الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزعبي: السقف المالي لدعم البحوث العلمية التطبيقية مفتوح

تم نشره في الأحد 4 كانون الثاني / يناير 2015. 02:00 مـساءً

عمان-الدستور- امان السائح
اعلن مدير عام صندوق البحث العلمي د. عبدالله سرور الزعبي، ان السقف المالي لدعم البحث العلمي التطبيقي في دورته للعام 2015 سيكون مفتوحا وستقدم منحا بقيمة 25 الف دينار لمنح ما بعد الدكتوراة، حيث سيقاس البحث بناء على اهميته.
واكد في تصريح لـ»الدستور» انه لن يقبل أي بحث الا في حال كان بحثا تطبيقيا يخدم الأولويات الوطنية، من اجل افادة المجتمع الأردني ومؤسساته من تلك البحوث وامكانيه تطبيقها على ارض الواقع، حيث لابد من الالتزام باخر الشهر كاخر موعد لاستلام البحوث.
وكشف الزعبي انه تم فتح باب التقديم للبحث العلمي التطبيقي ابتداء من مطلع الشهر الحالي وحتى نهايته، حيث تم تحديد الموضوعات التطبيقية التي يمكن للباحثين التقدم للاستفادة من دعم الصندوق، حيث سيتم طرح موضوعات حول أنظمة العمليات الصناعية ومعداتها، مثل الابنية الخضراء الصديقة للبيئة، واي بحوث تمت للقطاعات الانتاجية ولها اثر بالتنمية المستدامة.
وتحدث عن طرح بحوث في القطاع الصيدلي والطبي حيث يتمكن الباحث من طرح بحوث تطبيقية متعلقة بامراض القلب واللثة، وفقا لقواعد البيانات للنسب المرجعية للامراض بالاردن والخلايا الجذعية، اضافة للتطبيقات الصيدلانية.
وحول بند الزراعة والبيطرة سيتم طرح موضوعات حول استخدام التقنيات الحديثة لتطوير أصناف حيوانية قادرة على تحمل الظروف ومقاومة الافات، اضافة الى حفظ الأصول الوراثية والتنوع البيولوجي.
وحول بند العلوم والطاقة، سيتمكن الباحث وفقا للزعبي من طرح مواضيع تتحدث عن مصادر الطاقة المتجددة، ونظم وابتكار الربط على الشبكة الوطنية، والشبكات الذكية، وتطوير تكنولوجيا رخيصة لانظمة الطاقة، وتطبيقات الخلايا الناناوية بالطاقة.
وحول بند المياه والبيئة سيتم طرح مواضيع تاثير التغيرات المناخية على مصادر المياه، والادارة المتكاملة للنفايات الصلبة والسائلة.
وفي العلوم الاساسية سيتم طرح بحوث ذات تطبيقات صناعية وتلك التطبيقية المتعلقة بالثروات المعدنية ذات الجدوى الاقتصادية.
كما تحدث عن بند الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي سيتم خلالها طرح مواضيع تتعلق بامن البيانات والمعلومات والجرائم الالكترونية وتطبيق اللغة العربية على الشبكة العنكبوتية، واي تطبيقات من تكنولوجيا المعلومات بمجال الطب والطاقة والزراعة.
اما العلوم الانسانية فسيتم وفقا للزعبي التركيز على الهجرات القسرية ومدى تاثيرها على الأردن، واخلاقيات العمل والمسؤولية المجتمعية، والتطرف والامن القومي، والاعلام والاستقرار واقتصاديات الموارد، الاجتهاد والفتوى.

منح ما بعد الدكتوراة 25 الفا للفرد
وكشف الزعبي عن فتح الباب وللمرة الثالثة للتقدم على منح ما بعد الدكتوراة، والبالغة قيمتها 25 الف دينار للشخص الواحد، وتعادل منحة «فل برايت «باميركا، مبينا انه وللأسف لم يحصل عليها سوى باحث واحد فقط خلال السنوات الثلاث الماضية.
ووفقا لتعليمات الحصول على منحة ما بعد الدكوراة بين الزعبي انه يجوز دعم مشاريع بحثية علمية في القطاعات التكنولوجية المختلفة، على شكل بحوث ما بعد الدكتوراة لقضاء سنة أكاديمية في إحدى الجامعات أو المراكز العلمية العالمية المرموقة لقضاء سنة أكاديمية بحيث تكون الجامعة مصنفة من بين أفضل (100) جامعة عالمية وفق التصنيف العالمي المعتمد، على أن لا تتجاوز قيمة الدعم لكل منحة عن 25 ألف دينار ضمن الشروط الآتية:
وهي أن يكون مشروع البحث أصيل ولم يسبق أن حصل على دعم أو جوائز من جهات أخرى، وأن يكون المتقدم بالبحث حاصلاً على درجة الدكتوراة، وعاملاً في إحدى الجامعات أو المؤسسات البحثية الأردنية.
وأن يتم نشر أو قبول للنشر الأوراق العلمية الناتجة عن المشروع البحثي المدعوم ضمن هذا البرنامج من الصندوق في مجلات علمية عالمية متخصصة محكمة، يكون لها الأثر في رفع سوية الجامعة و/ أو المؤسسة التي ينتمي اليها الباحث أو الباحثون.
كما انه لا يجوز الاستفادة من هذا البرنامج أكثر من مرة واحدة للشخص الواحد، وأن لا يكون أي من الفريق البحثي في البحث المقدم قد سبق له الاستفادة من الدورات البحثية للصندوق.
  كما  يجوز استقطاب باحثين متخصصين متميزين من جامعات عالمية مرموقة مصنفة من بين أفضل (100) جامعة عالمية وفق التصنيف العالمي المعتمد، أو مراكز بحثية عالمية لقضاء سنة أكاديمية أو بحثية في إحدى المؤسسات الوطنية الأردنية للعمل مع باحثين أردنيين لحل مشكلة وطنية ذات بعد وطني، وبقيمة دعم تصل إلى 30 ألف دينار للباحث الواحد في السنة الواحدة شريطة ان يكون مشروع البحث أصيل ولم يسبق أن حصل على دعم أو جوائز من جهات أخرى، ويؤدي إلى زيادة في المعرفة و/أو نقل أو تعميم التكنولوجيا و/أو ابتكار طرق بحثية جديدة وأن يكون المتقدم بالبحث حاصلاً على درجة الدكتوراة ومميزاً في مجال اختصاصه.
وأن يتم نشر أو قبول للنشر الأوراق العلمية الناتجة عن المشروع البحثي المدعوم ضمن هذا البرنامج من الصندوق، في مجلات علمية عالمية متخصصة محكمة، يكون لها الأثر في رفع سوية الجامعة و/ أو المؤسسة التي ينتمي إليها الباحث أو الباحثو.
وأن يكون عاملاً في إحدى الجامعات أو المؤسسات البحثية العالمية المرموقة.
البحث والباحث المتميز
كما اعلن الزعبي عن فتح باب التقدم لجائزة الباحث المتميز لعام 2014، في المجالات التالية وهي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وعلم الحاسوب، والعلوم الأساسية (الرياضيات والإحصاء، الفيزياء، الكيمياء، الجيولوجيا والبيولوجيا)، والعلوم الإنسانية والاجتماعية والأمن القومي بكافة التخصصات التابعة لها (التربوية والنفسية، الدراسات الإسلامية والقانونية، العلوم الاجتماعية والآداب واللغات والفنون).
وكذلك فتح باب التقدم لجائزة البحث المميز لعام 2014، في المجالات التالية: وهي العلوم الطبية والصيدلانية و العلوم الزراعية والبيطرية.
-والعلوم الإنسانية والاجتماعية والأمن القومي بكافة التخصصات التابعة لها (التربوية والنفسية، الدراسات الإسلامية والقانونية، العلوم الاجتماعية والآداب واللغات والفنون) وسيبدأ التقديم للطلبات من بداية العام الحالي 2015 وحتى الخامس عشر من الشهر المقبل شباط.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش