الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجدي ممدوح يحاضر حول جدل العلم والفلسفة

تم نشره في السبت 8 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور

قال الباحث مجدي ممدوح إن العلم سابق على الفلسفة، وأنه هو الذي أعطى الفلسفة إمكان وجودها. وأضاف ممدوح في المحاضرة التي ألقاها في الجمعية الفلسفية الأردنية أننا إذا سلمنا مع جيل دولوز أن الفلسفة هي إبداع المفاهيم، فإن المفهوم قد نشأ ابتداء في علم الرياضيات، حيث أن الرياضيات أسست لمفهوم المربع والمثلث والدائرة وغيرها. وقد انتقلت فكرة المفهوم إلى الفلسفة الأفلاطونية، التي عدها ممدوح الفلسفة الأولى في تاريخ الفلسفة. وهذا يجيب على التساؤل المتعلق حول الأسبقية، حيث أن العلم هو السابق على الفلسفة.

وأشار ممدوح أن هذا الملمح سيظل قائما في تاريخ الفلسفة والعلم، حيث أن الفلسفات الكبيرة سوف تسيقها انجازات علمية كبيرة، والثورات الفلسفية الكبيرة سوف تأتي بعد ثورات علمية كبيرة، فالفلسفة الديكارتية التي أدخلتنا إلى العصور الحديثة والتي تعد حدا فاصلا بين العصور الوسطى والحديثة قد جاءت بعد الثورة العلمية التي حقها جاليليو في علم الفلك. ثم جاءت الثورة الفلسفية الكبرى التي تحققت على يد كارل ماركس باسائه للفلسفة المادية الجدلية، والتي لم تكن ممكنة لولا التطور الخلاق لعلم التاريخ . واستنتج ممدوح أن كافة الثورات والأنجازات الفلسفية كانت على الدوام مقترنة بالثورات العلمية. وما دامت العلاقة بين العلم والفلسفة علاقة جدلية فقد أوضح المحاضر أن الثورة الفلسفية التي أحدثتها الديكارتية عادت لتحدث ثورة علمية من خلال رسمها الحدود الفاصلة بين الفكر والوجود، مما قاد إلى تطور هائل في العلوم بعد أن ارتكزت على أسس مادية طبيعية خالصة.

وفيما يخص دور الفلسفة في العالم المعاصر الذي تهيمن عليه العلوم المتطورة فقد أوضح ممدوح أن تشابك العلوم وتفرعها يحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى فلسفة تضع المنهجيات المناسبة للعلوم، لأن كل علم مع تطوره يحتاج إلى منهجية جديدة، وهذا هو تحديدا دور فلسفة العلم. وختم ممدوح محاضرته بالقول إن الفلسفة يجب أن لا تندغم اندغاما كاملا مع العلم، لأن ذلك سيقضي على النزعة النقدية للفلسفة وسيزيد من أزمة العلوم.

وفي المناقشات أشار غصيب إلى أن الرياضيات والفيزياء والتاريخ هي القارات الثلاث التي أنتجت أعظم الفلسفات ممثلة بالأفلاطونية والديكارتية والماركسية، وأشار الدكتور محمود حياوي هماش إلى التوتر القائم بين الفلسفة والعلم عبر تاريخهما. فيما أشار الدكتور ماهر الصراف إلى أن علوم البيولوجيا قد أسهمت كثيرا في صياغة عض التصورات الفلسفية  

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش