة الشاعرات العربيات اللواتي أبدعن في الشعر الوطني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش