الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«11» غارة على مواقع «داعش» في سوريا والعراق

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2015. 02:00 مـساءً


عواصم - قالت قوة المهام المشتركة أمس إن الجيش الأمريكي وحلفاءه نفذوا أربع ضربات جوية استهدفت متشددي تنظيم الدولة الإسلامية - داعش في سوريا وسبع ضربات في العراق. وأضافت القوة في بيان أن الضربات التي نفذت منذ الاثنين دمرت عددا من المواقع القتالية وكذلك أربع وحدات لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية. وذكر البيان أنه في سوريا استهدفت ثلاث ضربات بلدة كوباني القريبة من الحدود التركية واستهدفت الضربة الرابعة المنطقة قرب دير الزور. أما الضربات في العراق استهدفت مناطق قرب تلعفر وسنجار والموصل وبغداد. وتابعت أن الضربات دمرت أيضا معدات لتنظيم الدولة الإسلامية منها مركبة مدرعة وأسلحة لية وحفار ودبابة. ودمرت أيضا مبنى ومخبأين يستخدمهم متشددون.
إلى ذلك، اخترقت مجموعة قرصنة الكترونية موالية لتنظيم الدولة الاسلامية - داعش الاثنين حسابات على الانترنت تعود الى القيادة الوسطى في الجيش الاميركي ما اجبرها على تعليق حسابها على تويتر.
وفي ضربة محرجة للجيش الاميركي، حلت راية بالاسود والابيض تحمل شعارات «سايبر خلافة» و»انا احب الدولة الاسلامية» محل شعار القيادة الوسطى المعتاد على حسابيها على موقعي تويتر ويوتيوب، قبل تعليق الصفحتين. لكن الجيش قلل من اثر هذه القرصنة مؤكدا عدم اختراق اي شبكة معلوماتية حساسة وعدم كشف اي من اسرار الدولة.
واكدت القيادة في بيان «ان تقييمنا الاولي اشار الى عدم نشر اي معلومات سرية وان ايا من المعلومات المنشورة لم يسحب من خوادم القيادة الوسطى او حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي». واضافت انها اطلعت الاجهزة الامنية على «احتمال نشر معلومات يمكن التعرف الى اصحابها وستتخذ الاجراءات المناسبة لاطلاع اي شخص قد يطاله الامر في اسرع وقت». ونشرت على الحساب المخترق على تويتر وثيقة يبدو انها لائحة بارقام مكاتب ضباط لكنها قديمة بعض الشيء.
واكد البنتاغون الذي ينشط كثيرا على حساباته في مواقع التواصل ان عملية الاختراق ليست اكثر من «تخريب» رقمي. وصرح الكولونيل ستيفن وارن لصحافيين «لم تتعرض القيادة الوسطى للقرصنة، لكن تويتر اخترق». واضاف «من المهم عدم اعطاء هذه المسالة اكثر من حجمها. فهي ليست اكثر من مقلب على الانترنت، ازعاج ليس الا» موضحا انها «لم تعرض عملياتنا للخطر باي شكل». وقبل تعليق حساب تويتر، كتب القراصنة عليه ان مجموعة «سايبر خلافة» «هنا، اننا في حواسيبكم، في كل قاعدة عسكرية». وقالوا في تغريدة اخرى «ايها الجنود الاميركيون، نحن قادمون، احذروا».
وتشرف القيادة الاميركية الوسطى من مقرها في تامبا في ولاية فلوريدا على الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم «الدولة الاسلامية» وغيرها من عملياتها العسكرية في الشرق الاوسط والقرن الافريقي. لكن الاكثر احراجا هو ان الاختراق حصل فيما كان الرئيس الاميركي باراك اوباما يلقي كلمة حول امن الانترنت.(وكالات).
 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش