الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«التعليم العالي»: الامتحان التقييمي للمبتعثين إلى هنغاريا لدراسة الطب أمر واقع

تم نشره في الأحد 28 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

 عمان - الدستور - امان السائح
قال الامين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي د. هاني الضمور إن الوزارة غير مسؤولة عن اي طالب مبتعث من خارج اطار الوزارة، حيث ان الطلبة الذين يدرسون خارج الاردن دون التزام من الوزارة وعبر توقيع اتفاقيات لا تتحمل الوزارة اي مسؤولية بشانهم، وان الوزارة متشددة تجاه اي ابتعاث لا يخرج من خلال الوزارة، مبينا ان ما حصل بشان الطلبة الاردنيين المبتعثين الى هنغاريا من ارباك لا تتحمل الوزارة المسؤولية تجاههم، وقد اعلمتهم بكافة التفاصيل الخاصة بعقد امتحانات تحضيرية لهم.
وقال الضمور في تصريحات خاصة لـ»الدستور» ان الوزارة ابتعثت لدراسة الطب طلبة الى 4 جامعات هنجارية واجري لهم امتحانات تنافسية مع طلبة قادمين من جميع انحاء العالم، وقد اعترض الطلبة على هذا الاجراء من قبل الجامعة معتبرين ان ابتعاثهم هو تحصيل حاصل ويجب قبولهم، مؤكدا ان خضوعهم لامتحان القبول بالطب امر واقع ولا مفر منه للحفاظ على جودة التعليم العالي ومخرجات خريجي الطب تحديدا.
وبين الضمور ان الوزارة سترفع عدد الطلبة المبتعثين الى 200 طالب وفقا لاسس واضحة وشفافة.
واشار الضمور الى انه لا مبرر للطلبة واولياء امورهم من الاستياء حول الامتحان الذي سيخضع له ابناؤهم للتقييم بشان قبولهم بتخصص الطب، حيث ان الحفاظ على جودة المخرجات الخاصة بالتعليم امر واقع ولا مجال للوزارة ان تتراجع عنه، بصرف النظر عن ردود فعل الطلبة او أولياء أمورهم، مؤكدا ان الوزارة ابلغت الطلبة واولياء امورهم بتفاصيل عملية قبولهم ولا مسؤولية للوزارة بشان ذلك.
وبين ان الوزارة رتبت مع الهنجاريين ان يجري للطلبة امتحان تحضيري للطب وسنحت لهم الفرصة بثلاثة امتحانات بدلا عن امتحان واحد كفرص للقبول، كما اوجدت حلا لهؤلاء الطلبة الذين خسروا الفرص الثلاث ليحولوا الى اي تخصص آخر يرغبون بدراسته بدلا عن الطب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش